.

.

نصف دقيقة  

Posted by: فاتيما in



كانت هناك راقدة
فى سكون
على أرضية الغرفة الباردة
تنظر فى صمت يائس إلى السقف

ومصرة على التجمد فى مكانها
مستسلمة تماماً للصمت الدفين

وحريصةالا تمنحه متعة التشفى فيها
للمرة الاخيرة








لم يكن يشغلها شىء فى هذه اللحظة 

سوى صوت بكاء الرضيعة فى الغرفة المجاورة
و تخيل هذه المرأة العجوز وإبنيها
الذين يمسكون بطفلتها الصغيرة

ويحتجزونها رهينة




  نصف دقيقة فقط كانت كفيلة
بإنقاذها من هذا الهوان
لو كانت استمعت لهذا الهاتف 
الذى انذرها و استوقفها محذراً بالا تدخل 
لا هى و لا طفلتها و ان ترجع بضع خطوات للوراء
لكنها لم تصنت
و لم تلتفت








يالله 
ما اقسى الندم  عندما تتذكر الآن
لما تصورت بكل سذاجات العالم مجتمعة
انها قادرة على حل المشكلات وحدها 

 و ان هذا الكائن الرابض فوقها
والذى من المفترض أن يكون درعها الواقى
هو الآن ... من ياكل لحمها حية






ما أشد غبائها؟
و ما ضرها لوانها فقط فكرت 

و لو لنصف دقيقة 
فلربما كانت الآن فى مكان آخر
و لما كانت هناك منذ دقائق واقفةعلى عتبة بابه 

 تنصت له وهو يردد على مسامعها 
معسول الكلام
و يردد ألف كلمة إعتذار
كان يطالبها بالدخول و الأستماع إليه

و البقاء فقط ... و لو لنصف دقيقة
رأت الدموع تلمع فى عينيه 
فبدا مسكيناً ضعيفاً نادماً 
حتى خطت بقدميهاإلى داخل الغرفة
واغلق من ورائها الباب


 



حمل الطفلة ضاحكاً ممازحاًالى غرفة مجاورة

و عاد اليها بوجه آخر
صفحته قاتمة لا ملامح فيها  
اقترب منها مباغتاً ليطوقها بذراعيه
فذعرت كمن مسه الجن 
و عادت للوراء رافضة بشدة أن يمسها
طلبت منه الأبتعاد بحدة ..فإشتغل غضباً

و شدها نحوه ممسكاً بمعصميها 

فألمها كثيراً ..صرخت فيه 

- إتركنى .. فلن أكون لك أبدا

كمن صم اذنيه تجاهلها 

ودفعها للوراء
خطف منها حقيبتهاوطوحها بعيداً
و دون أن ينطق بكلمة
شرع فى خلع قميصه .. فارتعبت









قلبها الآن يدق بشدة
و يكاد يسقط فى جوف جوفها

دفعها الخوف للهروب فى إتجاه الخروج
فلاحقها هامساً فى برود

 
- كما شئتى 
و لكن لو خرجتى من هذا الباب تأكدى
تأكدى إنك لن ترى إبنتك ثانيأ

 بهتت لثوان و تسمرت ف مكانها 
منتبهةً لأخر كلمتين 







اجتاحها الرعب 

وشل حركتها لثوان
ثم نظرت فى عينيه جيداُ 

فوجدته يتكلم بثقة قاتلة 
أدركت أنه لا محالة فاعلها
فسارعت نحو الغرفة الأخرى
فوقف بجسده بينها و بين الباب
 
و ظل لدقيقة واقفاً يصد فى ذراعيها
و هى تدفعه بلا جدوى







بدا مستمتعاً بمنظرها و توسلاتها
و دورانها كحيوان جريح حبسوه فى قفص
و لا يملك الفكاك منه

ماذا تفعل الآن و لم يعد هناك اختيار و لا مهرب ؟

لم يترك لها فرصة طويلة للتفكير
دفعها سريعاً نحو البلاط البارد
و هو ينزع الباقى من ملابسه 

 حاولت تفادى صدمة الأرتطام بالأرض
فلم تستطع

اخرج الألم آهة مكتومة من بين شفتيها

فهتف صارخاً
- اخلعى هذه الملابس  و إلا مزقتها
اجابته بلا تفكير 
- انت حيوان

فرد عليها ضاحكاً

- نعم و أعاشر حيوان مثلى





جثم فوقها بكل ثبات 

احست بأنها تختنق  
هددته بأن ترفع صوتها و تجمع الناس
فما كان منه الا ان رد بكل ثقة

- اصرخى و لن يجرؤ أحد 
أن يمنعنى عنك
انت ملكى و الناس يعلمون 
انك ملعونة من الله
و الملائكة كل يوم لأنك تمنعينى حقى

كادت تنطقها
 
 هل مثلك يعرف ربه؟
لكنها خجلت من نطق إسمه فى هذا المكان





خط دفاعها الاخير
تهاوى للتو
ماذا بقى بينهما 

تتحصن به
بعد أن رحل الله من قلبه ؟

لم يعد هناك حل ... سوى أن تصمت
و تتركه يفعل ما يشاء بها 
فقد أيقنت من نظراته الميتة لها
و يده التى تمتد لكل جزء

من جسدها لتنتهكه
إنه لم يعد هناك ما يردعه عن الأذى
مهما فعلت او نطقت
لتصمت اهون
و إلا لن تحصد سوى الفضيحة والذل





كفت عن الحركة والمقاومة
و قررت اخيراأن تكون جثة هامدة

حاولت أن تغمض عينيها ... فلم تستطع

فنظرت إلى سقف الغرفة 
الذى تراه بتمعن لأول مرةمنذ دخلت هذا المنزل
تذكرت فجأة بعض الأشياء 
 و همست بها لنفسها

لا تقاوميه فلن تؤذى الا نفسك
التمنع يثير شهيته لأهانتك اكثر

حاولى التفكير و كأنك فى مكان آخر

لا تبكى ... فتشعريه بلذة الأنتصار

انت كمن دخلت بقدمها إلى جحر الثعابين

فأثبتى مكانك دون حراك و حاولى فقط

البقاء حية




كانت تتمنى لو تتحرر منه
و تقاوم بكل ما اوتيت من قوة

حتى سمعت صوت الرضيعة تصيح من بعيد
فسكنت مكانها
اوشكت تبكى

تصرخ ... تستغيث بأى مخلوق
لكن ... من سيقف معها ويردعه
و هى التى جاءت لأرضه 
بملء إرادتها و اختيارها
و هى وحدها ستكون الملومة
و هى وحدها من يجب أن تتحمل
نتيجة غفلتها
للنهاية





تحجرت يائسة فى رقدتها
كان يتلوى فوقها .... كحية رقطاء
تعلو و تهبط

ويقترب من أذنها بفحيح أسود
ملقيأَ بابشع الكلمات

كان يعرف جيداً 
إن الإهانة تقتلها
فلم يتوقف عن إخبارها

بإنه قد يدفع لعاهرات الشوارع مالا
بينما هى ...  فقط بلا مقابل

و انها لم تكن يوما فى رأيه امراءة

و لن تكون
و انه لن يتركها لحالها
حتى تصبح ارضاً خربة لا يقربها أحد





لا تعرف لما تذكرت فجأة

نزار قبانى و هو يصف نفسه... فى إحدى قصائده
بأنه فى وطنه محض صرصور قلبوه على ظهره
لما تشعر هى الآخرى و بشدة
إنها الآن أذل من هذا الصرصور ؟!
و لما تندب حظها التعس 

الذى كان يحتاج لنصف دقيقة فقط
كى تفصلها عن هذا العذاب
؟!!



انها فى هذه اللحظة استيقظت 
 و وعت الدرس جيداً
ولن تتكرر هذا المأزق يوماً

فور خروجها من هنا لن تدخل بيتاً ...غير بيتها
 لن تبقى فى غرفة وحدها مع رجل  
و لن تسمح لأى مخلوق بأن يحتجزها 
فى حيزه المكانى
إلا بفارق زمنى لا يقل عن نصف دقيقة
نصف دقيقة كافية
حتى تتمكن خلالها من ايجاد منفذ للهروب

و الأفلات من قبضة الأذى




بدا الوقت ثقيلاً طويلا بطيئاً 
لا يريد أن ينتهى
تسال نفسها .... متى يا رب تجعله يتوقف ؟؟
أخيراً و كأن هناك من يسمعها 
اتم الجاثم على روحها مهمته 
 هم واقفاً ليرتدى ملابسه 
ناظراً لها بشماتة و قائلاً
- سوف اتى بالطفلة حالا
اريد عند عودتى ان اراك عند الباب 
مستعدة للخروج
و إلا طردتك بنفسى للشارع
و من لم ير شيئاً للآن 
ستصبحين الليلة قصته وحكايته





لم تصدق إنه أخيرا فرغ منها 
وإنه سيتركها تذهب بالفعل 
كان ظهرها و أسفل بطنها
و كل عضلة فى جسدها تؤلمها

ودت لو تسقط دموعها حالاً
مادام سيترك المكان لثوان

لكنها قررت أن تؤجل البكاء وتتحامل على الالم
و لتلملم اولا ... ثنايا ملابسها

إستندت على مسندأحد المقاعد 

كى تتمكن من النهوض
بحثت عن حقيبتها و التقطتها
تحركت خطوات نحو الباب .. تنظر صامتة للأسفل
تنتظر فى ذل ما بعده ذل

عاد بالطفلة و هو يقبلها و يدللها
و كأن شيئاً لم يكن
 
و قال بإبتسامة باردة
- إذهبى لأمك يا حلوتى ؟

مدت الصغيرة ذراعيها فى لهفة لأمها 

فتلقفتها منه سريعاً متجنبة النظر إلى وجهه
كانت واقفة و كل تفكيرها مقتصر 
على شىء واحد
الهروب





أعطته ظهرها حاضنة إبنتها

وخطت بضع خطوات نحو الباب 
حتى صارت قادرة بعدها على أن تبتعد قليلاً
لتتحرر منه لو استطاعت 
مد يده و فتح الباب
فأنفتح طريق للخلاص
تحركت للأمام و وضعت قدميها على أول السلم
هبطت درجتين ثم اطلقت ساقيها للريح
و لم تنظر ورائها
واخذت تركض
و تركض وتركض
و هى تسمع صوته من بعيد

صارخاً متوعداً بعبارات 

يسمعها كل من حولها
بأنها جاءته بقدميها 
 وانه لم يعد يريدها
و ليتها تكف عن مطاردته
 
و تبحث لها عن قليل من الكرامة
و انها امراءة الخمس دقائق
لم يكن يعنيها أى شىء مما قاله
لم تكن تفكر سوى فى الأبتعاد 
و إبنتها معها
ولم يكن يعنيها سوى أن يفصلها عنه
و بعد الآن ولآخر العمر دوماً 
نصف دقيقة










إقترب منى كيفما شئت
لكننى لن ادعك
تقترب مرة أخرى
بما يكفى ... لتؤذينى

This entry was posted on الأحد, نوفمبر 08, 2009 and is filed under . You can leave a response and follow any responses to this entry through the .

84 كــــلام بيطــبطـــب عـــلى قــــلبى و روحــــى

مؤلم يا فاتيما ده
المشهد كله مؤلم ، ومفجع وموجع كمان
الموضوع مش مجرد راجل بيفرض سيطرته على أنثى ، و كل همه إنه يطلع فيها عقده الشخصية وينفث فيها مركبات النقص إللي في شخصيته
أنا في رأي رغم بشاعة الموضوع ده إن مش ده المشكله الحقيقية
المشكلة الحقيقية في رأي إن إنسان - أو شخص المفروض إنه إنسان - يشعر بلذة في إهانة الآخر و تعذيبة و إذلاله
أنا في راي إن ده مش مرض زي ماممكن ناس كتير توصفه ، لأني بصراحة عندي نظرية خاصة في موضوع الأمراض النفسية دي
والنظرية دي تتلخص في إن الشيء إللي ربنا بيحاسب الإنسان عليه يبقى مش مرض ، لأن ربنا مش ممكن يحاسب مريض على مرضه ، علشان كده أنا مش بأقتنع إن السادية مرض أو الشذوذ مرض أو النرجسية مرض .
الوصف أكثر من رائع رغم قسوته ، يسلم قلمك يا ام يوسف
تحياتي و إحترامي و تقديري

ليه وجع القلب دا بس؟

يااااااااااه يا فاتيما
اول مره اشوفك بتكتبى كده
حاسه ان فيكى حاجه مش مظبوطه متضايقه
غضبانه تعبانه
مش عارفه فيكى حاجه غريبه باينه فى اسلوبك
ابشع حاجه فعلا ان الانسان يجبر على حاجه كارهها و مش عايزها لان هو ده الذل بعينه
كل جمله فى القصه كانت معبره و موجعه قوى
بس فيها كتير حقيقى بيحصل لكتير مننا ممن لا يملكون رفاهيه الاعتراض

حاجه صعبه جدا ان الانسان يشعر بالذل

بس اوقات الانسان بيضطر يتنازل عن اشياء مقابل اشياء اخري



دمتي بكل خير وسعاده يارب

:(
احساس صعب اوي العجز قدام حد بيقتلك ومش قادر تعمل حاجة ولا قادر حتى تصرخ او تعترض
ساعات كتير مش بتخيل ان ناس زي دي عايشة معانا في مجتمعنا بس اللي بقينا بنسمعه من حوادث بشعة بتخلي الواحد فعلا يحس ان الدنيا مفيهاش امان حتى من اقرب الناس

KING TOOOT
مؤلم لأنه لزم يكون كدا يا وليد
انا معاك فى اللى قولته
إن الحكاية أبعد من مجرد فرض القوة على انثى
الحكاية أكبر من كدا
بس حكاية الامراض النفسية دى انا كمان ليا فيها وجهة نظر قريبة من بتاعتك
مظنش ربنا هيحاسب المريض نفسياً
لأنه صاحب مرض و أن كان غير عضوى
لكنه فى النفس
لكن اللى ربنا يحاسبه فعلا هو اللى عنده عقدة ما
أصل العقد موجودة عند كل الناس و بدرجات متفواتة و لا تمنعهم من عيش حياتهم و المضى قدماً على عكس المرض النفسى اللى بيتعاظم و يدمر حياة صاحبه و الآخرين من حوله كمان
فى كل الاحوال الكل ضحايا
مرضى و اسوياء
تحياتى انا و إحترامى و تقديرى يا أبو عمر




BOBO
معلشى يا حبيبتى
وجعت قلبك
بس مشهد و حبيت احكيه
بوسيلى عمورة قوى
و كلى كويس و النبى
لحسن خيخة تشردلك أنتى عارفة هيا مبتتوصاش



صيدلانية طالعة نازلة
أزيك يا علا
انا بخير يا حبيبتى و مفيش حاجة
أنا بحكى حكاية
بس يتصادف انها سخيفة و مؤلمة و كلها مرارة و متنحكيش غير بالطريقة دى
حلوة قوى لفظة رفاهية الأعتراض دى ...فى محلها فعلا
لأن الواحد بيتصور أنه ممكن ببساطة يعترض و يقول لأ ..
فييجى يلاقى فى الواقع
الحكاية مش بالسلاسة دى خالص
بوسيلى سيف و الغزالون يهبلون



صمت المشاعر
صعبة جدا واحدة ؟
دا ميت جدا يا صمت
بس زى ما قولتى
المسالة غالبا بتجبرك تتحطى فى إختيار
و بسرعة و لازم يبقى فيه تنازل ما
و تمن يندفع
نورتينى

احييكى على دقة الصياغة
وحسن الاسلوب
وروعة التصوير
متألة كما انتى
لا جديد

ايه ياطماطم ده!!
فاجئتينى بجد
اولا: اسلوبك فى الكتابة متطور جدا
ثانيا: بقى القصة نفسها موجعة وبتفكرنى بقصة واحدة اعرفها- مع اختلاف بعض التفاصيل - ومن هنا جاءت مفاجئتى:)

==
على جنب كده بقى انتى عاملة ايه؟
وحشااانى جدا

آلمتيني يا ماما فاتيما ، ربنا يسامحك

هو الواحد ناقص ، ما إحنا بنشوف و بنسمع حاجات تقطع القلب كل يوم و بتحصل في واقع الحياة

أنا نفسي في الأمل ، نفسي في الصبر ، نفسي في الإيمان

عايز حد يديني دول . و لو مفيش دول يبقى عايز أعيش في سلام من غير ما حد ما يدمر ما بقي من نفسيتي و طموحي (لو لسة فاضل فيهم حاجة) .

معلش يا ماما فاتيما إنتي أسلوبك الأدبي رائع بس الموضوع مؤلم قوييي (ممكن أكون أنا حساس شوية).

عموماً شكراً

أحمد حسني

مدونة قصاقيص

اسلوبك حلو اوي اوي
انتى خليتيني احس اني جوة المشهد
كلامك مش بس وص لا جسد كل لحظة في المشهد
بجد برافو عليكي ... عاوزة اقولك انى فرحانة اوي باسلوبك ربنا يزيدك ويحققلك كل اللى بتتمنيه
اااااامين

اكتر من رائع الوصف ، بجد خلتينى عايشه جوه المشهد بكل تفاصيله المؤلمه ، اسلوبك جميل اوى فى الروايه ، يارب دايما متألقه

ما شاء الله, أسلوبك هايل فعلا على الرغم من محتوى القصة المؤلم, سيبى نفسك للكتابة حتطلعى مواهب كتير

توصيف دقيق للمشهد وكأننا عشناه او كنا شهودا عليه
في هده الحكايه المؤسف هو قهر الانسان لاخيه الانسان وصعوبته تزداد عندما يكون القهر من شخص مفرب او على الاقل كنا نظنه كدلك
في هده الحكاية اكثر من تأسفت لحاله هو تلك الرضيعة ثمرة هده العائلة المفككة كيف ستكون حياتها كيف ستعيش بينهما فمهما كان منه ومهما فعل يظل في النهاية والدها
خلاصة القول الزواج وقرار الزواج واختيار الشريك ليس لعبا انه قرار مصيري لدا لابد من اختيار الشريك المناسب الدي ان أحب صان وان كره لم يظلم
تحياتي لك ودمت دوما مبدعة

مش عارفة أعلق ولا لاقيه كلام يتقال ، ها تماسك و أقراء تانى بعد الصدمة الاولى و أرجع لك تانى .

بعيدا عن البناء والناحية الادبية
الشعور بالذنب فرض سيطرته على وانا اقرا
مش عارف ليه؟
يمكن لانى تصورت المشهد زى ماوصفتيه قدامى
يمكن لان بطلين قصتك مشوهين
يمكن لان المشهد حيوانى بحت ولا يمت للانسانية بصلة
عموما
لسه الشعور بالذنب والالم موجود
تقبلى مرورى

هوه الإسلوب حلو
والصياغة الأدبية رائعة

لكن بيوجع القلب أوي

اول مره اشوف الريقه دى فى كلامك يافاتيما
:(
مالك ياحبيبتى ؟ يارب تكونى بخير

اللى يعمل كده لا يستحق اكتر من كلمه حيواااااااان
ولو ان الحيوانات بريئه منه ومن امثاله

بتوجع قوي قوي يا فاطيما

والحاجات دي بتخليني اسأل ازاي الانسان ممكن يكون بالنحطاط ده

ازاي وفين وامتى ومين سمح له يوصل للانحطاط ده

اتعجب ازاي
بس ارجع واقول الانسان اللي قلبه ممكن يكون ارق من قلب الطير اكيد برضه ممكن يكون اسوا من الشياطين

ازاي الواحد يستلذ من اهدار كرامة وبني ادمية اخوه الانسان

بس تعرفي انا مؤمنة انه فيه عدالة في الحياة

اصل ربنا لا يغفل ولا ينام
ربنا يروق لك بالك ويسعدك ويوقف لك البني ادمين ماركة قلوب الطير
:))

مجرد حلم ... صغنتوت
فعلا يا دعاء
العجز إحساس بشع
بس كمان متهيألى الواحد ممكن يحاول يدور على طريقة يتجنب بيها العجز دا
يكون حذر ألف مرة فى إختياراته للناس و الاماكن و المشاعر و كل حاجة عموماً
نزرتينى يا حبيبتى
مبسوطة بمجييك هنا جداااااا


مسدس صغير
صحيح يا صاصا ؟
شكراً من قلبى




موناليزا
مون مون يا حبيبتى
وحشتينى ى ى ى قوى
و شكرا على تشجيعك
و الواحدة اللى تعرفيها هى تقريبا متشابهة فى حكايتها مع الواحدة اللى انا أعرفها و لأنهم تعرضوا لهذا النوع من التعذيب فغالباً هتلاقى التفاصيل واحدة و لن تتغير فيم عدا الأسامى و التوقيتات يمكن
===
على جنب
أنا بخير يا حبيبتى
متقلقيش
المهم انتى كمان تكونى دايما بخير
بوسة و حضونة يا مون مون



ahmed hosssny
يا أحمد انا بحكى موقف و حكاية
مش قاصدة اضايقك
و لا أعكننك
و لا اسودها ف وشك
بس مينفعش تتكلم عن جريمة بأسلوب لطيف و منمق
هينفع؟!!!
انت فعلا حساس شوية
و انا مبسوطة انك مشمئز من الفكرة نفسها عشان كدا يبقى اللى الواحد بيكتبه ممكن يبقاله وقع و أثر مفيد عند الناس
العفو يا فندم ..بس شكرا على إيه؟!!
دنتا اللى شكرا لأنك منور المدونة دايما



baskouta
ميرسى يا بسكوتة
كلك ذوق يا حبيبتى




بسنت صلاح الدين
شكرا يا بسنت
منحرمشى منك


heba
حااااضر يا هبة
إن شاء الله تتكرر المحاولات


خواطر شابة
و الله يا خواطر
سوء الغختيار مش سبب للأذى
تعرفى فيه مصطلح سمعته زمان و عجبنى
إسمه الخصومة الشريفة
يعنى المفروض اى إتنين يتخانقوا لأى سبب
متجوزين متطلقين اخوات اصحاب زمايل أعداء حتى ...لازم يكون فيه قواعد و اصول يتحافظ عليها و خط احمر لا يتعداه احد
بس ناس كتير مبتفكرش فى كدا لأنها عاوزة تحس بالانتصار و فقط بغض النظر عن أى شىء تانى
تحياتى انا اللى ليكى يا حبيبتى

روعه يافاتيما
ياااه مش معقول
خطفتينى من اول سطر لاخر كلمة مكنتش قادره اخد نفسى او ارمش حتى غير لما خلصت
انتى صيغتى معانى ومشاعر كتير بشكل متسلسل يخطف اللى بيقرا هااااااااااايل
بروافو عليكى بغض النظر عن الالم اللى فى القصة

أم بتول
ماشى
هستناكى يا حبيبتى
و أستنى ردك أكيد





حلم بيعافر
معرفش ليه يا حلم ؟!!!
يمكن لأنك حاولت تحط نفسك مكان البطل ف القصة و لقيت نفسك قرفان من الفعلة ؟
و يمكن لأنك حاسس إن البطلة تستاهل و الاتنين زى ما قولت مشوهين
و يمكن لأنك متعاطف معاهم أو مع واحد فيهم و حسيت انك مش عارف تعمل حاجة ..نفسياً يعنى
معرفش
بس فى كل الاحوال هى قصة و بتحصل
متقبلة مرورك طبعا انت نورتنى



د.ياسر عمر عبدالفتاح
بغض النظر عن المحتوى
لما دكتور ياسر يشيد بالاسلوب يبقى لازم اكون سعيدة
و جدا كمان




عاشقة الرومانسية
دودو يا حبيبتى متقلقيش
انا بحكى حكاية بس سخيفة شوية
و زى ما قولت لحمد حسنى مينفعش نتكلم عن جريمة و نسرد تفاصيلها بكلمات لطيفة و مرحة و عادية ....
الحيوانات ؟!!!
اكرم من بعض البشر أحيانا
على الأقل ليس لها عقل تتحاسب على افعاله زى البنى آدم
فوقتها لما تقدم على هذه الفعلة
محدش يقدر يلومها
او يستنكر صنيعها
بحبك يا عروسة بحورى و اسفة لو الطريقة خادشة شوية لكسوف البناتيت الحلوة اللى زيك يا قطتى

يخربيت كدة

على فكرة وصفك فظيعماشاء الله

انا كنت قرفانة من الراجل قوي
بس سؤال
هي راحتله تعمل اية؟؟

يعني واحد رايحاله بيعيط ليه؟؟

معظم قصص الافلام القديمة قوي بتحكي عن الموضوع دة
بس فكرة انه يستغل وجود طفلتها
دةشئ بشع
و مؤذي


....

عندي بس تعليق بسيط

سقط قلبها لجوفها
الجوف هوه من اول فتحة الفم لحد المعدة
وبعدين القلب في الصدر
ازاي هيسقط للجوف

احتمال اكون انا اللي غلط
فارجو التوضيح

بث
سلمت اناملك

سلام عليكِ

Zianour
و الله يا امولة كل دى أسئلة وجيهة
ليها إجابات كتير
أولها الوضاعة
و آخرها قلة الأصل
و ما بينهما حاجات كتير متعديش
مفيش خوف من ربنا
مفيش ضمير يحاسب
مفيش مراعاة لأى عشرة
مفيش كبير يردعه
مفيش رحمة
مفيشات كتير قوى تجاوب
حلوة قوى الدعوة بتاعة قلب الطير دى
دنا على كدا لازم احول المدونة و قلبى لأبراج حمام و مش هيهج منه حد بالعند فى محمد منير
بحبك قوى يا ام الزاد و النور
من هنا لكنداااااا



رحيل
اشكرك يا حبيبتى
يا عيال رافعين نعنوياتى على المستوى الادبى بشكل فزييييع
منحرمشى يا رورى خالث



نعكشة
يا نعكوشتى بصى بقى
انتى كالعادة دماغك راحت فى ميت إتجاه
اولا .. مشكرين على الأشادة
ثانيأ.. كانت رايحة تحل مشاكل متعلقة هو الطرف المخطىء فيها و عشان يجبرها على الدخول الى جحره ..عمل تمثيلية المفروض انها مفقوسة لكنها وقتها مكنتش لسه شافته على حقيقته و لم يكن اظهر وجهه القبيح فعلاً
ثالثاً بقى ...انتى ادرى يا حبيبتى طبعا
انا طول عمرى اسمع إن كلمة الجوف تطلق على عميق كل شى
يعنى جوف الليل تبقى عز الليل
و أخرج ما بجوفه يعنى جاب اللى فى بطنه
و فلان أجوف ..يعنى فاضى من جواه الخلاصة لما كتبتها كنت أقصد جوا
و كنت اقصد أن قلبها وقع لتحت
تحت فى الحتة اللى بتكركب لما يكون الواحد خايف
عارفها !!
بس يا حبيبتى
بس زى ما قولت انتى ادرى و منكى نستفيد .. تشريحياً محدش يناقشك يعنى
حلوة سلمت اناملك دى
يا بت يا نعكوشتى
يا حبيبتى

عندك ايميل افتحيه
الله يكرمك
منتظره ردك يافتيما ضرورى

وحشتينى قووى
اخبارك اية
بجد مبسوطه انى شوفتك وقبلتك ومش قادرة انسا ارق واجمل حضن بالدنيا
ربنا ما يحرمنيش منك ولا من طيبة قلبك ياغاليه

اشوفك تانى يارب على خير
وبجد وجعنى كلامك قوووووووووووووووووووى
ربنا يبعد عنك الاحزان يارب
بحبك قوووووووووووى
ايناس

:(
ده بجد يعني في ناس بجد كده في ناس ممكن تهين الواحد وترخصه ادام نفسه لدرجادي في ناس ممكن تفرض علي حد حاجات هو مش عايزاها وكمان ملوش حق الاعتراض


هو ايه اللي بيحصل كل شويه عاملين بنتخلي عن فطرتنا الرقيقه


بجد يافاتيما بوست تحفه وجعني اوي وتعاطفت معاها اوي


بوسه وحضونه يااجمل فاتيما في الدنيا


فاتيما ..
طاب مسائك وصباحك بشذى النرجس
(:

هايل فاتيما حقيقي
وصف رائع
يدخل الصميم يدخل القلب دون استئذان

قد تكون التفاصيل محزنة
وقد يعتبرها البعض بوح صريح بأدق التفاصيل .. لكن أنا اعتبره عمل أدبي رائع بمعنى الكلمة
حروفي أصابها الخجل أمام رائعتك

كل الشكر لأناملك الماسية

...........

حلو أوي البوست بتاع عقد حبات اللولي
أنا قريته وقتما تم نشره ولكن لم يسعفني الوقت لأقوم بالرد عليه

ربنا يارب يجمعكم ع الخير دايما وتكرر لقاءاتكم ويسعد كل أوقاتكم

دمتِ بكل خير وود فاتيما

Angel love


ياااااااااااااه
ايه دا
مش متعوده على دا منك خالص ورغم انى حسا ان ورا كل الكلام المؤلم دا حاجه كده مش واضحه ومش مظلوطه
من اسلوب كلامك ومعانيه حسيت بكل كلمه وعيشت جواها اوى واتخيلتها
ويارب كده اسمع كل خير فى البوست الا جاى
هتوحشينى اووووووووووى يا ست الكل

بجد هايل يا فاتيما..مش بس قلبي اللي وجعني,كل حتة في جسمي وجعتني..و أنا بقرا كنت حاسة اني بجري عشان أبعد عن كل الوجع ده و مش قادرة أخد نفسي و في نفس الوقت كلامك ووصفك بيشدوني و بيخلوني مش قادرة أبعد!رائعة يا فاتيما!أثرت وجعي و شجني و اعجابي و ذكرياتي..فكرتيني ببوست كتبته من فترة http://dodahscorner.blogspot.com/2009_02_01_archive.htmlحبي و تقديري

ايه القرف ده
انا معدتى وجعتنى .. اعتقد اننا كجوارى كنا كلنا فالغالب تحت امر رجالتنا وبدون اى مشاعر لمجرد انهم فاهمين انه حقهم الشرعى !
اسلوبك يستحق انحناءة بالرغم من قرفة وضعف الام فيه وكلام كتير اوى هبقى اقولهولك على جنب
بحبك يا اوختشى بايننا محتاجين دكتور امراض نفساوية ههههههههههههههههه
ريا وسكينة بيسلموا عليكى يا شابة

ازيك يا طمطم؟؟؟

أخبارك ايه؟؟؟

بصراحة مش عاوزة أعلق على القصة لأنها خلتنى فعلا مش قادرة أعلق !!!

صعبة إلى أقصى درجة


لكن على المستوى الادبى فأسلوبها فوق الرائع بجد


ربنا يكرمك يا طمطم يارب
و ييسرلك كل أمورك

خالص ودى يا جميلة

مش قادرة أعمل حاجة ولا أقول حاجة من كتر الدموع اللى بقت فى عنيا من كلاااامك

ومن كمان تعليقك على الموضوع اللى فات لأنك تقريبا حاسة بيا

:(((((((((

مممممممممم
الواحد برضو لازم يبقى حريص
وخصوصا في الحالات دية

الحمد لله بقة

اوك

مادام وقع في بطنها خلاص انت صح
منا قولت ان الجوف هوه التجويف اللي جوة الانسان

اناملك دية عشان اثبت بس إني ليا في اللغة ( وش بيغمز)
لأ بجد عجبتني اصلها

يلا خير

سلامٌ عليكِ

:D

يا نهار وساخة

ده راجل وسخ اوى

راجل ايه بقى
ده تييييت وسخ وخ

ماهو تييييت
متصورين ايه من التيييت غير انه يكون وسخ


يلا بلا قرف المهم انها خدت بنتها وروحت بيتها

ومش مهم بعد كدة يحصل ايه

هى ازازة ديتول وتغسل بيها جسمها بضوافرها
وتسلخ جلدها اللى اتلمس من التيييت الوسخ ده
وتحمى البنت الصغنونة
ويلبسوا بيجامات طرية ودافية ويقعدوا فى حضن بعض يشربوا كاكاو دافى ويتفرجوا على توم وجيرى

وتتناسى اليوم ده

تتناساه خالص علشان تقدر تعيش الايام اللى بعد كدة

حلو اسلوبك اوى يا طمطم


تحياتى ليكى
اختك خيخة

علشان خاطرى
تسميها خوخة


سمى القطقوطة خوخة


ولا اقولك سميها شكشوكة

فاتيما بعيدا عن مدى الألم النفسى فى القصة و عن عمق المهانه التى و اجهت البطلة أنا ها تكلم عن فرض الذات على الغير بكل أشكاله و صورة ، وعلى الجانب الآخر فعل الأنسان شيئ وهو مكره و مغصوب علية ، أصعب شيئ على ألأنسان أنه يفرض علية تقبل أمر هو رافضه ، و الأصعب أنه يكتشف أنه مخدوع فى الأنسان الى قدامة و الى المفروض أنه أقرب الناس إليه، و أنه كتاب مفتوح أمامه ، قد ايه بنحس أننا فى منتهى السذاجة التى تصل لحد العبط أننا أنخدعنا فى ناس و ما شوفناها على حقيقتها ، ياترى بسبب أتقان الدور ولا بسبب سذاجتنا و عبطنا ، ياترى بعد الموقف دة ها نرجع نعيد حساباتنا و نسحب الثقة من أناس و ثقنا فيهم لكن بسبب الخوف من الخداع مرة أخرى نبتعد و نترقب عن بعد و بحذر ، ولا ها نسيب مشاعرنا تانى توجهنا و نمشى وراها ، بجد بطلة حكايتك خلتنى فى حيرة ، بعد الموقف دة ها تقدر تعيش و تصدق أن فى ناس لسه بخير فى الدنيا ، و لا كل الناس ذئاب تحت اقنعة بشرية !!!!؟؟؟ اسلوبك جميل و رائع ، و نقلتى الألم لدرجة اننا كلنا شعرنا به سواء حتى الذكور شعروا به و نفروا منه .

أن مش حعلق أنا حعيط
انا نفسيتي بقت زفت مش قادرة اتحمل
هي الناس بقت كده
عارفة اغنية هي الحياة كده ليه بقى ليها لون تاني
بس انا حاسة ان لونها بقى زفت
حسيت بيها قوي وهي بتتاخد وبتحاول تروح في دنيا تانية
تنسي
تحاول انها تنسى انها اللي في الموقف
تتفرج على نفسها من بره
تتخيل أن دا فيلم بايخ وحينتهي
وحسيتها لما لقيت انها ما تقدرش
ما تقدرش تعمل كده
وماتت جواها ألف مرة بس عشان بنتها
دنيا غريبة
عارفة فيلم الملك الأسد
دنيا مالهاش أمااااااان
تحياتي لميزو
مش لولو ولدت ؟
جابت تيكو
لوسي
فلفل
جولي
بنتين وولدين
زينا بالضبط
بحبك يا طمطم
بس بطلي بوستات حزينة
جوايا بقى مهتريء

فاتيماااا
فاتيماااااا
فاتيمااااااااا
سمى القطه دودو والنبى والنبى ى ى ى

امممممممم
صعب التعليق
صعب الموقف
صعب الكلام عن الصورة البلاغية وتصوير المشهد اكثر من رائع
والاسلوب مختلف جدا صياغة وتجسيد للاحداث
اما عن البطلة مع الاسف برغم معرفتها بهذا الكائن لكن صممت على الذهاب ويملؤها الامل والرجاء ان يكون انسان برغم احساسها بانه مجرد حيوان
لكن ما حدث بعد ذلك خارج عن قدرتها كانثى لانه استطاع نزع كل قوتها كانثى وكام وخصوصا كأم لانه يعرف مدى تعلقها بطفتلها وانهاتستطيع ان تضحى بنفسها من اجلها
تحياتى

ماما فاتيما
اولا واحشانى اوى خالص جدا
بالنسبة للقصة ...
اختيارك فيها للالفاظ كان معبر وقاسى اوى وتناسب مع الموضوع بشكل رهيب ومؤلم ...القصة مؤلمة اوى يا ماما فاتيما ...اسلوبك قوى ومميز اوىىىىىى والاحساس طاغى فيه !!
فى دروس فى الدنيا بتبقى زى وشم نار فى روح البنى ادم
تسلم ايدك يا ماما فاتيما ...

الأحــــ إيناس ـــزان
انتى كمان يا أنوسة
اتمنى متكونيش لسه زعلانة من خيخة
أصلها غالية عليا قوى و مسيرك تعرفى إن قلبها طيب و قصدها دايما خير ...
انا كمان مبسوطة أنى شوفتك
و ربنا يسعد قلبك و يتمللك بالخير
خالص ودى ليكى



أميرة على كوكب مهجور
اشكرك يا اميرتى
و الواقع فيه قصص أغرب من التصور و الخيال لو حاولتى تتودحى معاها تلاقى نفسك مش قادرة تتخيلى ..لأنك أصلا انسناة رقيقة و عندك من التحضر ما يجعلك تنصدمى و جامد كمان ...
انا كمان بوسة و حضونة منى يا اميرة على حق





angel
طاب صباحك و مساوءك يا حبيبتى
انا عارفة إن التفاصيل محرجة و قاسية
بس الموقف أصلا قاسى و مينفعش يصاغ غير كدات ...على قدر امكانى يعنى حاولت
شكرا ليكى و لذوقك و مسيرك تحضرى معانا اللقاءات دى و تكتبى بوستات أحسن من كدا ألف مرة




بنت قلبى
معلش يا رنا
ساعات فيه مواضيع بتفرض عليكى صياغة معينة ممكن تكون جارحة و محزنة شويتين
انتى كمان هتوحشينى يا حبيبتى
و انا بخير خالص متقلقيش




dahlia...
يا حبيبتى ى ى ى ى
انا قريت البوست بتاعك
مش هعلق هنا
تعليقى عندك كافى لشرح اللى عاوزة أقوله
بحبك قوى ى ى ى



dreem
مين يا ماما اللى جوارى دول؟؟
دحنا ستات قوية و مفترية
و تتفاتلنا بلاد و قارات
و كواكب كمان
إحنا بلوة مسيحة
إحنا الزمن ميقدرش علينا ..
احنا اللى ييجى ناحيتنا نقرقشه
إحنا و لا بيهمنا
و لا بنخاف
و لا بنكش
و لا بنموت كمدا
و لا حد يجرؤ
و لا ...
و بس



~PakKaramu~
and i'm honored



sOUL.oOo.Whisper
الحمدلله يا حبيبتى بخير
مش لازم تعليقك على الاحداث كفاية أنها عجبتك ادبياً
و هيا دى شوية؟؟
بوسة و حضوناااات يا حبيبتى

bos bos
يا بسبوستى من غير عياط و النبى
انتى بس قلبك رهيف
و كمان انا حاسة بيكى لأنى عارفة أن كان نفسك تيجى قوى
و احنا كنا قريبين قوى
و كنتى عاملة حسابك قوى
و متحمسة قوى
و كان نفسك تشوفينا قوى
و إحنا بنحبك يا حبيبتى قوى



نعكشة
و الله يا نعكوشتى ساعة القدر يعمى البصر زى ما بيقولوا
و إنتى حبيبتى و لو ملكيش فى اللغة اومال الدرر اللى بتكتبيها عندك دى تبقى إيه؟؟
مش بجاملك على فكرة لأنك لما بتكتبى النثر المقفى بتاعك و اللى مبتحبيش تقولى عليه شعراتواضعاً منك يعنى
بيبقى فيه موسيقى داخلية كدا و احساس و الواحد و هو بيقراه بينسجم معاه و محدش ينفع يكتب كلام متسق كدا إلا لما يكون فاهم فى اللغة و مش لازم نحوياً المهم يكون متذوق و إنتى ذواقة و كبيرة كمان ....
الوش اللى بيغمز دا هياخد بوسة على الخد الى تحت الغمازة علطووووول



بت خيخة و أى كلام
مش كنا إحتسنا و معرفناش نعرفّ الرجل إصطلاحياً و لغويا و ملقنهاش فى المعجم ؟!!!
هيا روحت فعلا
و خدت دش
و ضمت البنت لحضنها و رضعتها
و قعدت تعيط وقت طوييييل
لحد ما نامت من التعب
و صحيت
و عدى الوقت أيام و سنين
و معرفتش تنسى يا خوختى
بس بتحاول
آه
بخصوص القطقوطة بقى
مش هينفع سعادتك أسميها خوخة و لا شكشوكة ..ليه؟؟
أقولك أصل انا ليا حوادث مع القطط
أجيبها ..تعمل مصيبة
الحاجة ام فاتيما تغضب عليا و تحلف ما هى بايتة فى البيت ...نمشيها
القطة تعيا ...نمشيها
تموت ...نمشيها
قوم أنقهر أنا
و ازعل عليها
فبقيت محبش أسميها على إسم حد غالى عليا لحسن مش كويس
المشكلة الكبيرة بقى إنى مبسميش القطط من ساعة يوسف ما مشى ...
الواد ماجد أخويا هو اللى بيختار
و لسه لحد دلوقتى سعادته محنش عليا
و سماها ..زاول ما نوصل لقرار
هقولكوا علطووووول
بحبك يا خوختى قوى



أم بتول
عارفة يا حبيبتى أكتر شىء مؤلم فى الحكاية؟؟
مش إن الواحد ساعات يبقى غبى لدرجة مش منقية كدا
ل ..ماهو لازم الواحد يتغش و ينضحك عليه و يتنصب و ..و ....
بس المؤلم بجد أن النصب و الغش و الأذى ييجى من أقرب الناس و اللى مفروض محل ثقتك و مصدرك الاساسى للامان ...
انا سعيدة أن البوست وقعه زى ما كتبتى
بيثير حنق الجميع سواء
نساء و رجال
كويس و الله




ست البيت
يا مروة إنتى بصراحة مستقصدانى ..
آه
دايما تيجى فى بوستات جامدة من العيار التقيل اللى يوجع القلب
أعمل إيه بس طيب ؟؟
عموما هصالحك و أحطلك صورة القطة الجديدة اللى جبناها ...
لسه متسمتشى لأن اخويا بيدور على غسم ...لما اقترح عليه أسامى عيال لولو
ألف مبروووووك يا حبيبتى
و هبطل البوستات الحزينة دى لما الحزن يخلص ..حاضر




عاشقة الرومانسية
يا دودو يا حبيبتى
مش هينفع
إقرى ردى على خوخة و انتى تعرفى السبب
بوسة و حضونااااات



همس الاحباب
لماحيتك فى محلها يا خالد
نقطة ضعفها كانت أمومتها
عشان كدا أصيبت فى مقتل
شكرا على رأيك فى شكل الكتابة
صحيح يا عيال و لا بتجاملونى ؟؟
سلامى لهموسة و شابى و امهم



reem
ازيك إنتى يا ريم يا حبيبتى
الف شكر على ذوقك و رأيك
و فعلا فيه حاجات متنكتبش غير بالطريقة اللى حصلت بيها
تسلميلى يا حبيبتى

مساء الخير
انا مدونه لسه نونو ويسعدنى انك تشرفينى وتزورينى

فاطيما على فكرة

ايدك جميلة قوي قوي

وقلوب الطير دي دي عن حديث شريف فيما معناه" لله عباد قلوبهم كقلوب الطير" او كما قال رسول الله وهو ان هناك بني ادمين من الرقه والاحساس ان قلوبهم مثل قلوب الطير

صباحك ياسمين

بكتينى يافاتيما
حرام عليكى

ازيك يا قمر
وحشتينى يا طمطم
القصة بجد رائعة جدا واروع ما فيها الاسلوب اما عن الاحداث فقاسية جدا ومؤلمة الى ابعد حد
سلمك الله وكل من تحبين من كل سوء
ربنا يحفظ يوسف وكل اولادنا يارب

دموع كابر
المدونة نورت و الف مبروك دخولك عالم التدوين
اكيد هرد الزيارة و شكرا على الدعوة




zianour
عشان كدا يا امولة
اللفظ أرق من النسيم
لأنه من لسان أرق الخلق قلباً و إحساساً
هوه فعلا تعبير جميل قوى
و الاجمل بقى انك بتستخدميه بهذه السلاسة المتناهية و بتمرريه لأحبابك
و هتخلينى إستخدمه انا كمان من باب الأعجاب و المحبة
بوسيلى النور و الزاد
و نفسك كمان



sookara
معلش يا سكرتى
و لو قولتلك إن إحساسك فى محله
توعدينى متتوجعيش أكتر !!!
و لا هبقى بطلب حاجة اكبر من قدرة قلبك على الإحتمال؟
ف كل الاحوال خالص حبى
يا حتة سكرة تحلى الخمس محيطات



حاجات جوايا
أزيك إنتى يا سالى
و انتى كمان وحشتينى يا حبيبتى
و قوى ومقصرة معاكى لأقصى حد و مدى فسامحينى ...
ربنا يسلم كل الاحبة يا حبيبتى
بوسيلى دودو
و اديله حضن جامد منى




الاخ الأنونيمس
هوه انت ما صدقت فتحت التعليقات للمجهول لسه امبارح روحت داخل و كاتب ؟؟
دنتا قاعدلى بقى !!
عموما
شكرا على ذوقك
و ادبك
و اخلاقك العالية
و تحليلك الادبى الفزيع المريع
و الالفاظ المهذبة اللى حرصت على كتابتها
و لولا انى ناوية اخلى يوسف يقرى المدونة دى لما يرجع
مكنتش ترددت فى نشر تعليقك ..
بس انا عاملة حساب للواد برضو
ابنى حبيبى و مظنش هيبقى مبسوط
و حد بيوصف مامته بالشكل الراقى اللى حضرتك وصفتنى بيه دا خالص
و لو انى متأكدة
انك شخص ديموقراطى
و مش هتزعل لو انا برضو اتكلمت على الست والدتك نفس التعبيرات بعينها
محنا بنتناقش أدبياً
و مفيهاش حاجة زى ما بتقول
انت تمام و انك مش قاصد تجريح و لا حاجة و انا مصدقاااااك
و يا عم ما دمنا مش عاجبينك
و اسلوبنا متدنى كدا
بتيجى ليه؟!!
أنا عاملة على صحتك
و اعصابك
و مش عاوزة دمك يتعكر
النبى على قلبك يا شيخ
ما تكلف خاطرك و تقرالى حاجة تانى
انا خايفة على البلد من بعدك
و الثقافة و التدوين عموماً
و كمان الوسط الادبى على أطيافه
و جمهور القراء اللى هيبقوا
أيتام لو جرالك حاجة
بعد الشر بسببى
و انا فضلت قاعدة أكتب الغث المثير للشفقة زى ما بتقول كدا ...
و تأثيرى عليهم يتعاظم
و أبوظلهم
اخلاقهم و لا حاجة
زى ما ببوظ مزاجهم الادبى و اخليه ينحرف على حد تعبيرك !!!
اخص عليا صحيح
إيه دا !!!

عايزينكم معانا فى احتفال نوارة بعيد زواجها

رووووووووعه يا فاتيما
بجد اسلوبك روعه

بس بالنسبه للقصه مؤلمه جدا
قمه الوحشيه والهمجيه

اكتر حاجه تذل الست وتكسرها اجبارها على معاشرة جوزها فيها قمه الاهانه والذل

فطوم وحشتينى اوووووووى
بحبككككككككك موووووووووت

انا مقرائتش لسة لانى مجهد جداااااااا
جدا ولسة دخل من السفر ارتاح واقراء واعلق بضميررر


تحياتى مؤقت

السلامـ عليكمـ

احييك علي الاسلوب والسرد

بس احساس من اصعب ما يكون مبكي مؤلم ابشع شئ ممكن تتعرض له انسانه

بجد حزنت كثيرا علي الاثنين

(الجاني ) ظلم نفسه وغيره واهان حاله واغضب ربه

(المجني عليها ) قبلت علي نفسها الظلم ولو قاومت لاخر نفس كان انقي لها وافضل

والله يستر علي عبيده

ماما فاتيما الغاليه اوى
بالرغم من ان فارق السن بينّا مش كتير الا انى حابب اقولك ماما فاتيما
قصه غايه في الالم
شخص وقح لادين
لاضمير
لاشعور
دمتى مبدعه يا امى

انا بقالى كتير مجتش هنا ... بس واضح انه فاتنى كتير .. حلوه اوى القصه رغم انى بكره النكده :(
بس بجد اسلوبك هايل

هوا لسة فية مشاعر بالصدق دة

انتي ما بتبطليش عن ادهاشي

يا اخت فاطيما هل تسمحين لى انااكتب راى قد يغضبك لكن مكانتك لدى ليست بسيطة
بطلة القصة لا تستحق التعاطف لانها استسلمت للاهانة و لم تتحرك كانت تصرخ باعلى صوت و تجمع الناس و اهله و كانت ستخرج من الموقف بمساعدة الناس الدنيا ما زال بها خير و كونها تقاعست هن انقاذ نفسها فهذا لانها رضت بذلك و لا اعرف ما هدفك من قص هذه القصة و بهذه التفاصيل الفجة و كنت اعرف عنك التهذيب و الحياء ليتك تعودين لما كنت عليه لو تقبلتى النصيحة من اخت لك فى الله و السلام عليكم

أهـــــ
ياصباح الدموع
ليه كده؟ربنا معاكِ
ومعاها ومعايا ومع كل
مظلوم .اللهم آمين يارب العالمين

ايــه الأحاسيس دى
بتجيبيها من قلبك
للكتابة طوالى
أحتراماتى ودعواتى
لك ولكل مظلوم من بنى
البشر بالصبر وبالنصر

مبروك النصر لمصر يافاتيما
اكيييد شفتى الماتش
مبروووووووووووك

ميمى و احمد
ربنا يبارك فيكما يا ميمى و احمد
دايما سباقين فى المجاملة
نورتما




حنين القلب
وحشتينى انتى كمان يا حنونة
و وحشنى عمر ييجى بقى ..عاوزين نفرح
و معاكى حق ..لا اذل على أى إمراءة اكتر من أن تنتهك من أقرب الناس
انا كمان بحبك يا حبيبتى قوى


thunder
معلش سلامتك
بس هنتظر تعليقك بكل ود
تحياتى انا كمان



ghorbty
و عليكم السلام يا عزيزتى
و قلبك حساس و عطوف
و حزنك على الأتنين فى محله اكيد
رغم عدم قناعتى بيه
نورتينى



لا تشتاق
يا احمد انا يشرفنى تنادينى بماما فاتيما
انا يا عيال مبسمعش الكلمة دى كتير
و أى حد ينادينى بيها
بحس بإنى محل احترامه قبل حبه
نورتنى يا من إسمك عكس ما فى قلبك



بطوط حبوب
يا لهوووووووووى
معقولة يا محمود !!!!
انا بكتب اسمك فى صفحة التعليقات أخيراااااااا
دنا زارنى النبى
وحشنى مجييك و تعليقاتك يا دكتور
و بقالك كتير مجتش صحيح
بس اتمنى متنقطعشى تانى
اشكرك يا اجدع دكتور سنان فى مصر





مصرى جدا
يا هانى دايما انتا مشجعنى كدا
منحرمشى منك يا رب
و الدنيا فيها اللى كفيل يخلينا مدهوشين على الدوام بس لو شوفنا اللى حوالينا بقلوبنا اكتر من عقولنا




غير معرف
يا عزيزتى و عليكم السلام
و انا معرفكيش انتى مين
لكن اشكرك على مكانتى عندك
و اسفة لو كنت خدشت حياؤك
و اسمحيلى اختلف معاكى
لأنى مش حاسة انى تخليت عن تهذيبى و حيائى فى حاجة وكونى بحكى حكاية هي اصلا مخجلة و متتحكيش غير كدا
يبقى ليه تعتبريه تخلى عن التهذيب
و الحياء
القصة دى تخص شخصية اعرفها
و كانت مخنوقة جداااا
و لما اقترحت عليها أنى أكتب عنها بوست ...علها تتخف من عبئها
و خدت إذنها لما حكيتها
هيا لم تغضب من ذلك و لا اتضايقت
طالما اخفيت عنكم هويتها
و محدش عارفها يبقى سردى للتفاصيل هنا عادى و ميزعلش حد
فى كل الاحوال نورتى




norahaty
الأحاسيس دى بجيبها من الدنيا يا حبيبتى
منحرمشى منك يا نورهانتى
و لا من دعواتك دى أبدااااااا





عاشقة الرومانسية
الله يبارك فيكى يا قطتى
و لو انى مش مبسوطة قوى
حاسة اننا أشبه باللى عنده دور تانى
و هوه شاطر و ذكى و كان ممكن يجيبها من اول مرة ....
بس عموما المهم النتيجة النهائية
و العبرة بالخواتيم
و المنتخب بيلعب أحسن برا مصر
و دى حقيقة بالأرقام
و يمكن لما نلعب فى السودان نغلبهم
و نروح كاس العالم فعلا
و عن جدارة
لأن اللعب بتاع النهاردة ميخليناش نروح كاس العالم بثقة و فخر حقيقى ...
بوسة و حضونة
يا عروسة البحور

إنا لله و إنا إليه راجعون

الواحد ساعات بينهمك في القصة ويعيش أحداثها بصورة مؤلمة ...لا مش ساعات داه دايما..أوجعتني قصتك بشدة و شعرت بآلآم هذه الشابة ...لسه بس إمبارح كنت باقول لمنى الغرباوي إن الواحد اللي خياله خصب بيتألم مع أحداث روايته اللي بيكتبهاو روايات غيره ..سلمت يداك يا أم يوسف

الأخ الانونيمس
يا بن الحلال انت زعلان ليه بس ؟
انا هعتذرلك على كلامى فى حق الوالدة بس لو انتا كمان اعتذرتلى
عن كلامك فى حقى ...
و لا هى إنسانة تستحق الإحترام
و انا مش بنى آدمه و عندى كرامة و احساس لمجرد إن كلامى معجبكش ؟
انا مكنتش ناوية ارد عليك ..
لكن دا فيه استخفاف بيك
لأنى مستشعرة ان ممكن الكلام معاك محتاج فرصة أخيرة ..على الأقل نتناقش ادبيا و فكريا زى ما بتقول بس بطريقتك ا ..و ليه بتزعل لما أنتهجها
و اتكلم بحرية رأى على حد تعبيرك ؟؟
و مش هنشر تعليقاتك
لأن فيه كلام به مساس بالخصوصية
و الكرامة و الأخلاق
وميصحش اسيبها تتنشر
و الا ابقى زى ما قولت بشجع على ادب الفراش و البورنو الأدبى و باقى الكلام الفاضل اللى انت كتبته فى تعليقك الأول و التانى
عموماً
و فى كل الاحوال مش هزعلك برضو
انا اسفة يا سيدى
و ارجوك متجيش هنا تانى
و تحرق فى دمك بسببى
و خلى كل واحد فى حاله
البلوج سبوت لوحده فيه عشرتشار ألف مدونة مجتش على بتاعتى دى اللى هتعمل انحراف فى تفكير الناس
و صاحبة القصة الأصلية مش زعلانة من نشر خصوصياتها على الملأ ...
و انا خدت إذنها و الست لا مانعت و لا زعلت و لا إتزرزت خالص
مش فاهمة بقى إنتا زعلان لييييييييه ؟؟؟!!!!!!!!!!!




كلمات من نور
الله يسلمك انتى
و فعلا التوحد مع تجارب الآخرين بيخلق حالة صدق غريبة ..
و سعيدة جداااا انى عرفت اعبر عنها و قدرت توصل ليكم
بس كمان دا كان يستلزم إن اللى بيقرا يكون عنده احساس عالى و الا كان مر من امامها عادى و لم يتاثر
نورتينى جدااا

1-هو الريدر مقراش البوست ده ليه :(

2-طمنيني حضرتك رجعتي و كويسة و ايه الدينا معاكي

3- مش عارف اعلق الحقيقة
ممممممممم
نقول (لا تعليق مؤقتا)

adel
:)
1-الريدر بتاعك مش عاوز يخلى مودك وحش لما تقرى بوست قاتم كهذا.. ريدر بيفهم
2- انا رجعت خلاص يا ولدى العزيز الغالى و متقلقش الدنيا بخير طول مانتوا فيها
3- ساعات و اوقات تلاقى نفسك مش عاوز تقول أى شىء بعد القراية ...
عادى يا بابا و لا يهمك
المهم انت تكون كويس و بخير
سلام مؤقتاً يا غالى على ماما

عارفة وجعتيلي قلبي

لا مش وجعتية انتي انتي فتحتي جرح قديم جواه

نص دقيقة فعلاً تفرق كتير , تفرق بين انك تعملي حاجة وانتي فاكرة انتي بتساعدي حد فتلاقي نفسك فجأة واقعة في مصيدة

خطوة واحدة بس فرقت بين انك تبقي حرة وبكرامتك

وبين انك تتهاني بين انك تخافي زي ماعمرك خفتي
بين انك بينك وبين نفسك تتشاهدي علي روحك وتحسي انك يتودعي الحياة وتقرري انك هاتموتي بس مش هايقربلك

نص دقيقة ويمكن اقل فرقت بين انك تعرفي انك حد ضعيف

بين انك تعرفي معني انك تترجي وتتوسلي
بين انك تتقطعي بين مليون فكرة
ايه اللي هايحصلك ؟ اهلك ؟ الفضيحة ؟

وميبقاش فاضل غير الخوف ، لاء مش خوف رعب

لما تكرهي نفسك وتقرفي منها , تكرهي كل حتة لمسها منك وتبقي عاوزة تقطعهيا علشان متفتكريش

متفتكريش انك كنتي ساذجة , وان خطوة واحدة غلط ممكن تغير حياتك كلها

اقل بكتير من نص دقيقة

غير معرفة...
تعليقك
يتقرى بالعين
و بعدين القلب
يتحس
نتوجع بيه
و بعدين يتحضن
و ينسكت قصاده لأن مفيش أى كلام يترد بيه عليه
غير شكرك على صراحتك و فضفضتك معايا ومعانا
خالص ودى ليكى
و امنياتى ...انك تكونى
انتى كمان سمكاية .. لو النسيان هيبقى بحر

كيف يستطيع انسان نقل هذه المشاعر الملتبس فيها الطمأنينة بالحذر والالم النفسى بالم الجسد والذعر من الاخر مختلطا بالذعر من كل شئ محيط
؟؟
ليس كل مايحدث للبشر يستطيعون نقله لذلك خلق الله الدموع
ماكتبتيه نقل مذهل لمشاعر ربما تكونى سمعتيها ولكنك نجحت فى نقلها فى كلام
تحياتى

لأ الموضوع تتطور جامد .. القصة مكتوبة بحرفية أعلى من المرة اللي فاتت وبشكل ملفت للنظر جدا

العيب الوحيد الصغير اللي لقيته هو عدم وضوح ماهية العلاقة بين بطلة القصة وذلك الرجل .. هل كانت زوجته أم طليقته أم مجرد علاقة عابرة وبيستغلها؟

لكن فيما عدا ذلك الأسلوب الأدبي رائع من غير مجاملة

أما موضوع القصة نفسه .. فهو قمة في الألم .. مش بسبب الإيذاء البدني .. بل بسبب الإيذاء النفسي أكتر

وأعتقد إن أسلوب كتابة القصة هو اللي أعطى المصداقية دي وخلانا نحس بعمق الألم ده

خالص تحياتي

الكلمة نور
فعلا يا نور
الدموع ساعات بتكون وسيلة للتعبير
و عدم نزولها احيانا برضو وسيلة لأنك تدور على طريقة تانية تعبر بيها
نورتينى جدااا



يا مراكبى
ياه لو تعلم يا نبع الحكمة
كم تعنى كلماتك دى ليا
...و مدحك للأسلوب يخجلنى جداااا
العيب الذى تحدثت انت عنه كان مقصود
مكنتش عاوزة أقول
إنها كانت زوجته
و إنه تعسف فى إستخدام حقه
لدرجة إرتكاب جريمة شنعاء
لا تمحى مهما مر الزمن
يمكن لأنى سمعت الحكاية بقلبى كويس ..
عبرت عنها كمان من قلبى كويس ...
رأيك يشرفنى
و متحرمشى منك
يا نبع الحكمة الخالصة

طمطم
انتى زعلانه منى ولاايه
موش بتردى عليا ولاحاجه
انا ضايقتك؟لو ضايقتك وانا موش واخده بالى فتقبلى عذرى
اصلك وحشتينى
وكمان لما بلاقيكى بتردى عليا حتى ولو بكلمه واحده بفرح اوى بجد
انا حقيقى محتاجاكى
واعتقد انى كدا موش انانيه انى احتاجك

وانت طيبة يافاتيما
ربنا يخليكي يارب
ميرسي جدااااااااااااا علي المعايدة الجميلة
بجد والله فرحتني جدااااااااا
ميرسي ميرسي ميرسي كتييييييييييير

حينما تصبح الكلمات مجروحة على الالسنة لا يتبقى لنا الا الصمت ملاذا لنا من الاحزان
و حينما يصبح الفاصل بين الحياة و الموت و الكرامة و المهانة فقط تلك الدقائق الخمس يهون الوقت و العمر .... كل الوقت و كل العمر
لست ادرى ماذا اقول فمن سبقنى من الاخوة و الاخوات قالوا كل شئ ...... تجربة اكثر من رائعة اسلوب راقى فى السرد وحرفية عالية فى نقل المشاعر و الاحاسيس للدرجة التى أوجعت كل من قرأ البوست ....... تستحقين أن نرفع القبعات لك مع أنى لا اظن ان فيه حد فينا لابس قبعة كلها طواقى
الفلاحون فى المزارع و الحطابون فى الجبال و العجائز حول المدفاة ينتظرون منك المزيد و يرسلون خالص تحياتهم من اورشليم
وانا نيابة عن كل العصافير المهاجرة و نيابة عن كل من يعيشون على حدود المجرة أرسل كل الامنيات الطيبة لصاحبة القلب الطيب

sookra
يا سكرتى انا مش زعلانة
و لا حاجة
و لو كنت زعلانة مش هيبقى منك
هبقى زعلانة من الدنيا .. عادى
يعنى ما هى بتزعلنا كلنا
و بيحصلنا ساعات
على حد تعبير يوسف حبيبى ....
انا رديت على إيميلك
و اتمنى انتى كمان تردى و تطمنينى
و مش انانية و لا حاجة منك
مين يجرؤ يتهمك بذلك ؟!!!
انتى حساسة قوى كدا ليه يا سكرتى؟!!




manamino
و هل كان ينفع أقرى عند دريم بالصدفة إنه عيد ميلادك حضر و مقولش كل سنة و انت طيب يا مانمينو؟؟
كل سنة و انت بألف خير
و عيد ميلاد سعيد عليك
و تفضل منور وسطينا عالم التدوين الجميل و السنة الجاية تكون حققت كتير من احلامك و امنياتك
و افراحك تزيد
و احزانك تقل
إن شاء الله




حازم شلبى
يااااااااه يا عصفور
اخيرا صفحة التعليقات نورت
و شباكها وقف عليه العصفور
ياخد نفسه حبة عشان يسلم
و يلقى بالتحية؟!!
حمدلله على سلامتك يا حازم
و عساك بخير و اروق
و اصفى بالا بعد ما مريت بيه من احزان ....و بعدين تعالى هنا
مانت رافعلى القبعة من اول تعليق
فى اول بوست فى المدونة .. فاكر؟!!!
هما كام قبعة على كدا ؟!!!!
شرفتنى بالزيارة دى
و علها لا تنقطع بقى

عايز اقول كلام كتير

عايز احلل وعايز ادافع وعايز اهاجم

بس مش عارف اعمل حاجه خالص

انت ليه مصممه دايما كل ما آجى عندك تخلينى اعيط

هاعتبر القصة خيالية
و اقولك اسلوبك هايل
و طريقة وصفك للمشهد تحفة بجد
ممكن القصة دى تبقى للنشر يا طمطم

لكن لو هى قصة حقيقية
انا شايفة الم الاغتصاب بكل التفاصيل اللى قولتيها اهون كتير اوى من فراق بنتها و سماع صراخها فى مكان لا تعلمه

و محدش بيتعلم ببلاش بس فى تمن بيكون غالى اوى بيفضل معلم جوانا طول العمر

بسم الله ماشاء الله

الموضوع جامد جداااا

بالإضافة للقيمة الموجودة فيه

وبتقولي لي الفخر إني اعرفكم انت ويامراكبي وبقية الشلة

طب دا الفخر كل الفخر إننا اللي نعرفك ونتمحك كمان في معرفتك

وبعدين اكتر حاجة لفتت نظرفي في اسلوبك هو المحافظة على الإطار العام للموضوع وقدرتك في إيجاد مفردات تتناسب مع الموضوع وتؤدي المعنى دون خدش الأذن بكلمة قد تكون مقبولة في سياقها

وتلك هى البراعة ...

طب هقولك على حاجة يمكن تكون بعيدة شوية انما افتكر انها قريبة جدااا من الموضوع
عارفة فيلم المغتصبون بتاع ليلى علوي بتاع حادثة فتاة المعادي الفيلم ده من اخراج سعيد مرزوق

ووقت التصوير كانت ليلى علوى على ما اذكر كانت لابسه بلوزة لونها ابيض والجيب اسود وده تعبيراً عن شخصيتها الخارجية

وطبعا اثناء عملية الاغتصاب في الفيلم ملابسها اللي تحت الحاجات دي كان لونها احمر كنوع من التعبير عن إنها شخصية مثيرة

ده كل اللي عمله سعيد مرزوق في الفيلم ومشاهد الاغتصاب كانت عادية ومقبولة

والرقابة وقتها بعد ما شافت الفيلم قالت له لو عايز تضيف مشاهد لموضوع الاغتصاب اووكي مفيش مشكلة لان الموجود عادي ومسموح

وهو رفض ... وقال لأ انا مكتفي بكده وبتأثير درجات ألوان الملابس لتوصيل المعنى اللي عايز أقوله


افتكر ان اللي كتبتيه بيصب في نفس الاتجاه ده

وهو إن أنت قولتي كل اللي عايزة تقوليه
دون إيذاء أي قارئ

وأكيد أكيد تعبتي كتير علشان توصلي للتوليفة دي


برافوووووووووووو

والله برافو فاتيما

صباح الفــل
النهاردة أول شهر
ذو الحجـة كل سنة وانتِ
وكل من تحبين بألف خير
يافاطيمااااااااا

فشكووول
يا أستاذ صلاح مش لازم تقول حاجة
انا عاجبنى جدا إن حضرتك متأثر رغم كل ما مر عليك من عمر و كفاية الحرب و اهوالها ...
بس مش مستغرب
الناس بتخرج من المحن يا اما بقلوب حجر
يا اما بقلوب الطير زى ما زيانور قالت
خالص ودى ليك و لسوما حبيبتى و ترجع بالف سلامة و يا ريت نشوفكم سوا فى يوم البؤجة إن شاء الله
قوس قزح وش لخير حددت المعاد خلاص




قوس قزح
حاضر يا داليا التعليق الاول و فقط
و بصراحة الأغتصاب و الإبتزاز بطفلتها مش بس كانوا أسوا حاجة
حاجات كتير قوى جنبهم
انهيار الثقة
المهانة قصاد اهله و الجيران
شعورها بالقرف من نفسها و من جسمها
و من امكانية ان يلمسها أى رجل و تثق فيه و لو حتى فى الحلال ...
منظرها قصاد اهلها و تدخل أى واحد معدى فى تفاصيل حياتها و دفاعها فى الهواء عن كرامتها المدبوحة و حاجات كتيييييييييير قوى يا داليا
اشوفك يوم البؤجة بإذن الله
يا وش الخير كله





عارفة ..مش عارف ليه!!!
و الله يا وليد كلمة برافو دى وقعها على الأذن و القلب كبيرة قوى عندى
منحرمشى منك
بس انا كتبتها دون النظر لأى إعتبارات ادبية بصراحة
انا كتبتها بغحساسى و فقط
و مفكرتش فى كل الحاجات الى انتا قولتها دى لكن انتا نظرتك اشمل و اوقع منى بغعتبارك اديب و ناقد و متذوق لفن عموما اذا جازلى اعتبر نكش الفراخ اللى انكتب دا فن....
الطف حاجة قولتها انى مسببتش ايذاء للقارىء لأن جالى كام تعليق عكس هذا المعنى و دا حسسنى انى تجاوزت قليلا مع انى مش حاسة بكدا يعنى
خالص ودى يا عزيزى





norahaty
صباح النور و الرضا يا نورهانتى
و كل سنة و انتى طيبة يا حبيبتى
السنة الجاية تكونى فى الوقت دا على بتستعدى للسفر و الحج بإذن الله
و كلنا يا رب اللهم آمين





إيناس الاحزان
بصى يا ايناس
انا منشرتش تعليقك
بس تسمحيلى أرد يعنى
انتى شخص حساس جدا
و زيادة عن اللزوم
مش معنى انى معلقتش عندك يبقى مش بزورك
و مش لازم كل بوست هتكتبيه
هسيب تعليق
و لا اى تعليقات خالص ..
انا بقرالك دون تعليق لأنى مش حاسة ان عندى حاجة اقولها
كون فيه خلاف بينك و بين خيخة
دا عادى و هى غالية جدا على قلبى لكن مش هقاطع حد عشانها
ما لم اقتنع شخصياً بحتمية ذلك
مش هقاطع عميانى أقصد و دون قناعة
و هيا ( خيخة)عمرها ما هتطلب من حد يناصرها و يقاطع حد بسببها
و احنا مش محور الشر
عشان اللى مش معانا يبقى ضدنا ..وعادى انتى بس حساسة شوية ...
و ربنا يسعدك يا ستى
احنا نتمنالك الخير
و لأنى بصراحة مش مود اطلاقا للنقاش
و لا للكلام و المحايلة اكتر من ذلك
و واضح انك حزمتى امرك ..
فهقولك براحتك
و مفيش مشكلة
و اهلا بيكى فى أى وقت
خالص ودى

وحشتينى
قولت اجى اسلم واطمن عليكى
عامله ايه
يا رب تكونى بالف خير

الواد عمر عمال يرفص ويقول فين فطوم وحشتنى
وبيسلم عليكى
بحبككككككككككككك
موووووووووووووووووووووووووووووه

فاتيما
بوست بجد مؤلم
بس ماشاء الله عليكى
يابنتى انتى جامده اوى ف الكتابه
ايه الاسلوب ده والرشاقه والانسيابيه دى
مش عارف اسلوبك الجميل قلل من الم المعاناه
تقبلى تحياتى
ودمتى بحفظ الله

واحشانى جدا جدا جدا
يامامتى ياحبيبتى

يااااااااه
استنيت دقيقيتين أستجمع فيهم نفسي وامسح دموعي
ما قصتيه في البوست ده مؤلم مؤلم لأقصى درجة
ما أقسى الندم
وما أقسى الذل
و ما أقسى الاضطرار للسكوت على الظلم

رغم اني تخيلت المشهد بكل تفاصيله و شعرت معها بكل احساس مهين و مذل
الا اني مش قادرة اتخيل ان ممكن يكون الكون اللي احنا عايشيين فيه ده يحتوي على بشر زي كده عايشين معانا

لكن عقلي على يقين تام بانهم موجودون و علة بعد نصف دقيقة مننا

بوست قوي جدا و جريء كمان ويهز الوجدان

موقف لا اتمناه ولا حتى لعدو

واحشاني قوي
وانا مقصرة قوي.. سامحيني

حنين القلب
انتى كمان يا حبيبتى
و عمر دا حبيبى من قبل ما اشوفه
كل سنة و انتى بالف خير يا حبيبتى





tarek alghnam
الله يخليك يا طارق
دا نكش فراخ يا شيخ
انتوا بس اللى بقيتوا تقرونى بقلوبكو قبل أى حاجة تانية فتنفعلوا زيادة شوية
خالص ودى ليك




لا تشتاق
ازيك يا احمد
لعلك بخير يا عزيزى
و عيد سعيد عليك يا رب




Hannoda
يا خرابى على البنات و رقتهم
بس مقدرش الومك على احساسك
كلمة القسوة هى ادق وصف لهذا الموقف
و ما بعده من توابع
و للأسف إن المخلوقتا دى عايشة وسطنا على بعد نصف دقيقة فعلا
و المؤلم إنهم أقوياء
و ما زالوا
مش قولنا متقوليش اسفة و سامحينى و الكلام دا...احنا بينا اكبر من أى عتاب و لا لوم و لا حاجة
يكفينى اقرى اسمك و تعليقك
فى أى وقت و بأى شكل
بحبك يا احلى قمراية اسكندرانية
و عيد سعيد عليكى يا حبيبتى
و على فكرة .زكنتى كتبتى فى آخر تعليق انك بعتيلى ايميل و لم يصلنى شىء ..
حبيت بس اقولك يعنى
بوسة و حضونة يا هنودتى

خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة،
وخلق البهائم شهوة بلا عقول،
وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة،
فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة،
ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم
..
شرير
وبيلحم شره مع شهوته بشراسه
تصل بي الي حد الكراهية في الله
وبه الي حد بهيم لا يخاف الله

إرسال تعليق