.

.

بعـــــديـن ....  

Posted by: فاتيما in ,








انا مش عارفة ممكن أسمى
 الكلام الجاى دا إيه ؟
هل يبقى فضفضة معاك 
و لا عتاب لنفسى
 ولاّ إعتذار ؟






غالبا هيكون إعتذار وأسف
 لأنى فعلا حاسة إنى أسفة قوى 
و على حاجات كتير




أسفة على كل لحظة عدت عليا
وأنا متشبثة بيك 
أسفة على إصرارى العنيد
على إن فيه لازمة لوجودى لجنبك
أسفة لأنى اتعاملت معاك
زى ما كنت بتمنى مش زى ما كان ينفع
و أسفة لأنى أجبرتك تيجى على نفسك
وتعمل حاجات مكنتش عاوزها ولا حاببها
لكن عشان ترضينى .. عملتها
و كلمات عشانى .. قولتها
و وعود لإرضائى .. وعدتها
وأيام بيننا ... و ضيعتها
وانتا عارف كويس أن مفيش فايدة
بس عشان العشرة 
بترضينى و تضغط على نفسك و تستمر ...






بسأل نفسى بجد
انا ازاى كنت غبية كدا ومفهمتش ؟
ازاى كانت عينى مغمضة 
عن كل حاجة غير انى أحبك وبس
و ازاى مخدتش بالى من بدرى
  انك مبقتش ... عاوزنى ... خلاص ؟






غريبة بجد انه ازاى البنى آدم
 ممكن ينشغل عن حد كدا 
رغم انه مهموم بكل أحواله
و بيحبه أكتر من روحه ؟




ازاى ؟




ازاى ميشوفوش 
وهوه أصلاً مبيبصش غير عليه ؟




وازاى انا أعمل فيك يا حبيبى كدا ؟




ازاى أضيع وقت كتييييير
متعلقة فيك زى تقل حديد بيشدك
و يتقّل خطوتك ؟




و ليه ؟




ليه من أول مرة سألتك
انتا ليه بتعرفنى و بتقربنى منك
مادمت مبتحبنيش ...
و انتا قولت معرفش 
ليه انا مبعدتش ؟!!






ليه مسبتكش من وقتها ف حالك ؟
ليه عذبتك يا بن الحلال بيا شهور وأيام ؟
ليه كنت بطلب منك اللى متقدرش عليه ؟
ليه خلتنى أوصل ف علاقتنا
لإنى مش عارفة اكون جنبك زى
أى حد غريب بتعرفه حتى 
و ممكن يكونله أى حق عليك .. عنى  ؟




ليه ؟




انا فعلا زعلانة من نفسى قوى
و بعاتبها قوى
و زعلانة عليها ..قوى






زعلانة من نفسى
 لأنى عملت فيك كدا
عذبتك إنتا أعز الناس على قلبى
بعاتب روحى لأنى ضغطت عليك
وحملتك أكثر مما تتحمل
زعلانة على نفسى لأننا وصلنا للنهاية دى
وكان ممكن تجنبها بشوية عقل 
بس منين ييجى العقل  
جنب كل الحب المتشال ف قلبى ؟!!






انا مش قاسية دلوقتى
ولا بزودها ...
دى احساسى من شهور و دى قناعتى
مينفعش تقول لحصان يطير
او تقول لفراشة تشيل قد وزنها مرتين 
وبعدين ترجع تتستغرب
 .. ازاى الحصان مطرش ؟
و ازاى الفراشة وقعت بالشيلة التقيلة
واتفشفشت كدا ؟!!






لو كنت بعدت عنك من اول مرة
كان زماننا دلوقتى أصحاب
كان زمانها قصة اوشكت تبتدى 
بس محصلش نصيب
كان زمانى مش بحاسبك كل يوم
على حاجات المفروض كنت تعملها او تقولها
ومحصلتش فبقى بخنقك و انتا تحبطنى
كان زمان دلوقتى الوجع أقل 
و كان زمان الفراق أهون






بشهدلك ... انك حذرتنى
و هفضل فاكرة انك قولت كتير
و انا مسمعتش كلامك وخدته بجدية كفاية
كنت فاكرة حبى لوحده يكفى  ..
عشان يقف قصاد أى شىء تانى 
الحب اللى هوه الطاقة
اللى قادرة تحتوى أى شىء
كنت عارفة انك اتوجعت كتير ف حياتك
 و إفتكرت حبى ليك معاك هيفرق
و هيكونله أثر .. لكن محصلش
مش عشان الحب أضعف
 و لاّ عشان وجعك أقوى
لأ
عشان انتا ببساطة
معرفتش تحبنى 






هوه طبعا كان المفروض ألوم قلبك على كدا
لكن الحقيقة انه هيكون ظلم بيّن 
لأنه .. مينفعش
أصل محدش بيحب حد غصب
 و لا لأنه كان كويس معاه
او لأنه حبه قوى اكتر من روحه
فلازم يرد المحبة دى بالمثل ...
منيش من أنصار كدا 
ولا ناوية ف يوم أطلب لمشاعرى تمن 
المشاعر دى جاية من عند ربنا
بيحطها ف قلبين سوا 
او قلب لوحده 
وللأسف منزلتش غير ف قلبى وبس






انا عارفة انك حاولت كتير
ومقدرتش
عشان كدا مش زعلانة منك
زعلانة من نفسى انا 
 وبلومها
لأنى لو كنت فارقتك من زمن
مكناش هنضطر للى حاصل دلوقتى ...






عارف انا مش عاتبة عليك ليه كمان ؟
عشان انتا 
مش أول واحد ف الدنيا دى
يفتكر نفسه بيحبنى و بعدين يتراجع
انتا مش أول واحد يحاول يربط نفسه بيا وميعرفش
انتا مش اول واحد يسيبنى ويمشى
يا حبيبى ..... و يكسر قلبى 




 منتاش اول واحد يبعد
بس انتا اول راجل ف حياتى
 أحس انى جزء منه
 كنت علطول بقولك 
أنك آدم اللى خرجت من ضلعه
و الاقينى بوجودك نقصانى و قد إكتمل
انا تعبت ف حياتى كتير قوى
ومعاك حسيت لأول مرة 
يعنى إيه راحة
وامل ف انى أشوف خير جاى
و ان فيه حاجات كويسة ممكن ف الدنيا
ممكن احس بيها زى باقى الناس
و معانى حلوة كل اللى كنت بعمله قبلك
انى أقرى عنها ف الأشعار
وأسمعها ف الأغانى ..
و معاك كنت بعيشها واشوفها 
وألمسها بإيدى




معاك كان كل حاجة فارقة
وليها طعم


مش بلومك على ضياعها 
لأنه مش ذنبك




مش ذنبك تشيل خطأ اللى اتعمل قبلك
مش ذنبك تعوضنى عن كل اللى خسرته 
مش ذنبك تدفع فاتورة غيرك 
ومش ذنبك تتحمل فوق طاقتك
مش ذنبك ... و لأنك ببساطة
 معرفتش تحبنى






 قبلك كنت قافلة باب قلبى
ومعنديش أى ثقة ف ان فيه سعادة جاية
معاك عشت الأحاسيس دى كتيييير
 ف كل مرة كنت بسمع صوتك
أو يوصلنى منك رسالة
كل يوم شوفتك فيه
وكل كلمة وحرف كتبناه لبعض
كل لحظات جمعتنا حلوة كانت ولا كانت صعبة
انا مدينة ليك بيها
لأنها كانت حاجة صافية .. ومفيهاش خدش
و حقيقة ... و مش كدب 
كانت نادرة ... ومتتعوضش
يزيدها غلاوة انى حساها دلوقتى 
أشبه بهدية
و جاتلى من انسان مش عاوز منى حاجة
وكان كل هدفه بس انه يسعدنى
ويفرح قلبى
حتى لو كانت نهاية الفرحة دى...
كل هذا الوجع






انا منكرش انى تعبانة قوى 
 و مش عارفة أرجع زى زمان
و لا عارفة عمرى الجاى شكله ايه من غيرك
و لا عارفة اعيش أيامى زى ما كنت قبل ما اعرفك
مفتقدة كل اللى بينى وبينك
ومشتاقة للحظات الأمان اللى عمرى
ما حسيت بيها غير ف حضن قلبك 
و لا عارفة استطعم الدنيا اللى بقت 
 ُمرة قوى من غير طعم السكر
اللى كنت بتحلي بيه كل وقتى
و اللى مخلينى حزينة اكتر ...
أنك جيت و مشيت 
من غير ما ألحق أخدك ف حضنى 






انا أسفة كمان من قلبى 
لأنى مكنتش الأنسانة دى 
اللى مكتوبلها تسكن قلبك 
ومتطلعش منه ...
وأسفة كمان لأنى معرفتش أمشى
بدون خساير ف الروح 
عندى .. وعندك 
لكن عذرى انى حاولت 
وعذرى الأكبر انى امراءة 
وجنانى معاك كان جزء من تكوينى ..
مفيش واحدة بتحب و بتكون عاقلة أصلا !!






بحاول أتأقلم على الوحــدة
و أرجع اكون مخلوق غير تام من تانى
مخلوق حزين ومكسور و بيحاول يضحك ..
ساعات بيكون ناقم ع الدنيا
اللى بخلت عليه و بتحرمه من البهجة
اللى عاش العمر يستناها ..
 و اذا بيها بتروح منه للأسف
معلش .. أنا بحاول أتكيف
وأتعود 
وأعيش عادى



بحاول ....






اللى مبحاولش أعمله
انى أفكر أبطل احبك
لأنه مش نافع و لا منطقى
و اللى بيطالبنى بكدا ميعرفنيش كويس
وبقوله .. 
متحاولش حتى انك تنصحنى
لأنه مينفعش




 اللى بيحب مبيخترش
لا اللى جوا ف قلبه و لا الشخص اللى بيحبه
وهستنى يمكن لو ربنا يأذن 
و زى ما حط محبتك ف قلبى ..
 فهوه وحده اللى قادر تانى  .... يشيلها






أوعدك انى مش هحاول أتواجد 
ف حياتك تانى بأى شكل
وهسيبك ف حالك
بس أقبل لو سمحت الاول ... إعتذارى
لأنى تعبتك 
وخليتك تضغط على نفسك
لأكتر من سنة تقريباً عشان متجرحنيش
بكلمة كفاية ...




مش هقدر اوعدك
انى هبطل قلق و انشغال على حالك
لكن هحاول مفرضش نفسى
مهما إتخضيت و قلقت  




مش هقدر كمان اوعدك 
انى أبطل كتابة عنك و ليك
لأنك حتى لو بعيد عنى هتفضل حبيبى 
و نور عينى
و الراجل بتاعى 
و جوزى و أبو بنتى 
اللى اتمنيت ف يوم أجيبها منك
و هيحصل 
بس .... 
 إن شاء الله ف الجنة 






و حكايتى معاك عذابها و لا حاجة 
مقارنة بكل السعادة اللى كانت فيها 
و اللى كل ما افتكر منها أى لمحة 
بدعيلك إن ربنا 
يسعد قلبك






ومش هوعدك انى هبطل ادعيلك 
لأنى مش هبطل
 أفتكرلك كل الحاجات الحلوة






حاجة كمان مش هقدر اوعدك بيها
لأنى للآن ما زلت عند كلمتى
و رغبتى و أمنيتى اللى لسه متحققتش
و رغم كل وجعى لإنى مش عارفة
 بعـــــــدين ...
دا شكله ايه من غيرك



لكـــن 




بعــــــدين 
و يوم ما و اللى اكيد غالباً 
هيكون صدفة






بعـــدين
و لو كان بعــد 20 سنة
وشـــعرك بقى كله أبيـــض 




بعــــدين 
ولو كنت بين كل الناس
ف الشارع




بعـــدين
ولو كانـــوا أولادك حـواليك
 ومــراتك واقـفة جــنبك 




بعـــدين 
ف المرة الجـاية 
اللى هشوفــك فيها
و من غير أى كـلام
انا هجــرى عليـــك
 و هخــــدك ف حضــنى  



-------------------------------------
------------------------------------------

 أنا بتعــلم بعــدك أعيش 
نفســى أتعـــود ع النسـيان 
قــد ما هقــدر هبعــد عنك 
قـــد ما تقـــدر قولى كمان 
يمكـن نتقــــابل ... بعــدين
بعــد الدنيــا ... بعــد النـاس 
بعــد ما يخـلص كــل زمـــان

------------------------------------------
-----------------------------------------------

ماركـــة (3) عـــار  

Posted by: فاتيما in





مع كل الهتافات المسيرة .. دوس هنا
اللى كانت بتلعلع 
ف كل شارع مشينا فيه 
و المشهد الجميل مع تزايد الاعداد
و الجدعان اللى اتلموا من اول لحظة
عشان يعملوا كردون و يحموا المظاهرة 
واللى كانوا مصدر طمأنينة لينا
و لما نادينا ع الواقفين ببلادة 
ف البلكونات والشبابيك وقولنا : 
إنزلوا من بيتكو 
و الرجالة فين ... بنات مصر اهم
بصينا ف وشوش الرجالة اللى حوالينا
 و إنكسفنا منهم 
 هما واقفين يحرسونا بقلبهم
وعيونهم بصالنا بكل فخر  
تراجعنا و هتفنا 


رجالة مصر أهم 
 فين بقيتهم ؟!!!!




و كمان هتفنا 


بنات مصر .. خط أحمر





انزلوا من بيوتكو 
طنطاوى عرى بناتكو





يا عساكر يا اوباش

 بنت مصر متتعراش 



العسكر فين 
بنات مصر اهم


عّلى راسك عّلى راسك
انتى أشرف م اللى داسك 

 


بدلة جيشك مش هتفيدك 
إلا بناتنا هنقطع أيدك 







قالوا حرية قالوا عدالة 

البسوا اسود ع الرجالة 





إنزل يلا وخليك راجل 
الطنطاوى راحل راحل 





ثورتنا العسكر سرقوها 
والبنات هيرجعوها 




يلى واقف برا السور 
بكرة هييجى عليك الدور 






شالوا مبارك جابوا حسين 
داهية تاخدكو انتوا الإتنين 







البنات قالت كلمتها 

المجلس تحت جزمتها 



يلى قولت إيه نزّلها
بكرة اختك تبقى مكانها 
بكرة أمك تبقى مكانها 
بكرة بنتك تبقى مكانها 


و الهتاف المعتاد 
قول متخفشى
 المجلس لازم يمشى 
وهتفت وراهم
 ... آه هيمشى 
 بس بقول كمان لكل واحد
المفروض ينعدّ وسط الخلق ... دكر 
لأنه هكذا مدون ف شهادة الميلاد
والباسبور
و بطاقة الرقم القومى  



بقول لكل واحد بيولوجيا و إنولد
حسب التشريح الفسيولوجى 
المفروض ينعد وسط الخلق ...  دكر
بينما هوه واقعياً مخصى ..
 فاقد تماماً للنخوة
و النحررة و الغيرة ع الحرمات  




بقول لكل واحد مصدق روحه 
وعقليته المريضة الخربة
و المفروض ينعد وسط الخلق .. دكر 
والست أصلا عنده مجرد متاع وشهوة 
وعمال بيهرتل بقاذورات من نوعية 

طب هوه إيه اللى كان نزلها من بيتها 

وهوه إيه اللى كان لبسها كدا تحت الهدوم 

وهوه لو مكنتش أكيد بتعمل حاجة وحشة

مكنوش شدوها وجروها 

و هوه أصل العسكر كانوا آل يا ضينايااااا

 بيحافظوا عليها و بيحموها

و المزيد من ..... هذا الغثاء 








وهذا العذر اللى أقبح من ذنب 
و على رأى الهتاف البليغ اللى لسه
مبردش ف حنجرتى 




آل إيه ... بيحمينا 
و هوه بيعرينا !!!




والله
و من كل قلبى ... 
إنتم ذكر ماركة الــ (3) عار  
 عااااااااار ع الرجولة 
وعااااااااار ع النساء اللى شايلين أسمكو 
وعاااااااااااار ع البلد اللى تحملوا جنسيتها



البلد دى 
اللى فيها البنت الواحدة بميت راجل 
 أرجل منكم 



بنات .. بتشارك ف الحياة العامة 
جنب الحياة الخاصة والمسئوليات الشخصية
ولا تشتكيش 
بنات .. بتشارك ف الثورة من اول يوم
و كتفها بكتف الجدعان والثوار
ولا تقولش آه 
بنات ... اللى النهاردة
وانا ماشية وسطهم تيقنت بإذن الله
أن الثورة دى ستنجح





و تأكدت كمان .. بلا أدنى شك  
ان لو الرجالة اللى فاضلين حدانا ف بر مصر 
و اللى هم حالياً قلة
هيخلصوا خلاص م البلد 
ففيه لسه حريم سدادة
تاخد بتارهم 
وتار كل اللى يهوب ناحية الباقى منهم 




فيه ستات وبنات
قادرة وكفاءة ترجع البلد المخطوفة دى
م الكلاب اللى ناهشينها 
وسارقينها و واكلين خيرها 





بنات عندها كرامة ومبادىء 
وحب للوطن 
مش مجرد جسد للمتعة 
و وعاء للإنجاب و تستخبى ورا الستارة
و كل شغلتها ف الحياة 
انها تبسط الباشا و تروقه 
وتركن على جنب كدا ... وتسكت




وكانوا زمان لما يسألونا فين الرجالة 
نضحك و نرد :
الرجالة ماتوا ف 73 
دلوقتى لما يسألونا نفس السؤال 
بنرد نقول بثقة  : 
الرجالة بيموتوا ... ف التحرير 




فيا كل دكـــر ..
بالأوراق الرسمية و فقط 
اللى إختشوا ..
ميكلوش لحم بنات بلدهم ميتاً
اللى إختشوا .. ميسكتوش 

 على إنتهاك ستر حريمهم

هكذا ...  بدم بارد





اللى إختشوا .. مبيدورش للعسكر 

على مبرر لدناءتهم ووحشيتهم

مع بنات وشباب واطفال وشيوخ 

و اللى مخلوش حد مبعتروش كرامته 

وأستباحوا دمه






 
اللى إختشوا ...

مبيتحركوش بس الا عشان الكراسى 
و جل همهم هوه ... الإنتخابات
 وأى حاجة دونها توووولع 



اللى إختشوا دول ...
ببساطة ناس و نوعية إنتوا متعرفوش
 لا تفكروا و لا تفهموا و لا تحسوا
و لاّ تبقوا زيهم 






لأنهم بصراحة رجالة 
أما إنتوا
فحد كدا أنا أسفة
 إن أمثاله عايشين وسطنا
حد كدا 
متقلش عليه م الآخر غير انه
يصنف ذكــــر ماركة (3) عــار 
و بس ... مش أكتر 





و عمار يا بلدى 
ببناتك وولادك الخط الاحمر
ولا غيره شىء 
و قطع إيدك و قطع لسانك 
يا كل جبان مكلل بالعار و موطى راسك
و موافق تتركب و تتهان








و سيبك انتا الستات طلعت 
مش بس لبعضشيها ..
الستات المصرية لبلــدها
 و اجدع م الجدعنة نفسها 
:)  


--------------------------
البنت زى الولــد 
مهيش 
كمـالــة عــدد
صلاح جاهين
-------------------------------------





 لابسة على اللحم .. وائل السمرى
أربعة أيام من القتل  ... فيديو 
تاج راسنا انتى فخرنا ..سالزياد
الت*** الذى ملأ الكيس .. آخر بهدلة
بالفيديو أبنة شقيق لواء : ... حاولت انقاذ
 إعتذار وتحية إلى .. عماد الدين حسين
جمعة الطرف الثالث ... وائل قنديل 
 حيرم .. قصة دماء على سلالم عمر مكرم
"الداعرة "الأسلامى ... جمال فتحى 
شهداء الجامعة .. القدر وأنا 
وإن عدتم ..عدنا .. فتاة من الصعيد
فى بيتنا ست بمليون راجل .. احمد عفيفى
 على خطى الأخوان والسلفيين ..الكنيسة
كينج كونج فى المدينة .. خالد كساب 
من الآخر ... محمد فتحى 
قالوا حرية وقالوا عدالة .. خالد البرى 
الدرس  ... غادة نبيل 
السيدات والفتيات هتفن : مش قابلين الاعتذار
 البنات منورين التحرير
لماذا غضب الاسلاميون .. رحمة ضياء
 الجبالى : سحل فتاة "الوزراء" خطأ شخصى 
مليونية رفض الأعتذار الجمعة القادمة ... 
ست السوتيتات د.ستيتة 
مظاهر نسائية فى التحرير
هل تعود الارانب إلى القفص .. علاء الاسوانى


----------------------------------
-----------------------------------------------
الصور من النت و تويتر 
ومواقع الجرائد الالكترونية
و من مدونة الفنانة : يارا قاسم
-----------------------------------