.

.

≈≈ عــروس النيــــل ≈≈  

Posted by: فاتيما in







هى عــروس نيــلك أنـــا
وما كل عرائس الدنيـا سـواء
أزف إليك بكـل الحـب نفــسى 
رغم إن أول القصــة انتهــــــاء





و رغم انهم كثيراً ما أخــــبرونى 
بإنى فى عمق مياهك سأرقـد .. وحـيدة 
وأن أول ليـالّى معــك ستــكون  الأخـــيرة 
وأن لحظة عرسى هـــى ســـاعة رحـيلى 
وإنى فى أوآن عطــشى سأرى
المـــاء يغـمرنى 
ولا إرتــــواء 
وستكــــون بداية الفرحة معك .. إنتهــــاء







ولكنى ما القيت لهم أى بال ولا سمعت  
 وفى أبهى صـــــورة لك .. تزينت
وأجمل أثوابى من أجـــلك .. أرتديت 
ونزعت كل الخـــوف من قلــــبى 
وبالخطـوات الثابتات نحــــوك مشــيت 
لأصل إلى حافة نهـرك
وأستحضـر كل شجاعتى وأقفــــز






على البعد 
احــتشد كثـــيرون كـــى يشهدوا لحظتى  
امى بالدمع تبكينى وإخـــوتى صامــتون 
الاصدقــــاء يرفضــون جــــنونى
والغــــرباء يعتـــريهم الفضـول 
عاشقات لك قبلى تراجعـــن عن المحــاولة 
ينتظـــرن مُـــر  هـزيمتى
والكل هناك واقفــون
واجـمون 
يرقبـــوننى و عالمــــون
بإن الأمـــــر واقـع لابـــد و لا محــــالة
لكنهـم لا يدركــــون
ان بسقوطى .. سأعـــلو
و بموتى ... سيكـــتب لى الخــلــود








عليـــك وحـــدك أغمــض 
عين قلـــبى
و بلا تردد القى بنفــسى
إلى قــــاعك 
يلفنى المــاء من كل صـــــوب 
فأذوب 
يتفـتت جسدى الى ذرات 
تتـــوزع روحى فى كـل المطـارح 
فينقشـــع بعد الفــــناء حــــزنى
و يرحـــل 
أدرك إن عذابـاتى كانت أقـــدار و سُطرت
ويتجــــلى ما كان عــلى الأبصــــار يخفي 
فأرى ماهـية انى كــــنت من البـدء 
جـــزءاً منك ...
تابعـاً لك  
... متلاشـياً فيك 
و إن مصيرى التوحــــد بــك 
لأصــــير مليــون قطـــرة مــاء تنســـاب




يُحــــفر اسمى للأبـــد 

فى مجـــراك 
أتدفــــق
فتشـرب منى الطير و سائر المخلوقـات
يروى بى حقل فى أراض بهذه البـلاد الطيبة 
و تنمو براعـــم خـــضر  على الضــــفتين 
تســــير المراكــــب محمــــلة بالغـــلال
و يتوضـــأ بى رجل خاشع يستعــــد للصلاة
تغسل امــــراءة بى أوانيهــــا 
ويصطاد  أحدهم سمكة 
ليكـــون غذاء أســرتـه الصــــغيرة
يلهـو معى الأطفال واضعين مـراكبهـم الورقـية
 على صفحة مــائى وقـــت الغـــروب
و يشكو لى عاشق حـــزين من فراق محبوبته
يبكى امامى مكـروب إشتدت عليه مصــــيبته
و يُفضـى  إلىّ خــائف بسره متلفتاً فــزعا 
خشية أن يُفضح
يعــترف لى نــادم بجـريمته آملاً فى الرحمــة  
ويسألنى الكل عن القـــادم من الأيــــام
راجــــيين البهجـــات
وآملــــين فى  الصــفح 
و عن بدايــــات يبحـــثون




يســـألوننى يا حـــبيب القلب 
عن الغـــد 
و أنــا التى لا أمـــــل لــى
فى صـــبح معـك تشــرق بعـده شمسى ؟!!
أشــفق عـــليهم 
و يحـــدثنى القــــلب
ألا أردهـــم خــــائبين
فإنـــا عــروس النيـل التى بالمـوت
تــدب حـــياة من بعــــدى
و برقـــدتى وسكــــونى 
تجـرى المـــياه المقدسة لعــــام جـديــد  
انـــا التى كانت تعـــلم
إن أولـــى معك يا حــــبيبى .... انتهـــاء 
و أظـــل عـــلى الـــدوام أزهـــو 
بإننى عــروس نيــــلك
وما كـــل عــرائس الدنيــــا ســــواء

-------------------------------------

كـم من قـــصص حـــب
كان يمكن إنقـــاذها 
لو فكّــر العشـــاق 
بمنطــــق المــــوت 
لا بمنطــــق الحــــياة 
أحلام مستغانمى

---------------------------

This entry was posted on الأحد, يناير 09, 2011 and is filed under .