.

.

ولا تخـــافى ولا تحــــزنى  

Posted by: فاتيما in




المكان 
مدينة الاسكندرية



الزمان 
2005




يوسف نايم فى حضنى 
زى كل ليلة ومستنى 
نقرى قصة أو نحكى حدوتة
وبكل براءة مالية وشه الجميل 
بيبصلى و مش فاهم 
انا ساكتة النهاردة كدا ليه و مالى زعلانة 
و مكنش ينفع احكيله السبب  
لأنه كان حزيييين قوى
واللى عملته  .. ان بدل الحدوتة ما تنحكى 
كان فيه حدوتة تانية ... هتنقال 




- يوسف
- نعم 
- انا عاوزة اطلب منك طلب 
- ايه 
- افرض مثلا يعنى مثلا انك لما
تصحى م النوم وجيت تصحينى 
مردتش عليك  .. تعمل ايه ؟!!
- (سكوت لثوانى بعقبه حماسة)
اصحكيى تانى واقولك اصحى يا ماما
- طب افرض عملت كدا ومصحتش برضو 
-(بقلق ونبرة حد مش فاهم) ...
طب ليه مش هتصحى يا ماما ؟!
- يعنى .. افرض انى تعبانة جدا مثلاً
- ( وكأنها كانت تايهة وجابها) .. بسيطة 
اجيب اداوت الدكتور بتاعتى ..  واكشف عليكى 
- (بحزم) لأ .. أنا بتكلم جد دلوقتى يا يوسف 
- (باستغراب) .. طيب مش هتصحى ليه 
هوه انتى زعلانة منى ؟
- لأ يا حبيبى ..انا عمرى ما ازعل منك 
بس هوه ساعات الواحد بيتعب قوى 
مش انتا لما كان عندك برد وحرارتك عالية
كنت نايم مستغرق ف النوم 
وقعدت اكلمك وانده عليك .. مسمعتنيش؟
عادى  .. ممكن انا كمان اتعب زيك
- (بنبرة مخضوضة) لأ مش عاوزك تعييى يا ماما
- يا حبيبى انا بقول افرض و كل الناس بتعيا وتتعب 
- (بحيرة) مش عارف
- طيب انا اقولك ... ممكن ؟
- .............
- بص يا سيدى انا عاوزك لو مرة جيت 
تقومنى وانا مردتش .. تروح عند باب الشقة
بتاعتنا و تخبط عليه جامد لحد ما أى 
حد يرد عليك من برا 
ولما تسمع صوته وتعرفه ...
تقوله ماما تعبانة وهوه هيتصرف 
ماشى  ؟
- (بإرتياح ) طيب .. سهلة سهلة
- بس فيه حاجة مهمة 
- .........؟!
- مش أى حد يا يوسف .. ترد عليه 
لازم نكون نعرفه ... هاه
انتا عارف ان الأغراب ممكن يعملولنا مشاكل
واحنا مش المفروض نطمن لأى حد 
اتفقنا ؟
- اتفقنا ..متخافيش 
- طيب حاجة كمان عاوزة اقولك عليها 
- ..........
- افرض محدش جه قبل وقت طويل 
تعمل ايه  ؟!
- (بحيرة تانى ) ... معرفش 
- لأ .. لازم تعرف 
يعنى انتا راجل و بتاخد بالك من القطة 
مش هتعرف تاخد بالك من نفسك معقول ؟!
يعنى لازم اكيد .. تدخل المطبخ وتجيب اكل 
من التلاجة و متقعدش جعان 
عندك العصاير والحاجات الحلوة 
ولازم تاخد بالك من روحك 
وتغير هدومك اللى مش نضيفة 
ومتجيش جنب البوتجاز ولا الكهربا 
وتشغل الكمبيوتر زى كل يوم
وتفتح الدش و تتفرج وتلعب وتلون 
و الدنيا تمشى
لحد ما يحصل اللى اتفقنا عليه
ومتنساش تحط ميه جنب الأكل بتاع القطة 
ماشى؟
- ماشى .. بس يا ماما 
انتى هتفضلى ساكتة علطول وسيبانى ؟!
- (بحضن مصاحب للكلام) منا معرفش يا حبيبى 
يمكن اصحى تانى بسرعة ...  و ارد عليك
ويمكن تضطر تستنى .. لحد ما خالك يتصل 
او حد نعرفه يخبط عليك 
انا بقول احتياطى .. نحط خطة 
زى الدول ما بتحط خطط ف الازمات 
وانا عارفاك راجل اخلاق و شاطر 
وهتقدر تنفذ الخطة بكل دقة .. صح ؟
- طبعاااااااا ....متقلقيش يا ماما 
- انتا حبيب قلب ماما يا يوسف 






الحوار اللى فات كان صعب اكيد
بس الأصعب ان طفل عنده ست سنين 
المفروض يستوعبه
والأصعب والأصعب انى كنت مضطرة اقوله
اقوله لأسباب كتيييير 
لأننا كنا ساكنين ف شقة 
على اطراف اسكندرية ف حتة مفيهاش
صريخ ابن يومين  اغلب شهور السنة
واللى عاوز يقتل قتيل .. يقدر ببساطة
مكنش لسه فيه اضاءة كافية زى الايام دى
والعمارة اللى سكنتها ... مكنش فيها غير
شقتين تلاتة بس اللى فيهم بشر
اما باقى الشقق ... فكانت مهجورة ومقفولة
وف اوقات معينة .. زى نص السنة 
كان اصحاب الشقتين تلاتة دول ... بيسافروا البلد 
وكنت بقعد انا وابنى لوحدنا ف عمارة مكونة
من ست ادوار .. لوحدنا فعلياً بكل معنى الكلمة
ومبنسمعش غير صوت الريح والمطر والقطر
مكنش ينفع اختلط بحد قوى .. عشان محدش
يسالنى عن تفاصيل  وليه انتوا لوحدكم وفين اهلم وجوزك  ..الخ
ومكنش ينفع اخويا يكلمنى كل يوم 
لدواعى امنية بحتة 
ومكنش ينفع أعلم يوسف يستخدم موبايل
لأنه كان صغير و كان مرفوض اصلاً انى 
 ارد على أى نمرة غريبة 
ومكنش ينفع اتجاهل خبر سمعته
من آخر مكالمة ليا مع امى وعرفت منها 
ان بنت اعز صديقاتها
واللى تقريبا متربيين سوا انا و هيا
ربنا افتكرها
وهيا نايمة ف سريرها وف حضنها 
كان نايم ولد وبنت اكبرهم خمس سنين
ولما جوزها اتصل بيها من الشغل
ومردتش عليه والجيران خبطت ومردتش برضو 
 قلق و استأذن و رجع عشان يفتح
باب الشقة فيلاقى ولاده قاعدين وراه 
بيعيطوا 
وبيقولوا ماما مبتردش




مكنش ينفع حاجات كتير 
و مكنش ينفع بعد سماعى للقصة انى استبعد 
ان دا يحصل ليوسف 
وساعتها لقيت ان وضعه هيبقى 
اصعب الف مرة 
احنا ساعات كان بيعدى علينا اسبوع 
وعشر ايام محدش يتصل بينا
ولا يخبط علينا باب ... خصوصا ف الشتا
طب لو جرالى حاجة 
الولد دا يموت جنبى  ؟!!






كان غصب عنى لازم افكر واخاف 
ومكنش ينفع مقولش كل اللى قولته 
ومكنش ينفع اطرد كل شياطينى وقتها 
ومكنش ينفع كمان متضايقش من نفسى 


لكن المضايقة دى ..اتحولت لبشاعة
لما فكرت بعدها بيومين
انى أتاكد ان يوسف استوعب كلامى 




و ف لحظة بكرهها 
وبكره نفسى معاها
قررت اعمل روحى نايمة 
و جه يوسف يقومنى و يبوسنى زى العادة
ومردتش عليه 
كرر نفس التصرفات ... و ندهنى 
ومردتش 
غالبت ضعفى لما حسيت بخضضانه
وقولت خلينى ساكتة واشوفه هيعمل ايه 
كنت مغمضة عينى صحيح 
بس كنت حاسة بكل حاجة
كنت حاسة بإرتباكه 
وتوتره 
ورعبه 
بس شجعت نفسى اكمل 
لما لقيته قام فعلاً من جنبى 
ورايح ناحية الباب




ساعتها قولت .. كويس
قولت فى بالى اجمدى ... وسيبيه 
ماهو ممكن  يحصل  ف الواقع 
وانتى بتعلميه لمصلحته عشان يساعد نفسه





وف وسط نوبة التسكين 
فتحت نص عين 
وبصيت عليه
اوشكت اهنى نفسى على الحاصل 
لحد ما لقيته يا حبيبى قبل ما يوصل للباب
بكام خطوة 
وقف فجأة ...
وابتدى يعيط 
يعيط بجد ... 
و قعد ف الأرض بعجز شديد
وقلة حيلة و خوف دبحنى
وخلانى ف ثانية
قمت من مطرحى 
وجريت عليه 





 مش فاكرة قولت ايه 
بس اللى فاكراه انى انا وهوه كنا قاعدين
ف حضن بعض ع الأرض 
بنعيط سوا 
وبقوله حقك عليا 
وهوه بيبصلى قوى ... 
ومبيقولش حاجة ومش فاهم 





مش فاهم انى يومها 
مكرهتش الظروف الزفت .. اللى خلتنا كدا
و مكرهتش اللى كانوا السبب ... فى كدا 
ومكرهتش الظلم اللى يعمل .. ف الناس كدا 
لكن كرهت نفسى ..
لأنى كنت قاسية 
و بحّمل طفل صغير نتيجة مخاوفى 
وجنونى
و اخطائى 
وان ساعات الحب يخلينا نعمل حاجات 
مجنونة .. قاسية .. موجعة
ونتمنى نمحيها من الذاكرة 
بس يعدى الزمن 
و مبنعرفش







دى اول مرة بحكى فيها
الحكاية دى 
لأى حد 
ومعرفش ليه بقولها 
يمكن لأن نفسى انساها 
ويمكن لأن نفسى لما يوسف يكبر 
وتيجى فرصة ويقرى المكتوب .. يعرف 
انى حبى ليه ساعات من شدته وتطرفه
كان بياخد اشكال 
وتصرفات عجيبة




ويعرف كمان ان عزائى الحالى ..
فى بعاده عنى 
انه بيعيش وسط ناس وجيران 
وشارع علطول زحمة ومدرسة بتشغله 
واصحاب حواليه وحياة عادية مفيهاش خوف
و ظروف ملخبطة ورعب وقلق 
وتوقع الأسوأ دايما
وانه ع الأقل دلوقتى 
بقى شخص شبه طبيعى عايش
زى خلق الله 






وعاوزاه كمان يعرف حاجة مهمة قوى 
انى يومها رفعت عينى 
ودعيت ربنا ...
مع انى مكنتش وقتها بكلمه كتير
أيوه ..كنت زعلانة قوى
كان صعبان عليا الهزايم المتكررة التى لا تنتهى
وكنت بقول .. ليه ؟




بس لحظتها 
نسيت كلمة ليه 
وكلمته بقلبى و قولت
يا رب انا مش بطلب 
لنفسى و بطلب ...  لأبنى 
اللى ملوش ذنب فى أى حاجة عملتها 





يومها ... اترجيته و طلبت منه 
يكفى يوسف شر اللحظة دى 
وميخليهاش تيجى  ابدا
دعيت بقلبى ... 
وسكتت
والوقت بعدها عدى بطىء ..
لكن الحمدلله 
انه عدى






و ف يوم ف آخر شهر نوفمبر 2007 
ف عمارة بحى المعمورة .. الاسكندرية
كانت كل الحاجات بتتحط ف الشنط والاكياس 
والسواق بيحمّلها على العربية 
واخويا الكبير بيدور على مكان للقطة تتحط فيه 
و انا بسلم ع الجيران
واخويا الصغير بيرنلى عشان انزل يلا
 وبعد وداع اللى اعرفهم 
مسكت ايد يوسف قوى
وقفلنا سوا باب الشقة 
و وقفنا دقيقة 
وانا مش مصدقة خلاص ..
ان يوسف ف ايدى 
وانا حرة وسليمة و بخير 
وابنى سليم ... و بخير
و عمره ما هيكون 
واقف ورا الباب  
و بيستنى حد يلحقه





ولحظتها اكتشفت انى 
كنت عبيطة قووووى
لأنى قعدت ادى ف نصايح ليوسف 
عن نستنى مين
ومنردش على مين ..
بينما الوحيد
اللى مينفعش نتستنى غيره 
ونعتمد عليه 
هوه ربنا



اللى كان هوه كمان
مستنينى 
اثق فيه 
و اترجى حمايته
و ادعيله 
فيقول بكل بساطة 
يا عبدى 
سُتــجـاب 




-------------------------------------
أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ
فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي اليَمِّ 
وَلاَ تَخَافِي وَلاَ تَحْزَنِي
إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ
وَجَاعِلُوهُ مِنَ المُرْسَلِينَ
[القصص:7]

-------------------------------------
-------------------------------------

MusicPlaylist

This entry was posted on الجمعة, يناير 21, 2011 and is filed under . You can leave a response and follow any responses to this entry through the .

29 كــــلام بيطــبطـــب عـــلى قــــلبى و روحــــى

الاول
البوست اهداء لخيخة
وهيا عارفة ليه
:)


ثانيا
انا بخير
وكويسة
وزى الفل
عشان محدش يتخض


ثالثاُ
أنا اسفة
لو البوست
سخيف
او صادم


مش لازم حد يعلق
مش منتظرة تعليقات عليه
يكفى دعواتكم ليوسف



يمكن كتبته عشان اتخلص
من عبء متشال ع قلبى وبفضفض معاكم
مش اكتر

ويمكن لأن ف 21 يناير
يكون عدى 3 سنين
على مشيان يوسف
واللى هيا مناسبة
مش جميلة بالمرة
بس مهمة
ولازم ينقال فيها حاجات كتير


رابعا
واسفة كمان لأن البوست
طويل

:)

والله العظيم انتي جبتي الخلاصة في الاخر
انا رادوه اليك
ربنا كبير اوى علي فكرة
وان مع العسر يسرا
واكيد انتي عارفة الكلام دة اكبر مني
كتير في مشاكل وربنا بيحلها من عنده
في حاجات غير متوقعة تحصل في ثواني ربنا بيغير بيها حاجات كتيرة كنا نظن انها عاوزة ميت سنة عشان تتحل
بصي حواليكي اي حاجة
افتكرى اي حاجة حصلت في حياتك
اكيد هتلاقي حاجات بالشكل دة
كنت منتظرة حاجة ومحصلش نصيب
كنتي منتظرة حاجة وربنا عطهالك بعد شوية
كله خير من عنده سبحانه

ان شاء الله ربنا هيفرجها علي الجميع
ربنا بيبتلينا عشان يشوفنا هنعمل ايه
انتي عارفة الكلام دة كله من غير ما اقوله بس انا قلته لاني حسيت محتاجة الكلام دة يتقال اكتر

ان شاء الله يوسف يرجع ويبقي كويس ومن الصالحين وتشوفيه عريس ان شاء الله وفي احسن الاحوال

تحياتي يا ام يوسف

طيب انا بعيط دلؤتى ليه أنا عايزة افهم!!
مش عارفة ياطماطم ليه تخيلت نفسى فى الموقف ده
وخصوصا لما قمتى تجرى عليه وتقوليله حقك عليا
بجد أنا بعيط ليه دلؤتى؟؟


بغض النظر عن هذا
الحمدلله انك بخير وانك قدرتى تخرجى اللى جواكى
وربنا كبير قادر يقرب البعيد

بعيط من اول كلمة قريتها للبوست

عارفة يا فاتيما
انا كنت بدعي ربنا من شوية بحاجة غريبة اوى
كنت بقول يارب لتجعلني ابكي
فما عدت احتمل الم كتمان البكاء

كنت عايزة اعيط اوي

كنت محتاجة حاجة قوية تهزني اوي علشان انطر كل البكا والدموع اللى ملياني

كنت مخنوقة اوي يا فاتيما

عارفة اصعب ما في البوست ايه

انى بشوف شريف

انا معرفش يوسف شكله ايه
رغم انك ورتينى مرة صورته

بس اى حاجة مؤلمة فيها ريحة الاطفال
معرفش ليه غصب عنى
ما بشوفش غير شريف قدامي
واتعب اوي
لانى عارفة ملامح وش ابنى
وعارفة تعبيراته لما بيعيط ولما بيخاف ولما بيفرح

لما قلتى ان يوسف قعد وبدأ يعيط شوفت شريف
واتوجعت عليه واتوجعت على يوسف واتغاظت منك انك عملتى فيه الموقف ده
رغم انى مقدرة وفاهمة انتى عملتى كدة ليه


انا نفسي تبقي انسانة بلا كرامة
وتروحي لحد ابو يوسف وتترجيه وتبوسي رجله وتقوليله انك عايزة يوسف

ولو عايز فلوس
اديهاله واشترى ابنك

ولوعايز يرجعلك
ارجعيله وخدي ابنك فى حضنك

انا عارفة انى بقول كلام مستحيل
بس سيبينى اقوله
وارجوكى ما تزعليش من كلامي

انا بس عايزة وجعك ده ينتهي

حاسة ان لازم يكون فيه نهاية للألم ده

حاسة ان لازم الحكاية دى تخلص
وتخلص بحاجة واحدة
ان يوسف يكون فى حضنك بقى

عارفة يا فاتيما

انا مجنونة اوي

مؤخرا بالذات جنوني زاد بطريقة بنت كلب

عندى استعداد انى اعمل اى حاجة علشان احمي الناس اللي بحبهم


عندى استعداد انهش لحم اى حيوان اذى بنى ادم بحبه

انتي فهماني عايزة اقول إيه؟

اى حاجة يا فاتيما
اى حاجة بجد


اخطفيه يا فاتيما
كوني مجرمة واخطفي ابنك
لو اليأس تمكن منك و الامر استدعى انك تكوني مجرمة
يبقى خلاص خليكي مجرمة


انا تعبت
انا ماشية

ربنا معاكي ياحبيبتي

سلام
اختك خيخة

بعد السلام والتحية
أنا قاعد أقرا وافتكرت حكاية
امي كانت بترتب الدولاب وأنا كل كام ببهدلة وترتيب الهدوم كان بياخد وقت طويل
خصوصا إني وانا صغير كنت بلخبط هدوم الصيف علي الشتا .. لقيت أمي نايمة قلتلها ماما مردتش .. ماما .. برضوا نفس الحكاية عليت صوتي أكتر مرتدش .. انا سعتها حسيت إني قلبي اتحرك من مكانة وكان لسان هيخرس لولا إني قلتها للمرة الأخيرة ولساني ثقل وكنت محتاس فجأة ماما ردت عليا وكأن النوم كان غالب عليها أوي مع أن أمي من الناس اللي اي حركة صغيرة أو صوت واطي كان يصحيها .
مش عارف الحكاية دي جاتلي وانا بقرا قصتك .. لأن يمكن أكون حسيت بنفس احساس يوسف .. ربنا يخلهولكم .. وانتي يا فاتيما برضوا قعدة تتكلمي بالألغاز مع نوران .. هتخلي الواحد يكون عنده حب فضول .
علي العموم طمنينا عليكي .
وربنا يكرملك يوسف ويبقي راجل بحق وحقيقي .. ويكون شخص نبيل .. كرامته وكرامتك اغلي ما عنده .. ويااااااااارب يحقق ليكي أي حاجة تطلبيها له أو ليكي مادامت خير .. وإستحملي بكرة إن شاء الله يرجعلك .

يمكن أنا مودي مش حلو أبدا دلوقتي ومن بدري عايزة أعيط.. البوست ده خلاني آخد راحتي في العياط
انتي أم جميلة أوي.. ربنا يخليلك يوسف ويحافظ لك عليه ويردكم لبعض يا أم يوسف

مش عايزة أقول اسمي.. بس عايزاكي تدعيلي كتير

بتوجعي قلبي دايما يا تيما

هو انا حصلي الشعور ده وانا كنت فىالغربه وكانت مريم رضيعه

بس الواحد غلبها بالايمان والتوكل على الله وشوية اجراءلات امان
انى مثلا اقفل دايما باب المطبخ لو البوتجاز شغال
ل
بس طبعا انتى ظروفك كانت مختلفه شويه

قصدي كتير

ويارب خير ان شاء الله انتى وخيخه ما تقلقونيش يا ولاد

ربنا معاكم

ااااااااااااااااااااااه

اااااااااااااااه


من ساعه ماقريت وانا عماله ادعيلك بكل الدعوات اللى فى الدنيا اللى اعرفها واللى ماعرفهاش وطالع منى كلام غريب

ماكنتش ناويه اعلق مش لقيه اى حاجه اقولها

غير انى ياريت كنت اعرفك ايامها

وياريتك دلوقتى معايا اخدك فى حضنى وافعصك فعصه جاااااااااااااااااااامده اوى واقولك اااااااااااااااااااااه


مش عرفه ليه بيحصل كده بس الاكيد لانه خير ربنا بيبقى عايز لينا الخير مهما كان باين عكس دا

امشى بقى امشى انا مش قادره والله ماقدره

ربنا يطمن قلبك عليه ويردهولك سالم غانم يفرح القلب ويجعله ليكى بحر حنان يعوضك عن كل اللى فات وينصرك انت وهو يارب يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا رب
ياااااااااااااااااااااااااااااااااا
رب قادر كريم
يام قلب الماظ

ونعم بالله

أنا فضلت ساكتة ومش لاقية حرف اكتبه على البوست ده
لغاية ماشفت تعليق خيخة

أنت الادرى ياطمطم بظروفك وطبيعة ابو يوسف وايه اللى ينفع معاه وايه مينفعش
بس جملة اننا ننهش أى حيوان اذى بنى ادم بنحبه وجعتنى قوى
ايوه ياطمطم
فى ناس مابتجيش غير بالنهش
عارفة ان ده صعب وان اثره النفسى عليك بيكون أصعب
بس ده للاسف حقيقى

ثانيا
بعد اذنك :)
متبقيش تشيلى همنا ياستى وتقولى انا اسفة البوست طويل او صادم
ومتتخضوش انا كويسة
يارب تبقى كويسة دايما :)

برغم القسوة والحزن
وعيوني اللي غرقانة دموع
بس برضه حلو البوست
مش هعرف اقول حاجة
غير اني بجد بدعيلك كتير
يمكن انا مش ام
بس عارفني انت اد اية حساسة
وحاسة بكل كلمة كتبتيها هنا
فاتميا بحبك اووي
وبدعيلك دعوة دايما بتمني انها تتحقق

هو من ناحية الحوار صعب
هو مش صعب بس هو صعب جدا الصراحة
انا جاي هنا بس علشان اسلم و اقول كل سنة و انتي طيبة و لو انها متأخرة شوية بس ملحوقة
تحياتي

مامت يوسف الغاليه

شعورك طبيعى جداً يا فاتيما

خوفك مش غلط يا فاتيما فى حاجة زى كدة

لأن كان ممكن دة يحصل بعد الشر عليكى
أو تتعبى تعب صعب

فهيكون أيه الحل

لما انا بعيد عن اللى بعزهم و خايف ان ممكن يحصل حاجة و يفتكروا انى نستهم

ما بالك انتى مع الغالى بقى

هو بس الموضوع خد حيز أكبر و تفكير أصعب علشان الوضع اللى كنتم فيه

ربنا يحفظك يا فاتيما و يحافظ لك على يوسف و يكبر و يكون سند ليكى

و لا تخافى و لا تحزنى

ربنا معاكى دايماً

(:
أبتسامة برضه
برغم ان انتِ خلتينى اعيط

ولا يهمك يا فاتيما امال لو متكلمتيش براحتك هنا هتكلمى فين هاااا

ربنا معاكى
الأية دى من عندنا بقى (:

و كان الرب مع يوسف فكان رجلاً ناجحاً

يااه يا فاتيما
واضح إن التجربة في الفترة دي كانت صعبة جدا ، ولكن الحمد لله إنها عدّت على خير
ربنا يحفظ يوسف من كل شر إن شاء الله
ولو إني كلام في سرّك
عارف إن الخوف جواكي ماأنتهاش ، بل يمكن زاد ، وإن إللي إتغير بس هو الأشياء إللي بتخافي منها ، وعارف كمان إن الخوف على الإبن من الناس هو أقصى أنواع الخوف
يمكن لأني أب وفاهم قوي طبيعة المشاعر ناحية الأبناء
وعلشان كده عمري ما بأخرج من البيت من غير ما أقول لبوبو و بيكا
أستودعكم الله .. حيث لا تضيع الودائع
آه ماهي بوبو مش مراتي و بس ، دي كمان بنتي البكرية
هههههههههههههههههههه
ربنا يقرّب لك البعيد
كل بعيد
أخوكي
KING TOOOT

فا تى ما

نطـى بقا وجعتيلى قلبى الله يخليك
يعنى يعجبك راجل عجوز زى حالاتى دمعته تنزل على الكيبورد

هو فى حد يا فا تى ما ما غلطش مع عياله

؟؟؟؟
انا حاسس انك بتودعى سنين الالم
وعشان ذكرياتها عميييقة تلاقيها
بتفط منك غصبا عنك
بس والله بعد عمرى هذا اقولك
احلى حاجة فى الدنيا هى مدرسة
الابتلاء...ولولاها ما كانت صديقتنا
فا تى ما بمثل هذا النضج

نطى..نطى...نطى
ويا مطرا رخى رخى
الحياة تستاهل ان نعيشها ونحياها

ربنا يلهمك صواب الطريق
ويكرمك ويسعدك

دى تالت مره احاول اعلق على البوست ده
مش عارفه فيه ايه بجد


بس احب اقولك ان
اللى رد سيدنا موسى لامه
ورد سيدنايوسف لسيدنا يعقوب
قادر يرد لك ابنك بحوله وقوته
ادعى ربنا كتير وانتى عندك يقين انه هيسجيب

بوسف راجع يابطه
عاجلا او اجلا راجع والله


حسيت وانا بقرا البوست انى معاكى انتى ويوسف حضناكم وبعيط
عارفه لما تتمنى انك تكونى فى قلب الاحداث علشان تطبطبى على اصحابها او تواسبهم او تغيرى من ألمها شويه
ده احساسى
غير انى بكيت كتير
لانى بحب يوسف واتضايقت لما اتحط فى موقف زى ده

ربنا يريح قلبك ويطمنى عليكى

انت انسانه رائعه

وصدقيني ربنا هيكرمك


ماتعرفيش ربنا مخبي ايه للصابرين

وماتعرفيش جوايز السماء

ان شاء الله هتقر عينك بيوسف زينة الشباب

هو انا بصراحه مش عارف اقول ايه ولا اى تعليق يقولك انا حاسس بايه انا يمكن شاب وعمرى ما عرفت يعنى ايه ولد وابن وكدا بس دايما اسمع اول مره فى حياتى احس بالشعور دا واعرف قيمته قدسيته وانا بقرأ البوست بتاعك دلوقتى
لان المشاعر فيها صادقه اوى اوى مشاعر بنى ادمين غير مشاعر الناس اللى بنشوفها دلوقتى
اى كلام ليا ملوش لازمه غير انى اقولك
انا احترمت احساسك دا جدا ومقدر تعبك اللى حاسه بيه قولى يارب والله ماهتلاقى احن منه فى الدنيا اسجدى وقولى يارب وان شاء الله الخير جاى

انا فتحت المدونه ورحت اجيب حاجه
سمعت صباح ومساء
قولت اهلا

ارد عليكي بايجاز
بلاغه بقي وكدا

عيني واحنا جوه الحدث
غير عيني واحنا بعد الحدث

احكامنا بتختلف يا فاتيما

وصعوبه الموقف اللي هو عاشه
ارق وارقف كتير
من صعوبة خيالاتك

ربنا يجمعكم علي بعض بخير
وقبل 7/2011 يارب

مش عارفة اعلق اقول ايه ؟

انا اصلا

بصى يا فاتيما ربنا هيردهولك والله

لو مين عمل ايه هيردوهولك

يارب يارب يارب يكون قريب

وبشر الصابرين يا فاتيما

وانا طول عمرى بقول ان صبرك مافيش منه ف قلب حد

ياااااااااااااااه
وما اقسى الحياة احيانا
ربنا يخليلك يوسف ويباركلك فيه ويجمعك معاه قريب
الا هو مشى بعيد عنك ليه

الله

حلو قوى وصعب قوى

مش عارفة اقولك ايه

انا حاسة انى حسيت بكل حرف كتبتيه

ربنا يصبرك ويرجعلك يوسف تانى فى حضنك تانى يارب

متعرفيش الخير فين

وبشر الصابرين

أنا دائماً بتابعك بس مش عارفه ليه بعجز عن التعليق المره دي مش قادره حاسه اني عايزه أقولك انت بطله و تفكيرك وقتها كان من كتر خوفك عليه مفيش أصعب من الظروف اللي حكتيها و انت كنت معذوره متأنبيش نفسك لأن الأم قسوتها ضعف رهيب
ربنا يجمعكم على خير و يحفظهولك و تفرحي بيه

انا مع خيخة لو انا بالله العظيم هخطفه هخطفه واخطف نفسي لحد ما يستسلموا هعمل اي حاجة ابني يفضل بيها في حضني تضحيتك دي يا فاتيما كبيرة اوي وقوية اوي وربنا يعينك والله ويديلك الاحتمال والصبر لكن انا ما اعرفش ظروفك اكتر منك انت ادرى بيها واوعى لكن اللي اعرفه ان اكيد ربنا عادل وهيردهولك باذن الله ردا جميلا وباذن الله تعالى هيعوضك كل خير هبتهل لرب العالمين يصبرك ويقدرك يارب احبك في الله

ايه البوست ده
وايه اللي خيخة كتباه ده
البوست خلاني اعيط قيراط
وتعليق خيخة خلاني اعيط اربعةوعشرين قيراط
انتوا الاتنين اعظم امهات فى عالم التدوين

انتي بتتكلمي عن نصايح بتقوليها ليوسف وهو طفل مش هيعرف يتصرف
ليكي حق في ده وقلقك وخوفك في مكانه

بس تقولي ايه على والدتي الي لحد دلوقتي
بتقولي نفس الكلام
لو جيتي تصحيني ومصحتش هتعملي ايه؟؟؟
مش بيكون عندي رد على اغلب الكلام
بس الفرق مابيني وبينه اني كبيره وفاهمه معنى كلامها
الظاهر ان كل الأمهات بنفس الشعور والخوف

ربنا يخليكم لينا
ويحفظلك يوسف
ويرده لقلبك قريب

ولا تخافي ولا تحزني فلكل صبر نهاية ولكل كرب فرج وإن مع العسر يسرا
فطالما فيه عسر فمعاه يسر
ربنا يرده لك كما رد يوسف إلى يعقوب وكما رد موسى إلى أمه
ويعطيك جزاء الصابرين

مش هقلك عيطت لان دا رد فعل طبيعي
بس هقلك حاجه واحدا
حساكي
لان فحياتنا بيحصل مواقف ذي دي مشابهه
وبس بتكون مختلفه عند كل حد
والحمد لله انك روحتي مكان مختلف

يااااااااه يا فاتيما
أنا قريت البوست ده بالصدفه .. وأول مره أساساً أدخل المدونه دى .. بس حسيت بكم من الألم والمرار جه على الجرح كتير

ربنا يردهولك مردا جميلا طيباً يارب ويكون سند وعون عليكى عند الكبر .. مش عارفه انا عاوزه اقولك حكايه حقيقيه حصلت لإحدى قريبات صديقاتى فى دوله عربيه شقيقه ومن سنييييين .. يمكن تهون عليكى شئ وتحسى بالأمل

السيده دى كانت فى بلدها أيه من آيات الجمال .. الكلام ده كان من اربعين سنه تقريبا .. وتزوجت شاب فاز بقلبها رغم العديدين اللى حاولوا التقرب ليها

المهم هو كان زوج طيب بشهادتها وكان بيراعى ربنا فيها لأقصى حد وربنا اكرمهم وأنجبت منه بنت زى القمر

فى يوم من الأيام لاحظت الزوجه ان والد زوجها يقوم بتصرفات غير بريئه معها وكانت تحاول تكذيب نفسها إلى أن جاء يوم وكان تصرفه أبعد من إنه يتفهم بشكل تانى .. طبعاً صدته بعنف وطردته بدون شوشره ولما رجع زوجها حكت له ما حدث

كان صعب على الزوج يتخيل والده بالدونيه دى .. وطبعا راح كلم والده فافترى الأخير عليها بالكلام وادعى انها بتتهمه بكده عشان تدارى ما رأه من سوء سلوكها

طبعا اخينا صدق كلام والده وكان اهون عليه يصدق السوء فى زوجته وأم ابنته الوحيده على ان يصدقه فى ابيه .. وطلق الزوجه .. بل وحرمها من إبنتها
ورفض حتى انها تشوف بنتها .. والفتره دى كانت المرأه تقريبا بلا حقوق تذكر وفشلت كل المحاولات بأن يدع لها البنت ولو حتى إلى أن تفطمها.

ومرت سنوات والسيده لا ترى إبنتها وأكرمها الله بالزواج من أخر وكان ولا يزال رؤوما بها وأنجبت منه ولد وفتاه .. كانت تحكى لهما عن أختهما وأنهما يجب مهما طال الزمن أن يحاولوا لم شملهم جميعا .. وفعلا الاولاد حبوا اختهم من غير ما يشوفوها .. بل وكانوا مشتاقين لها .. وحاولوا يوصلولها لكن الأب كان بيحبط كل محاوله لذلك.

المهم يا ستى مرت الأيام وتزوج الأخ الأصغر لهذا الرجل .. وفعل معها العجوز مثلما حاول قديما مع زوجة إبنه الأكبر .. لكن تلك الزوجه لم تكتفى بطرد العجوز فى السر .. بل بالبلدى (فضحته) وخلت (اللى ما يشترى يتفرج) .. وأصبح هناك الف الف شاهد على دناءته .. وهنا تذكروا جميعا الحادث القديم وأنهم تسرعوا فى حكمهم على تلك المرأه

وفعلا .. ربنا هدى الزوج بعد أن أصبحت الفتاه شابه تجاوزت العشرين بقليل وحكى لإبنته كل شئ .. وإعترف بخطؤه فى حق والدتها وسمح لها بالبحث عنها وبرؤيتها. طبعا مكانش الموضوع صعب لأن الأم كانت على مراقبه لإبنتها منذ سنوات ولم تكف عن تتبع أخبارها بمساعدة ولديها .. ولما علمت بذلك دعتها لبيتها وعرفتها بأسرتها وأخوتها
وشاء ربك بعد طويل العمر أن يكشف الضر عن تلك السيده ويعلن براءتها ويرد إليها إبنتها ويجعلهم اسره سعيده

أنا عارفه ان نار بعدك عن إبنك تكاد تحرقك كل لحظه .. لكن أقسم بالله الذى لا إله الا هو وبرحمته التى وسعت كل شئ بإنه سيرد إليك ولدك مردا جميلا وسيقر عينك به .. إنما هو إبتلاء .. فالتصبرى حبيبتى .. فقط تصبرى على بعده بالدعاء ..

لا أدرى ماذا أقول

أتمنى لو كان بيدى شئ .. كنت رفعت الظلم عن العالم وقتلت كل رجل يريد أن يقتل زوجته بحرمانها من صغيرها ..
وأن أصرخ فى أذن القضاء .. بأن ما من أحد له الحق فى سلب الأم الحياه وهى لازالت تتنفس

أسأل الله العظيم الكريم الحليم أن يرد اليك ولدك مردا جميلا طيبا وأن يقر عينك به عاجلا غير أجلا .. أمين

ربنا معاكى ويا رب يخليلك يوسف ويرجعهولك بإمان وحاولى تاخديه من بابه

إرسال تعليق