.

.

يـا عصفورة يا صغيورة  

Posted by: فاتيما in


أراك كل يوم ...

آتياً بتلك الحقيبة

تجلس على المقهى ...

يلتف حولك اطفال ...

لا يتجاوز طولهم

ثلاثة أشبار من يدى الصغيرة ...

ثم ينفضون ...

مهللين ... فرحين

و كأنه إنتصار الحياة على الموت !

تخرج بعض المأكولات

و تأكل ...

يتبقى فتات الطعام

و ترحل

يأتى عصفور

يأكل ... يأكل

و كأنه ينتظرك مثلى !!

... مرت الأيام ...

مات العصفور جوعاً ...

و مات قلبى إشتياقاً ...

---------------

بهذه الكلمات العذبة تشدو عصفورة قلبى شيماء سمير
فى ديوانها الاول و إبنها البكرى
" أطياف الصمت "
مبعرفش أعمل عرض لأى كتاب و لا ديوان شعر
بس ممكن أعرف أقول اللى ف قلبى
شيماء او مشموشة زى ما بحب أناديها دايماً
عرفتها بنوتة فنانة
و ليها مدونة إسمها إحتـــــــــمــــــــال
بندخل عند بعض و نعلق
و فى يوم لقاء المدونات النساء فقط إتقابلنا
و لقيت قصادى فنانة شفافة رقيقة
و نظرات عيونها غرقانة حب و إحترام لشخصى الضعيف
حسيت إن البت دى واخدة فيا قلم جامد
و بعدين قولت لنفسى الواحد لما بيحب
بيحب بقلبه قبل أى حاجة تانية
و هيا أكيد قلبها دهب
وقد كان ...
أغلى من الدهب بكتير
فاكرة و أنا بودعها على باب النادى قبل المرواح
نظرات عيونها الحنونة و هيا بتقولى
إدعيلى
قريب هيخرج اول ديوان ليا و مرعوبة موووت
حسيت كدا إنى قصاد حد مش عادى
الفن و الشعر و مفردات كتير قلما تتجمع فى إنسان
لما دعتنى لحفل التوقيع كنت مبسوطة قوى
و حاسة إنى للدرجة دى مهمة و فارقة معاها
مع إنى معملتش أى حاجة ممكن أساعدها بيها
لكن قلبى كان بيرقص جوا ضلوعى
و هيا واقفة قصاد الميكرفون فى قاعة الإحتفال
و بتشكرنى أنا و هدى رينبو و بابا أبو خالد
و خالد همس الاحباب
على حضورنا
و كأننا كان ممكن مثلاً منجيش !!!
و نفوت المناسبة دى ؟؟!!
مش عارفة أقول إيه على الحفل دا
بس مهما وصفت ليكم مش هتتصورا حالة السكينة
و الوداعة اللى لفت المكان كله
حوالينا حضور كبير من الناس
لدرجة إن الناشر جاله حالة إذبهلال
و كأنه مكنش عارف غلاوة شيماء عن احبابها عاملة إزاى!!!
بس كان فيه كم إعتذرات زى شيماء ما قالت
لدرجة إنها قالتله اللى جاى بابا و ماما و اخويا و أنا الرابعة !!!
بس العدد ما شاء الله كان مالى القاعة
و جابوا كراسى من برا للوافدين بمرور الوقت
أما عن شيماء .....
أقول إيه ؟؟
عصفووووورة صغيورررررة
رقيقة عمالة تطير من غصن لغصن
يبترحب بالكل بإبتسامة و ضحكة عيون يخربيت كدا
الله اكبر يا حبيبتى من كل عين شافتك
و لما
ولا لما شافت بابا أبو خالد بقيت حاسة إنها هتفرد الجناحات
و تطير من الفرحة
و كل ضيف جايلها تحسسه إنه الأوحد
و إنه على الراس من فوق
لما إبتدت وقائع حفل التوقيع
فوجئت بشيماء جديدة مكنتش شوفتها قبل كدا
صحيح عارفة القلب الكبير الشفاف
لكن كم الأحاسيس و المشاعر و
اللى سمعتها من خلال أشعارها
كانت اكبر مفاجأة
و اجمل مفاجأة
العصفورة الصغيورة المشموشة يطلع منها كل دا ؟؟!!
و تستبق سنها بمشاعر
لا تاتى إلا لمن أختبر من العمر تجارب و حيوات
طبعاً مش هعرف إتكلم عن الديوان كناقدة لكن هتكلم كمتذوقة
أو على الأقل بحب الشعر
فطعم قصايد ديوان شيماء بطعم الحلو و المرارة
الشجن الجميل
و النبيل
تختصر كل مشاعرى فى سطور قليلة
--------------

يأتى الليل بسرواله الأبيض اللون

ربما فى أحلام الغربان ...

و يكسو الكون بشوق المحبين

يتصارع فى ظل و نور

نتخاصم للعرافين حالنا

و نوصد الأبواب على ليل ثقيل ...أنهكنا

من فتى عاشق ...

الى كهل ضائع ...

فروح واحدة نحيا بها ؟؟

أنثرها فى ثرى الأحزان لنحيا بقايا عمر ...؟؟؟

فلتفجر ....فلتضرب بكفيك أساطير البهتان

فلتدمر حوائط النسيان

فلتوقف كيد الشيطان

لا تمت فى ظل شجرة يقتنصها الغائرون

فلتمت فى ظل نفسك

تعش أبد ما مت ...

---------------
الجزء دا من القصيدة سمعته فى الحفلة تنحت لروحى قوى
و لما قريتها تانى تعبت قوى
و إرتحت
حسيت إنى مش لوحدى اللى كدا
و أتصور فى رأيى المتواضع
إن شمياء شاعرة هايلة و حقيقة بجد
الشعر لو مكنش بيقولك ... ميبقاش حلو
لو مبيعبرش عنك .... ميبقاش صدق
الله عليكى يا شيماء
أنا المفروض إتكلم عن حاجات كتير حلوة مصاحبة ليوم الإحتفال
مولودك الجميل " أطياف الصمت "
زى الوجه الجميل الصبوح اللى شوفته فيكى
و إنتى بتمثلى نموذج لكل بنات جيلك من الشابات
اللى فى بداية العمر و النضج تاج منور مفارقهم
و مش هتكلم عن كل تحياتك لأهلك
و إعترافك بفضلهم و مساندتهم ليكى طول العمر
و لا شكرك العميق
لمدرس اللغة العربية بتاعك و إثره فى تكوينك الأدبى و النفسى
و لا شكرك لكل الناس
و الحب اللى نشرتيه زى أشعة الشمس من غير حدود
الى كل الحاضرين و غير الحاضرين كمان
و لا عن سعادتى العارمة
بإهدائك الجميل فى نسختى الخاصة و اللى كتبتيه ليوسف
و لا عن قعادى
وسط أبويا الغالى أبو خالد و أخويا المجدع خالد همس الأحباب
و لا بقى هتكلم عن قصة لقائى
بشقيقة روحى هدى رينبو
اللى عاوزلها بوست لوحدها احبها فيه
بس أنا بعد إذنها هتكلم بلسانها و لسانى
و نستعير قصيدة ليكى
متهيألى هنحب نقولها أنا و هدى
للغائب عنا فى مدار بعيد و ربما نلتقيه يوماً
أو حتى لا نلتقيه
-------------

هل لك إن تحملنى

بأنامل طفل يحمل قطعة شيكولاتة ...؟!

أو لمسة حانية

من أنثى على زهرة حبيبها ؟!!

هل لك أن تحملنى بكل رفق

فإنى سريعة التهشم ...؟!!

------------

مشموشة يا حبيبتى
ب ح ب ك
قوى
قوى
----------------
تدوينات متعلقة بالحفل الجميل
شيماء سمير إحتمال شكر خاص للمدونين
بابا أبو خالد ذكريات خسر كثيراً

This entry was posted on الاثنين, أغسطس 04, 2008 and is filed under . You can leave a response and follow any responses to this entry through the .

29 كــــلام بيطــبطـــب عـــلى قــــلبى و روحــــى

قلبك كبير يا فاتيما ويحتوي العالم كلله
ربنا يديم المحبه بينكم
ويكرم شيماء الشاعره وكل أمثالها
فرحان جدا أني لحقت أكزن أول تعليق
بس بصراحه بيعجبني أوي فيكي إحساسك بغيرك ومشاركتهم مناسباتهم بحب صافي وقلب مليئ بالود والإحترام
فعلا ربنا يكتر من أمثالك

ولو تسمحيلي في غلطه في البوست
كتبتي الله أكبر وحدث خطأ وجود حرف الواو بين لفظ الجلاله وصفة أكبر
وطبعا وجود الحف بيغير المعنى المقصود
بس حبيت الفت النظر لتلك الغلطه الكتابيه

أسعدكي الله وأقر قلبك بما تتمنيه

وتقبلي خالص تحياتي

فاتيمااااااااااا

قشعريرة امسكتنى واحتوتنى منذ بدء القراءة
بخلاف دموعى التى سقطت دون اراردة

فاتيما

من يشعر بى هكذا
فهو ليس بشرا
صدقينى ربما جسدك بشرا يحمل قلب الملائكة

والله ما عارفة اكتب حاجة
غير
احبك فى الله جدااااا
كلماتك واحساسك بيا بيدفعنى لادام اوىىىىىىىىىىىى
بحس ان فى قلوب فى الدنيا بتحس بغيرها
مش اى احساس
لا الاحساس الفريد

بشكرك كتير على كل حاجة حستيها
وبشكر رين بو على ده
وابو خالد الجميل على ده

انتم نسائم الرحمن التى هفت على يومها
فلك الحمد ربى

شقيقة الروح

ياه يا فاطمة كلامك حلو اوى
وبتقولى مش بتعرفى تكتبى .. حرام عليكى دا انا عنيااتملت دموع وقلبى بيرقص

البيتين اللى اخترتى تقوليهم من الديوان على لسنك ولسانى فى منتهى الروعة .. اشكرك على اختيارك حبيبتى

انتو عمالين تغيظونى وبتقروا كلكوا فى الديوان هتجنن عايزة نسختى هه!!0

عارفة يا فاطمة وصفك لشيماء بجد ما عرفتش اجيبه بالروعة دى دا احساسى بجد واحساس اى حد يشوفها عينين بتتكلم وبتحضن .. عينيها غير عادية ربنا يحفظها كلها احساس .. كلها انسان فى ابهى صوره

ربنا يحميكى يا زوزو ويحفظك يارب

ويسعد قلبك يا فاطمة واشوفك سعيدة دايما

شكرا يا فاطمة على كل شىء .. حتى على وجودك الحنون

رطب الله قلبك بعودة يوسف قريبا

بحبك هه مش تنسى

هدى

دمتي دائماً وفيه
لمسه ليست بجديده عليكي

ماشاء الله عليكي و عليها
ربنا يكرمها
يارب
كل سنة و انت طيبه و رمضان كريم

فاتيما انا النت عندي بايظ
بس قريت البوست بتاع التجمع انا قاعده في السيبر دلوقتي وعنيا مرغرغه بالدموع عجبك كده

ربنا اللي يعلم بقي حبك في قلبي زاد قد ايه

ربنا يخليكي ليا وتفتكريني كده علي طول

وجميل الشعر اللي اخترتيه ده
ربنا يكرمك ويفرح قلبك يا رب

بجد الواحد بيحس بالسعادة والامل فى بكرة لما يشوف حد من الاخوة المونين قدر يحقق حاجة بجد شعور بالسعادة ان بكررة أكيد أحلى من النهاردة ورغم والف مبروك لشيماء سمير وياريت تعذرنى انى ماجتش بس بجد كان نفسى اجى بس لقاء الجمعة رجعنا منه تعبانين اوى ويارب من نجاح لنجاح ويارب دايما افراح
تحياتى لكى فاتيما أطيب قلب فى مصر دة عن جدارة

الواحد بجد بيفرح قوي لما يلاقي مبدع او مبدعة جديد
بأحس ان الدنيا لسة فيها امل ولسة الاغاني ممكنة
تحياتي

اختى العزيزة الغالية على قلبى قوى
ام يوسف
اولا باحييكى على اختياراتك لتلك الاشعار من ديوان اطياف الصمت
مع انه بصراحة وبدون مجاملة ديوان رائع جدا جدا ياخذنا الى عالم من الفن الممزوج بالشعر الراقى
اليوم كان جميل ومكافاة تستحقها الاخت شيماء على مجهودها وتعبها
والحمد لله ان كلل الله مجهودها بهذ النجاح الباهر والى الامام دائما ومزيد من النجاح والتقدم
اما بخصوص تشريفك انتى والاخت هدى عبدالقادر ووالدنا العزيز ابو خالد فهذا شرف لى ان اكون معكم فى هذا اليوم الجميل
وانتى فعلا بدون مجاملة جسد بشرى يحمل بين طياته قلب ملائكى صافى
يكفى نظراتك والدموع فى عينيكى وانتى تستمعين الى شيماء احسست انكى ام حانية كادت ان تقفز فوق الحضور وتضم ابنتها لحضنها فرحا بها
فجزاكى الله خيرا ومتعك بالصحة دائما
وادعو الله عز وجل ان يقر عينيكى بعودة يوسف قريبا لتاخذيه فى حضن احن ام فى الوجود
تحياتى وتقديرى

لما حد بتحبيه اوى بيتكلم عن حد متعرفهوش بتحبيه
اهو ده الى حصلى لما شفت البوست
وباقى رايي لما اشوف الديوان

انتى رقيقة اوى ياطماطم وحاسة ان جواكى حب كتير لكل الناس
ربنا يجمعك بكل احبابك تحت ظل عرش الرحمن فى يوم لاظل فيه الا ظله

ahmed-k
اهلا بيك يا أحمد
يا سيدى متشكرين على ذوقك
شيماء شاعرة و فنانة و إنسانة بجد
و الواحد لازم يشاركها الفرحة دى
دى هيا اللى جميلة لأنها دعتنى أفرح
الغلطة مردودة يا احمد و هصلحها علطول
و متشكرة ليك لأنك نبهتنى و متحرمشى منك أبداً
تقبل ؟إنت خالص تحياتى يا عزيزى

شيمااااااء
يا مشموشة مين اللى بيحس بمين
مش عايزة أقولك قصايدك عملت فيا إيه
كل دا يطلع منك يا صغنونة
يللى بتعبيراتك إنتى
لا يتجاوز طول
ثلاثة أشبار من يدى
انا بقى
دنتى طلعتى حدوتة كبيرة يا مشموشتى
و مليانة احاسيس و مشاعر فياضة
و مش بس كدا
لااااا
دنتى ماشاء الله بتعبرى عن المشاعر دى و لا كأنك بتكتبى من و إنتى فى اللفة
دى موهبة و ربنا كرمك بيها
قوم أنا يا غلبانة تصادف إنى فى حياتى قابلتك و بقيت قريبة من قلبك دا
يعنى بكرة يوسف لما يكبر أقعد اتنطط عليه بيكى و أقوله ماما بتعرف ناس كبيرة و حلوة قوى قوى
تصورى
أنا بحبك و فخورة بيكى قوى قوى قوى
و ربنا يزيدك نجاح و فرحة يا حبيبتى
يا مشموشتى ى ى ى ى

rainbow
هدهودة يا شقيقة الروح
أنا معرفتش اكتلم عنك بما يوفيكى حقك
بس هييجى الوقت أكيد
مع ديوانك الاول بقى
الدعوة اللى دعيتهالى و فيها يوسف دعوة حلوة قووووووى
ربنا يستجيبلك يا حبيبتى
شيماء بس تسكت و عينيها تتكلم و تقول كل حاجة
أنا مبسوطة قوى إنى كنت معاها فى يوم زى دا
و مبسوطة اكتر لأن الذكرى دى تضاعفت بمقابلتى ليكى
النسختين فى الحفظ و الصون و إن شاء الله تاخديهم قريب
مش هنسى يا حبوبة عشان أنا كمان بحبك

محمد مفيد
يا أستاذ مفيد مش مسألة وفاء و لا كدا
الواحد المفروض يبقى فخور لما ربنا يكرمه و يوقع فى طريقه ناس جميلة كدا و يطلبو منه المشاركة فى إحداثهم الجميلة دى
أقل حاجة أقول مشاعرى و أرفع القبعة للموهبة الحقيقة اللى زى شيماء
دمت بكل خير يا رب

واحدة مفروسة
يا حبيبتى و كل سنة و إنتى طيبة و بألف صحة و خير
و عقبال ما نحضرلك إنتى كمان كتاب فرسات عصرية بقلم واحدة مفروسة
خلى بالك إنتى فى مدونتك بترصدى ازمات الزمن دا و تأثيرها فى شخصياتنا بيعمل إيه
طبعاً عارفة إننا كلنا بنتفرس معاكى
بس إنتى بتحطى إيدك على الوجع
دمتى بكل خير يا فروستى

يوميات فنانة مفروسة جدا
يا ياسمينتى ازيك يا حبيبتى
و قطم رقبة النت دا إزاى ينقطع عن الياسمينة الرقيقة بتاعتنا
يا كتكوتة لازم أفتكرك و جامد كمان أنا سعيدة إنى شوفتك قوى قوى
ربنا يسعد أيامك كمان و كمان و من غير عينيكى ما ترغرغ ...
سلميلى على ماما الغالية و قوليلها فاتيما بتقول لحضرتك يا طنط ربنا يكرمك فى يا سمين و يحبب فيها خلقه كمان و كمان

رئيسة حزب الأحلام
لووووولى
ازيك يا قمر
عقبال ما نروحلك حفل التوقيع بتاعك
على حبة الأحلام الجميلة بتاعتك دى
معلشى يا ستى إدينا روحنا بالنيابة عنكم و سدينا
دمتى بألف خير يا حبيبتى و سلامى لسحورة و سالى الرقيقة

a.samier
لوووووووووووووولى
العريس ظهر أهو
حمدلله ع السلامة يا عريس
مش هسألك بقى الجواز حلو و لا لأ
عشان إنت لسه فايق من البنج و مش حاسس بحاجة دلوقتى
هسألك كمان شوية
و لا من غير ما أسألك هيبان عليك
ههههههه
لالالالا
بهزر طبعاً
ربنا يسعدك يا رب و يهدى سركم دايما
و بصراحة يا احمد شيماء هايلة جدا و حاجة تفرح زى ما قولت بالظبط
تحياتى يا عريسنا

همس الأحباب
خالووووود
أنا يا خالد اللى كنت مبسوطة بوجودى وسطكم كلكم
و لما كنا مروحين بقيت حاسة بالأمان كدا و دا شعور كنت مفتقداه بقالى سنين الحمدلله نسيته بفضل الله و فضلكم يا جماعة
ربنا يجمعنا على الخير دايما
و إنت معاك نسخة بقى من الديوان يعنى اكيد عارفو متاكد من إنى بقول كلام اقثل حتى من قدر شيماء كشاعرة تستحق كلام احسن من كدا ألف مرة
دمت اخ غالى و جدع
و هينضرب برضو
متحاولش

بطوط يا حبوب
هيعجبك يا محمود اكيد
و خصوصاً إن الروح العامة للقصايد كلها بتصب كدا فى إتجاه
بيعبر عننا كلنا
و دا اللى مخلينى مبهورة بشيماء
أصلها بتتكلم بلسان حالنا جميعاً
شباب
و اللى عدوا مرحلة الشباب كمان
و لمست مشاعرنا اللى فيها إحباط و يأس
و امل مستتر
و خوف من بكرة
و شجن
شجن من هنا لبكرة يا بطوط ...
لما تقراه إن شاء الله هتحس إنها بتتكلم عنك
و عن ناس كتير قوى بنقرالهم فى المدونات و بنشوفهم حوالينا فى كل حتة
تحياتى ليك يا اجدع دكتور سنان فى مصر

موناليزا
إنى كمان رقيقة يا مون مون
و بحبك
و نفس الدعوة بدعيهالك يا حبيبتى

انتي صعبة أوي يا تمتومة
:)
بحبك أوي بجد، كلامك صعب أوي أوي بجد
انت حد جميل اوي و قلبه شفاف أوي أوي أوي
فعلا خلتيني أحبها و أموت فيها كمان و أنا و لا عمري سمعت عنها، و لقيتني فعلا بتمنى إنها تطير زي العصفورة زي ما انت قلتي :).

عجبني كلماتها أوي، بس أول ديوان أكتر حاجة عشان حسيت بالمشهد كله بيترسم أدامي بدقة جميلة أوي
أف مبروك ليكي يا شيمو يا عصفورة :)

لما بقرأ كلامك برتاح أوي معظم الوقت :) يمكن هتقولي إن كلامك يقطع القلب و دايما اسود... بس الحقيقة إني بفرح أوي عشان بحس إن لسة فيه بني آدمين بجد في الدنيا دي، ولسة فيه ناس بتحس و تستاهل تتحب
ربنا يسعدك يا أحلى مامي في الدنيا
:) بحبك بجد

ربنا يديم المحبه بين الناس عاما و المدونيين خاصه بجد احنا محتاجين تبقى لنا حاجه زى النقابه لان وجودها حيقوينا و يقربنا من بعض حتى و احنا فى اماكن مختلفه
طول عمرك حلوه فى طباعك و اكيد شكلك حلو برضه زى قلبك من ساعه ما بدأت اقرأ لكى و انتى طاقه نور حتى و انتى فى احلك لحظات حياتك
ربنا يخليكى لينا

أبنتي الغالية جميلة الروح /فاتيما
لا أجد كلمات توفيك حقك أنتي أجمل و أكبر من الكلمات و المعاني أنتي روح طيبة أنتي أبنة عزيزة دوما أحب أن أكون في صحبتك أشعرك أبنتي البكرية من قلبي أتمني سعادتك من قلبي أتمني رجوع يوسف لك نعم فهو يحتاج أم عظيمة مثلك و صفك لشيماء و للحفل و رقة تصويرك أبكتني أنتي أغلي و أعز الناس سلامي لماما
دمتي لي معني جميل يسعدني و جوده

wish i were a butterfly
يا خلاصى عليكى إنتى يا بنت إنتى يا جميلة
مين فينا بقى اللى بيقول كلام حلو و قلبه رقيق يا ستى ؟؟
شيماء عصفورة صغيورة تحسى إنك عاوزة تضميها بين كفوفك و تطبطبى عليها بحنية
و إنتى كمان فراشة رقيقة الواحد يخاف يلمسها ليجرحها
أنا مبسوطة بمجييك قوى
و عقبال يا رب ما أحضرلك حفل توقيع كتابك الأول و إكون إتعلمت ازغرد لحسن مبعرفش و كنت عاوزة أرقع زغروطة لشيماء و معرفتش ...
دمتى بكل الحب يا حبيبتى
يا من غير ما توشى
إنتى فراشة رقيقة

صيدلانية طالعة نازلة
ازيك يا قاطنة اكتوبر الجميلة
يا ستى كلك ذوق و الله الواحد صعب يلاقى الناس الحلوة دى كلها و قلبه ما يتمليش حب
حكاية النقابة دى مش عارفة ليه صعبة
أصل التدوين مش مهنة يعنى ؟؟
و لو فكرنا نوظفه يبقى فن كتابة اليوميات مثلاً و بالتالى هنبقى تبع نقابة الصحفيين و لا حاجة كدا
مش عارفة
بس أشكرك على كلامك الحلو عنى و ربنا يقرب البعيد و نشوفك قريب و تسيبك من الصيدلية دى يوم من نفسنا عشان نشوفك ...
تحياتى يا عزيزتى

أبو خالد
يا بابا يا راجل يا طيب
دنت اللى مجمعنا على الخير دايما
و بعدين أنا آجى إيه جنبك
دنت جيت يومين ورا بعض من بورسعيد
رايح جاى
رايح جاى
طب فيه حد كدا فى الدنيا ؟؟
و دا عشان بس تقف جنب العصفورة الصغيورة بتاعتنا و تقولها مبروك يا بنتى
طب إحنا نيجى إيه جنب قلبك الكبير
دمت لنا أغلى أب عرفته المدونات

إرسال تعليق