.

.

التــبــرع .... و أشيــاء آخـــــرى  

Posted by: فاتيما in




إحم ... إحم
يا سااااتر 


العواف عليكم 


معلش سؤال ف الأول كدا 
سريع سريع قبل ما حد ياخد باله 



وبعدين مفيش حاجة
احنا اخوات يعنى





هوه انا يا جماعة 
زعلتكم ف حاجة ؟!!


يعنى ينفع كدا برضو ؟!!



يعنى دى آخرة اللى يرطن 
بالنحوى معاكو 
خلتوا عندى خالتين عيانين  
وهيا خالتن واحدة
و كمان خليتوا ماما و خالتى .. الجوز تعبانين 
ليه يا إخواننا كدا ؟؟
حطمتوا نفساويتى  و اوشكت تنقفل
و افكتونى ثكتى ف ان لغتنا العربية 
يسر لا عسر
 لأ خلاص ... طب ارجع اتكلم عادى 
لحسن اعيا انا المرة دى و كدا مش كويس علشانى
دنا داخلة على تبرع و عاوزين 
ربنا ينفخ ف صورتنا



هوه انا قولت وحشتونى ؟!!
اهييه ... لسه مقولتهاش ؟!!
ياللهووووول .. اخص عليا 
طب دنتوا وحشتووووووووووونى جدا جدا جدا 
و معلش انا مقصرة معاكم 
بس الدنيا متلخبطة حبتين 
خالتى خرجت الحمدلله من المستشفى 
بس الرعاية ف البيت محتاجة تركيز 
و الناس اللى عندها مريض بالجلطة ..هيعرفوا قصدى
و ربنا يشفى كل حد تعبان و يخفف عنه
هيا احسن الحمدلله 
بس لسه بدرى قوى
و منحرمشى من دعواتكم



 تعرفوا؟
وحشتنى الصباحات 
و كتابتها  مخصوص عشانكم
و عشان ون ون و البوسات و الحضونات المخصوص
اللى بالشفرة الوندية



 عاوزة اعتذر لكل حد 
كنت عاوزة ابعتله ايميل 
و مش ملاحقة  لأنشغالى 
انا اسفة بجد 



عاوزة اطمن عليكى 
يا دودو يا عاشقة الرومانسية 
 و سامحينى لأنى مشغولة عنك




 نفسى الاقى وقت اكتبلك فيه 
اللى عاوزاه كله يامنونتى يا قمورتى 
و اقولك
ان اعترافك الاخير 
يتطلب شجاعة ... انتى لها يا حبيبتى


نفسى هبة و وليد كنج توت ييجوا التبرع 
عشان متهيألى كدا كفاية علينا غياب 
الواد بيكا وحشنى قوووووى
و بعدين احنا لينا فيكم نصيب .. ولا إيه؟؟




أم بتول ..متزعليش منى يا بوتى 
لأنى مقصرة و مبسألش عليكى 
يا ريت ينفع تيجى الجمعة الجاى انتى و بتول



ام مالك الغالية على بالى الايام دى كتير 
هيا و نونو عاشقة النقاب و دودا أمتداد عقلى 
التلاتة متلازمين ف نفس واحد .. معرفش ليه 
بس اللى حساه و بتمناه ..ان ربنا يفك كربهم


الناس اللى راحت بورسعيد
يا ريت يكونوا اتوفقوا ف مسعاهم ان شاء الله



وفرحانة انى هشوفك يا خالد 
يا غالى ف غضون اقل من 
اسبوع 
حلوة غضون دى ؟



مش عاجبنى خالص 
القسم الخيخى بتاعك يا خوخة
 انا كل ما افتكرك ..ابقى عاوزة اغير
ف تركيبة الجملة دى و اشيل (زهر) و اخليها
معلش يا خيخة 


و زعلانة كمان لأنى ملحقتش اقرى
آخر بوست لدوبا و اطمن  منه عليها 


و استكمالا للمثلث الجميل ..يا رب تكونى 
جاية يا شاهى يا قلب
و طالعله بنى آدمه


 
كنت عاوز تحضر تجمع للمدونين تانى
يا سيد المكسرات .. انا بقول اهو 
ويا ريت المرة دى تقدر تيجى يا أبو زينة




محمد يا غربااااوى لو ف مصر .. متتآخرشى
يا فندم علينا 




قلبى فرحان لأن حازم شلبى أخيييراً 
كتب بوست جديد 
و ان كان حزين كالعادة ..بس حزين و ماله 
هوه احنا كنا طايلين  



 اجمل خبر سمعته الشهر دا 
خطوبة رحاب مصطفى و أحمد مبارك الحنون 
و مبيحبش الجبنة  .. ربنا يسعدهم





بوستات ممكن و مش ممكن نتعرف
عند أحمد الصباغ 
بدأت معايا بضحك و فرحة وانتهت بشجن 





اما اللى خلى الحزن يتكوم ف قلبى
فكانت القصة القصيرة ف آخر بوست
عند الغالى بطوط حبوب 
اللى قلبه عبارة عن كريستالة صافية 
  بلا أى شوايب






لحد امتى هفضل مش عارفة اعلق
عند ناس بحبهم 
زى شفقة و احسان
ويجيلى سكتة تعليقية !!!




وسعيدة جدا برجوع حزب الدكاترة للكتابة 
ف المدونات تانى 
زى dr.lecter و بنجاواتى الغالى و اياكش تولع 
و هيمة مواطن شووجااع 
و الحبيبة norahaty صعبان عليا حالنا
و الدكتورة اكاديمياً ان شاء الله قريباً
واللى شبه نسرين شكلاً و رقة 
إيمو إيمان شخابيط 




 و بمناسبة الدكاترة و الطب و اللى بيحترموه 
فطولتى علينايا بعبعة يا بلوجرية 
يلى أنا عارفكى ... و مش عارفكى
بس ف الحالتين برضو غالية عليا 
وعودى يا هاميس ببوست جديد يلا 



آه صحيح 
الف مبرووووووووك الخطوبة
و ربنا يتمم لكم بخير يا بنااااااات 
just waiting

 داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا





كراكيب قلبى ى ى 
هتيجى يوم التبرع و لا مينفعش؟!
هجيبلك مصاصة حلوة ..فكرىّ كويس



و على ذكر المثاثات و البنوتات العسولات 
ان شاء الله انتى جاية يا كـــيارا 
دا موضوع مفيهوش نكااااش



 
أهل اسكندرية الغاليين و الغالية 
عارفة ان حضور أى حد فيكم صعب 
بس انتوا على بالى ..من قبل اليوم ما يبدأ حتى
و هذا الكلام ينطبق على كل الأحباب 
فى كل المحافظات و اللى مجييهم 
صعب و شاق ..لكن هما معانا دايما 



فرحك امتى يا مى .. عاوزين طمنينا
عليكى يا ورد الجناين 
عاوزين نرقعلك ميت زغروطة اسكندرانى



بيت المدونين 
فكرته حلوة و يا رب ينجح يا ويكا 
و يحقق المرجو منه و اكتر .. ان شاء الله




فين المدونة بتاعتك يا معتز ؟؟
انتا هتغطس تانى و لا إيه نوظامك 
هحدفك بدروبشاتك .. شكلى كدا



مفتقدة سلمت اناملك .. يا نعكوشتى




يا ام الزاد و النور .. مش كفاية غياب بقى ؟



لولا الخطوبات و الجوزات 
و الدبل اللى اتلبست  ف اليمين و الشمال
لكان زعلى شديداً على الغياب 
يا حاسوباتية 
و يا جنة 
و يا جودى 
و يا ياسمين فنانة مفروسة 
و يا شيماء الشعب لابد له من حكومة تشكمه
و يا سكرة يا حتة سكر تحلى المحيطات




حمدى يا مش واحد و خلاص 
تعالى يا جدع و نورنا 


و بمناسبة الجدعان الطيبة 
هتيجى يا عمرو أن نون و لاّ هتنفضلنا ؟!!



بابا ابو خالد الغالى ..يا رب تكون بخير 
انتا و كل احبابك و المحظوظين بيك 


فريق اعلام وصحافة المدونات الجميل 
غادة بستان افكارى 
و رحاب حياتى و مش حرة فيها 
و رضا و رانيا معاكم 
منتظراكم يا بناااات يا قمرات



بت يا سنسن .. sony2000 حضور اجبارى 
ومفيش اعذار 



و يا صفصف ..يا مصطفى ريان يا غالى 
ف انتظارك

و مع انى عارفة انك مش هتيجى .. لكنى
لا امل من انى عزم عليكى بقلب ..يا ستوتة 
عشان كل الناس بتحبك و بتستناكى
و انا اولهم  



فيدووو .. انا مش هسألك 
انا هبعت رجاء من واحدة اقسمت مع الاحرار 
أن تأتى .. لو سمحتى 



اللى يقدر ييجى او عاوز ييجى 
..و لسه أول مرة
ميتخضش و ينكسف و يتشجع
ميخفش
مش هنعضه يا عيال
و المكان نضيف و آمن احنا بنروحه بقالنا كتير
و اللى ميقدرش يتبرع .. مجراش حاجة 
ييجى ياخد بحسنا و يدعمنا معنويا
و يسندنا انسانياً وتدوينياً و كدا
 الناس لبعضيشها 
و اهى فرصة نشوف بعض يابشر 



 
اللى ناوى يتبرع يتجدعن كدا 
و ياكل كويس قوى  الأسبوع دا 
عشان الهيموجلبين يرتفع .. الله يخليكم


رامى ... لو مقعدناش 
و اتكلمنا المرة دى كمان 
انا هولع ف البلوج سبوت كله  بخور 
عشان العكوسات 
لأنه هيبقى معمولنا عمل يا بنى 




لو إتآخرت ف الرد ع التعليقات 
محدش يقلق



و اخيييييييرا 


انا وحشنى قوى 
فوووووووو ..... أول تحليق




بس خلاص




أشوفكم على خير ان شاء الله 
الجمعة الجاية 
5/نوفمبر/2010
عند المصل و اللقاح (فاكسيرا) الدقى 
من الساعة عشرة 
تفاصيل اكتر عند 
صاحبة اليوم و الخير 
البت اللى مش خيخة
 و أى كلام 
الشهيرة ب 
بت خيخة و أى كلام 
-------------------------
و
خالد همس الاحباب 

وقـــتــون مـســتــقــطــعـون  

Posted by: فاتيما in ,






أيوووون 
وقتون مستقطعون
وقت مستقطع .. كام يومون كدا
أريحكم فيه م صباحاتى و بوستاتى 
بما عليها من تعليقاتى
و مناسباتى و اخباراتى و اغنياتى  
و كل الحاجاتى 
التى تنتهى ب .. آتى .. آتى




لأنى مشغولتن مع الحاجة ام فاتيما 
بخالتى العزيزة والمريضتن جدا .. ربنا يشفيها  
و دعواتكم بدل منتو قادعون ساكتون
صامتون كدهّون


المهم انى مش هتواجد هنا 
 معرفش لحد امتى
بس عشان محدش يفتكر
انى مطنشتن و لا حاجة 
و عشان كمان محدش يفتكرنى
مونقفلتن نفسوياً أو عندى اوكتئابن مثلاً
لأ ..ليس حكيكياً بالمرة
و كلا البتة و الوزة كمااااان 
فمحدش و النبى ى ى ى 
يقلق و يتخض و يتخرع و يتخلع
عشان مفيش حاجة
اختكو بخير و زى الفل الحمدلله  

 ان شاء الله ..  لو ليا عمر
متابعاكو ... واحد واحدة 
و هعلق عندكم
و مش هتخلصوا منى .. نوهائياً
انتوا ما صدقتوا و لا إيه؟؟!!
بعيييينكم
دا وقتون مستقطعون وبس قولنا



خلوا بالكو من نفسيكو
و من الى بتحبوهم
واشوفكم على ألف خير
هتوحشونى 
 

واحـــد ... ســبــعــة ... واحــــد  

Posted by: فاتيما in






الخطوة رقـــ(1)ـــــم  
ان يدرك القلب و يؤمن 
بفكرة
ان ربنا هيخلق عشانه بنى آدم 
هيكون ليه لوحده و بس 
و مينفعش يكون لحد تانى غيره
و لو عاش وسط الآلآف البشر

الخطوة رقـــ(2)ـــــم  
ان القلب يفضل يتخبط ف الدنيا 
و يعيشها و يضيع ف وقت 
ويتكعبل ف ظروف و ناس
و هوه بيتمنى انه يلاقي اللى بيترجاه

الخطوة رقـــ(3)ـــــم
ان القلب صدفة ف لحظة سحرية 
وفارقة من عمر الزمن  
يلاقى هذا الشخص اللى مخلوقله
 ف الحياة الواسعة دى 
و بعد يأس من طول الإنتظار




الخطوة رقـــ(4)ــــم  
ان القلب و نبيه المنتظر 
لما تجمعهم الصدفة 
يكتشفوا انها مش صدفة ... خالص
و يشوفوا بعين صافية 
رغم أى غيامات أو غلوشات حاصلة 
انهما هذين الشخصين اللى مينفعوش
يكونوا لحد تانى ... غيرهم

الخطوة رقـــ(5)ــــم  
إن يكتشفوا انهما متورطين ف الحب
لأن مينفعش غير فعلاً انهم .. يكونوا كدا 
و إنهم اتخلقوا عشان يكملوا رحلتهم 
متصاحبين .. رغم أى فروق و أى حواجز
و أى أسباب قوية عاتية 
قادرة دايما .. تفرقّهم 

الخطوة رقـــ(6)ــــم 
انهم يقرروا 
بعد هذا الأكتشاف المذهل
انهم يستنوا سوا 
عن طيب خاطر ورضا 
و بكل خضوع و استسلام لقدر محتوم






الخطوة رقـــ(7)ـــم 
ان تتجلى لهم المعجزة واضحة 
ولو بعد حين 
بعد ما امنوا عن يقين 
بإمكانية حدوثها فى الخطوة
رقــــ(1)ــــم 


------------------------------------------------------


 لو جاز لرب 
أن يرسل انسانا كهدية لأحدهم 
لكنتى هدية عمرى 
مرسلة فى ظرف إستثنائى 
و مكتوبة فى تلك الهالة النوارنية المرسومة 
دوما فوق روؤس الملائكة و الشهداء
هذه فرصة عمرك 
مع بالغ عطفى و الرحمة 
المرسل : ربك 
ملحوظة : فلتمض الوقت معها فى شىء 
أفضل من كتم الحب لتبدو كرجل هادىء
أخبرها انك تعلم انها مرسلة كهدية
و قل احبك أكثر من كل الأشياء 
و لتشكرنى 

♥ .... بــــاب الجــنـة .... ♥  

Posted by: فاتيما in





الكاسيت شغال بأغانى مبهجة
دوشة حواليها ف كل مكان و زحمة 
اهل و اصحاب و جيران برا ف البيت 
و هيا جوا قاعدة قصاد المرايا 
بتبص على روحها ..ف اللحظات الاخيرة 
قبل ما تطلع لعريسها
عشان يلبسها الدبلة 



مكنتش عارفة ليه ساكتة كدا 
و مش عارفة تفرح قوى
زى ما المفروض يحصل 
يمكن لأنها حاسة بمسئولية كلمة 
أيوه
اللى نطقتها لما سألوها ..ايه رأيك  ؟
و يمكن لأنها خلاص بجد 
هتدخل دنيا جديدة
و يمكن لأنها خايفة دايما من الفشل 



كل دى يمكنات 
لكن الاكيد 
انها مشتاقله قوى 
و كان نفسها يكون موجود 
من اول لحظة ..لحد دلوقتى 
كان هيشاركها القرار و الإختيار 
كان هيتحمل عنها العبء كله 
و يشيل كل الخوف من بكرة 
و يشيل كل الهم 
و يشيل عنها كل مسئولية
و يسيب لها حاجة واحدة بس 
هيا ... الفرحة 



آه يا بابا لو كنت هنا 
كنت عرفت أرجع عيلة صغننة 
مش ف بالها 
غير انها تلعب و تفرح 
و تضحك و تجرى و بس 
تخلص مكياجها و اللمسات الاخيرة
وتقوم  تخطى ناحية الباب 
تيجى مامتها  من وسط الدوشة 
عشان تبص عليها فتسكت حبة وتقول 
زى القمر ما شاء الله ...و ....
متكملش عشان صوتها يتخنق
بدموع فرحة و سعادة انها خلاص بقى 
هتتطمن علي البنت الحيلة
و ربنا هيكرمها اخيراً براجل ابن حلال 


تبص الام لمرات ابنها 
فتفهم علطوووول المطلوب 
و ترقع زغروطة طويييييييييلة 
ترن فيرد عليها الحبايب من برا الشقة
و برا البيت و ف كل الشارع 


تخرج عروسة البحور لعريسها 
يبصلها ..فيتنح شوية كدا 
و بعدين ... يبتسم قوى 
هوه عارف انها حلوة 
و ضحكتها دايما تجلجل
و خفة دمها هيا اللى جبته 
لحد عندها شارى و مصّر تكونله 
 بس هيا النهاردة ..احلى و احلى 
من كل مرة
يقرب منها .. و يستنى لما تقعد 
و يقعد جنبها وقلبه بيرفرف 
و الزغاريط حواليهم مبتبطلش



الكل بيبارك و بيسلم 
و بيقف جنبهم يتصور 
و هوه مش عارف يقولها 
و لو كلمتين على بعض 
 محدش سايبهم لوحدهم لدقيقة 
و هيا مكسوفة و ساكتة على غير العادة 
يا ترى بتفكر فى إيه؟


اخو العروسة بيتلقى التهانى 
و مامتها مخووتة بالمعازيم و مضايفتهم 
مرات اخوها شايلة البنوتة الصغننة 
و بتبصلها ... بفرحة صامتة  و زغروطة عالية
من حين لآخر
صديقتها الغالية .. مبتبعدش عنها لحظة 
و كل شوية تضحكلها بعيونها الطيبين
و تقولها يا رب 
حظك يبقى من اسم خطيبك
و تجيب ابنها الصغير تقعده على حجرها 
و تهمس ..عقبال ما اشيل عيالك
و افرح بيكى 
زى ما وشك كان حلو عليا
و دخلتى دنيتى و معاكى الفرحة



صوت من وسط الدوشة يعلى 
الله ... ما تيالله يا إخوانا 
كلبشوا العروسة بقى قوام قوام 
و لبسوها الدبلة 
العريس يرتبك و يبتسم 
و يطلع العلبة من جيبه
و يبص لعيون عروسته بحنان ويمد ايده
عشان يلمس ايدها النهاردة 
و لأول مرة من يوم ما شافها 
و صحيح كان مستنى اللحظة دى 
بس مكنش ف باله ان اول مرة دى 
هتحصل و الف عين عليه ..ايه ده !!!


تمد ايدها و هى بتضحك برقة 
يلبسها الدبلة ... و هيا كمان 
زغاريط ترن و ترن و ترن 
و يقرب منها شوية عشان يهمس 
... ألف مبروك  ...
فترد عليه بدلع اسكندرانى 
بطعم البحر و ريحته و شدة موجه و رقته
.... الله يبارك فيك  .... 


كان عاوز يقولها حاجات كتيييير 
كان عاوز يقول
انه حاسس بنعمة ربنا عليه انها اتقدملها 
و انه هيعوضها عن كل حزن شافته 
و انه هيكون سندها و ضلها 
و انه ما صدق لقى اللى تخرجه للدنيا 
و انه جايز مقلش لحد دلوقتى انه بيحبها 
بس يوعدها يقولها دايما و بكل شكل ممكن
لو هتديله الفرصة 
كان عاوز يقولها 
انها غالية عنده و انها سكنت قلبه 
من اول لحظة شافها 
و انه كان و ما زال حاسس انها نصيبه الحلو 
اللى ربنا آخره شوية 
عشان يكافئه بيه
و انه اتعذب كتير و شاف مر ..بس 
قلبه بيدله انها الملاك اللى نور حياته
عشان و هوه ع الأرض 
يدخله الجنة  و يفتحله بابها

كان عاوز يقول كلام كتيييييير 
بس الزحمة و الناس ..خلوه يسكت



اما هيا 
فكانت عاوزة تقوله حاجات كتير  برضو
كانت عاوزة تقوله
انها وافقت عليه لأنها حاسة 
انه انسان طيب و حنين 
و انها محتاجة سكن ودفا مش أى راجل و خلاص 
وكانت عاوزة تقوله 
لو يا ريت يوعدها يحافظ عليها بجد 
و يقدر اخلاصها  و حنانها اللى
اللى لو اتوزع على سكان الأرض 
هيفيض منه لكواكب تانية 
وانها فرحانة بيه بس مش عارفة مالها كدا 
مخضوضة و ساكتة 
كانت عاوزة تقول حاجات كتيييير 
بس الناس و الزحمة خلوها ..تسكت


كانوا مشغولين بالمعازيم و المباركات
و الليلة بكل تفاصيلها 
بس كل واحد فيهم 
كان مستنى اللحظة 
اللى هيمشى فيها الناس 
..و يقفوا لوحدهم شوية 
عشان يسلم عليها 
لأول مرة بعد ما بقت خطيبته رسمى


صحيح لما جت اللحظة دى 
كانت مكسوفة و باصة ف الأرض 
و صحيح هوه ارتبك و معرفش يقول كل حاجة 
بس اتفق معاها يكلمها قبل النوم 
عشان يقولها تصبحى على خير 
ضحكت و بصت ف الأرض تانى 
و قالت ... طيب 



الكل خلاص مشى و دخلت اوضتها 
اصوات برا بترتب البيت اللى إتقلب كيانه 
و هيا بتغير هدومها و تترمى ع السرير
بعد يوم طويل و الف حاجة انعملت فيه 
تبص لصورة باباها المتعلقة ع الحيطة 
و تساله ...يا ترى لو كنت هنا يا حبيبى 
دلوقتى كنت هتعمل ايه؟



انا عارفة 
اكيد كنت هتدخل تشوفنى نمت ولا لسه؟
كنت هتسألنى 
مبسوطة يا بت بعريسك و فرحانة ؟!!
كنت هتقولى .. لو الواد دا زعلك قوليلى
و انا هرميهولك ف المالح طوالى
كنت هتقولى بس متخفيش .. آه 
أصل الجدع شكله ابن حلال و طيب
و بعدين 
حتى لو انا مش موجود يعنى
مانا مربى بنت بألف راجل 
يعنى انتى تغلبيه ب 999 نفر 
عاوزة اييييه بقى ؟!!


تسمع اصوات من جوا قلبها تقولها 
إفرحى يا دودو و ميهمكيش
اللى ربنا كاتبه هيكون و انتى تعبتى كتير
يمكن هوه اللى جاى يعوضك 
و يخلى حياتك احلى ما كنتى تتمنى 
سيبى بكرة ..لبكرة 
و اديله فرصة .. زى ما بيقولك 
هوه انتى كدا دايما خايفة تفرحى
و خايفة تحبى 
و خايفة تعيشى و تتأملى خير 
يا بت سيبك من اى خوف 
الغالى بنفسه اهو قالك اهو 
متخافيييييش 


ابتسامة تطلع من قلبها 
و تمسك موبايلها عشان تشوف 
كام رسالة و مكالمة فاتتها 
اول ما تمسك الجهاز ... يرررررررن
و تلاقى اسم عريسها ع الشاشة 
مستنى تفتح عليه  ..الخط 
و مستنى تفتح عليه كمان
باب الجنة  










---------------------------------------
اهو هوه دا 
اللى هيصونا يا قلبى
و هيحافظ علينا 
انا و انتا يا قلبى