.

.

لـعـــبــت علــــيكــوا نِفســــكـو  

Posted by: فاتيما in


الـــولاد مقــــتولة و دمـــها مــبردش 
و ليكـــو وش تلعبــــوا ؟!!!!

روح روحــــى  

Posted by: فاتيما in








كــانت هـــناك واقـــفة قصـــاد الحـــوض
بتغســل ف الأطــباق
و بترفــع بإيدها الكـــوباية 
اللى كان بيشـــرب فيها الشــاى
قبل ما يخــرج 
و تحــاول جاهــــدة و بتــركـــيز شـــديد 
إنها تعـــرف بالضـــبط .. هــوه حــط شـــفايفه
ف أنهــى حـــتة تحــــديداً
عشان هيا كمـــان تشـــرب  ...
مــن نفــس المطــــرح
خلـصت المهـمة الممزوجــة بعشــقها
الـــذى لا ينتـــهى 
و ف البلكـــونة وقفــت
تســــتنى رجــوعـــه 
زى كـــل يـــوم من ســـاعــة
ما جـــت البيـــت دا 
و رغـــم مواعـــيد شـــغله الملخبـــطة 
اللى بتخـــلى نهـــاره ليــل وليــله نهــــار 
الا ان دا برضـــو مخلاهاش تفّوت لحــظة دخـوله 
مهما كانت ف اوقــات غـــريبة
كانت مفــــتونة بيـــه 
وبتعشـــق كــل تفاصـــيله 
و بتســـتمتع مثـــلاً 
بلحــظات دخــوله الحـــمام 
و تنتهـــز الفرصـــة فتلمـس قميصــه 
اللى خلعــه و رمــاه على حــرف الســرير 
وتاخـــده بســـرعة و تحضـــنه 
عشان تحــس انها كــانت قــريبة مــنه
ولــو لثـــوانــى ...
ولما تسمعه خلاص هيخلـــص 
.. تجـــرى بسرعة قبـــل ما يلمحـــها 
و يتضــــايق منهــا ... 
و يتجــنب وجــــودها 
و يعمـــل نفسـه كعادته .. مش شايفـها
وصحـــيح هوه 
كــان بيتجاهــلها عمـــوما
ومبيرضاش يــرد علي أى حاجة تقـــولها
وبيرفـــض يمـد إيده ع الاكــل اللى بتعـــمله
وبيرفض كمان تغســله هـــدومه 
أو توضـــبله حـــاجته 
وبيعـــمل كل شىء لنفسه
وكأنها مش موجـــودة بالمـــرة
لكن هـــيا مكــــنتش 
بتزعــــل مـــنه
لأنها عــــارفة ان مبررات غضـــبه
تســـتاهل 
يتصــــرف معــــاها بالشــــكل دا ...
وأكــــــــتر 
 كانت عــارفة انه عــــمره 
ما طـــلب ولا هيطـــلب ف يــوم 
انه يرتبـــط بيها
و لا فكــــر مـــرة ولا هيفكــــر ..
انها الإنسـانة اللى ممكـن تشـــاركه حــياته 
و مع ذلك دا موقفهاش 
ولا منعها 
تتطـــفل على قلــــبه لشــهور وأيـــام 
ولا خـــلاها تيأس
من انه مــرة يحس بيها
و يعرف قـد إيــه بتحــبه فيحـــن
ويــرق لها

و عشــــان كــــدا لما ف يـــوم 
طقت ق دماغها 
و اتجــــــننت رســــمى 
و قررت تســـيب بيتــها و اهـــلها و شــــغلها
واصـــدقائها و كـــل دنيتـــها
و رمت كل حـــياتها ورا ضــــهرها 
و جت لحـــــد عـــنده
عشــان تعـــيش معـــاه 
ف شـــقته 
و تســـكن حــــضنه 
و هما مش متجــــوزين حتى
فكــــان الطــــــبيعى و المنطــــقى
انهـــا تبقـــى فاهــــمة كــــويس
انه مش هيتقّــــبل الحــــكاية دى   
و انه هيرفضـــــها بعنف و شـــدة 
بعـــد ما حــــطته
قصـــــاد الامـــر الواقـــــع 
و انه كمــان بالتأكيد 
هيكـــون رافــــض حــتى إنــه 
... يبـــص ف وشــــها 
و هـــذا فعــــلياً ...
ما كـــان يحــــدث
كان بيتجـــــنبها .... طـــول الوقــــــت 
و بيقاطــــعها على .... طــول الخــــط
ويعـــدى جنبــها ف الطــرقة 
ولا كأنــها ... هــنا
كانت ممـــنوعة من الاكـــل معـــاه 
عــــلى تـــرابيــــزة واحــــدة 
وممـــــنوعة من الفــــرجة ويــــاه
عـــلى أى فيــــلم أو تسمع غـــنوة
ممــــنوعة من النــــوم جــنبه 
ف أوضـــة وسـرير واحـــد 
ممــــنوعة من تبادل اى حـــوار
ولو حتى ف شىء يخــص 
الحـياة اليومــية بينهم 
كشخـــصين ساكنين سوا 
ممـــنوعة من اى ذرة بهـــجة 
حتى و هــيا فى أضـــعف حالاتــها
و بتعـــيط بحـــرقة م وحـــــدتها
والأشـــــتياق لأى لمسة حــنية
و حـــزينة بشــــدة 
لأنه بيعـاقبـــها بالخـــصام
بينما هيا محــتاجة منه 
بس
حـــبة طـبطــبة
كــانت ف مرات .. تصـــرخ ف وشـــه
عشـــان ... يــرد علــــيها 
و مكنش بيبصــــلها
و لا بيــاخد باله و كأنها هـــــوا 
و كأنــها مش واقفة قصاده
و كأنـــه مش شـايفـــها 
وكأنـــه مش سامعهـــا 
مهما نـــادت عليــــه
 كان دايمـــا بعـــيد
و بيســيبها لعـــذابها ...


مهما حـــاولت
و مهــما حــايلت فــيه
و مهــما إحـــتوت ف غضـــبه
و لامبــالاتــه
و كـــأنه كـــان كل ما بتحـــبه اكــــتر .. 
يبعــــد هــوه عنـــها اكـــــتر 
و كــــأنه بتجـــاهلها والعـــناد
.. عاوز يجــــبرهــا 
انهــا تـزهـــق و تيـــأس
و تقـــرر تنساه 
و ســــاعتها تمشـــى 
و .... تســـيبه
كــانت فاهمة و بتحـــاول 
 تعــمل 
مش فاهمـــة 
و رغــــم كل الوجـــع بتحــــمد ربنــا 
انهــا معـــاه وأخــــيرا
ف مطـــرح واحــــد 
بتتنفــس من نفس الهـــوا 
اللى بيدخل صــدره
و بتسمع حــــسه حـــتى 
و هـــوه بيكـــلم 
واحــــدة تانيـــة غــــيرهـــا
فى قـــلب الليـــل و بيقـــولها .. بحـــبك
كـــانت بتتـــألم 
و بتعــــذره 
وتتمــــناله الســــعادة 
و هيا بتشــفق عـــليه من الجـــرح
اللى هيصــــادفــه بعـــدين
لأنها حــاسة و متعـــرفش ليـــه  ؟
انه مش هيلاقـــى قلـــب يحـــبه 
زى ما هـــيا كــانت و لســه بتحــبه
و كانت ف أوقـــات نــادرة 
يهــاديها ربنــا .... بفرحـــة 
لمــا ف عــــز نومــــه
تســــمعه صـــدفة 
و هــوه بيحـــلم  و بينـــده عليها 
و تحــس بنغبــــشة ف روحها
لما تلاقــيه بيقرى ف كــتاب كانت باعتــهوله 
او بيستخـــدم حــاجة كانت يوم اديتـــهاله
او بيفتكــرها بخير ف كلام على جنب 
مع صــديقه الوحيد 
و يــردد بمحـــبة صــافــية 
.... حــــروف اســـمها 
كــانت عـــارفة انــه زعـــلان مؤقـــتاً
و ان زعــــله منـــها 
هيروح أكـــيد ويختفى
و انه هيسامحـها ف يوم 
علــى كل جــــنانها معــــاه 
وخــــنقتها ليـه
من اول ما عـرفـــته 
وعرفـــها
ولحــــد ما ييجـــى الوقــــت
اللى فــيه هينســـى 
هيا قــررت الإكـــتفاء بإنتظــاره كــل ليــلة 
لحـــد ما يضــــبط منبـــهه 
ويــروح ف الــنوم 
عشـان بعــدها تتسحـب و بهدووووء 
لتحـت الغطـا و تندفـس زى القــطة ف ضــهره
و تاخــده براحـة ف حـضنها ..
 تضـــمه 
و تبوســــه .. 
و تنــــام بإستغراق 
و هيا عامـــلة حـــسابها انها
هتصحــــى لازم قــــبل مـــنه
عشــــان تقوم بسرعة 
قبل ما ميحــس بوجودها و يتضــــايق
و عشــان كمــــان 
ميلمحش علامات الحـــزن و اللــــوم
المرسومة على وشها 
ومبتقدرش تمحيها ...
لأن ف كل مــــرة بيصحـــــى ... 
مبيـفتكــــرش 
.... 
يـقــــــــرالـــهــــا الفـــاتحـــــــة


---------------------------------------
--------------------------------------------
---------------------------------------------------

ليســـت ريـــح
هـــى ما تقبـــض
الآن يا أحــــمد
لكنـــها ...
روح التـى فــارقــــت
أحــمد الشــهاوى
-------------------------------------------------
اللـــيلة دى
---------------------------------------------------

ف الحـــــلال  

Posted by: فاتيما in



 بعـــد طرحـــك من الحســـاب 
للعســــاكــر و الكــــــلاب 
و الأرانــب و الفــــيران 
و الأجـــانب والغـيــــــلان 
و الأرايـــل و القـــرون 
والمـرايل و الدقــون 
اللـى فاضـــل يـا أفاضــــل 
هــو تعــــداد و حصــــر 
للعــيال اللـى جابتـهم 
فــى الحــــلال الست مصــــر
..................
 
ويسترن يونيون فرع الهرم 
 
----------------------------------------------

العـــلــم عـــلــمـــك  

Posted by: فاتيما in





خـــرقة القماش 
و المسماة بعــلــم اســـرائيل
و المتعلقــــة فوق ســـفارتهم ببجـــاحة 
بتطــــلعلنا ف لســانها ... بقـــالها سنييييين
إمبــــارح  إتنكســت
و اتحــــط بدالها رايـــة بـــــلادك
 
العلـــم علمـــك يا سليمان 
بتاعك و ملكك 
انتـــا و كـــل واحـــد زيـــك
  عـــنده نخـــوة وكــرامة
و مقبلـــش الذل و العـــار 
و قــام بواجـــبه 
و المكافـــأة كانت انه 
يا إما انقــــتل 
برصاص الكـــلاب ع الحدود
يا إما شنقـــوه غـــدر ف زنزانته 
وقـــالوا إنتحــــر !!!


م الليــلة دى يا سـاكن القلــوب
نــام و إتهـــنى
و يا ريت تكـــون مسامحنا 
عشــان كتييييير فرطـــنا ف حــقك
و يا ريت 
تكــــون دلوقتى مرتــاح
و راضى عنا ... عشان خـــدنــا بتـــارك
و يا ريت كمــــان 
تفــتح علـــينا شــــباك م الجـــــنة 
و تمـــد الإيــد الطـــاهرة عشـــان
تاخــــد منا عــــلمك 
اللى إنتـــا نســـره و ضيـــاه  
و تقــــبل من أخـــوك أحمـــد الشحات  
الهـــدية 
 
--------------------------------------------
-------------------------------------------------


 البطل المصرى احمد الشحات يحكى قصة صعوده
----------------------------------------------------

بإخـتـصار ..... عشان مبحبش الرغـى انا  

Posted by: فاتيما in , ,

 
العواف عليكم 
الحقيقة اننى ... لم أكن أنتوى
أن أكتب هذا البوست 
لكن حسيت انى لازم اشرح وجهة نظرى 
عشان محدش من الغاليين عليا يتصور شىء
مش حقيقى والله و بالمرة 
 فيما يتعلق بوجهة نظرى 
ف أداء التيارات الأسلامية
واللى بيعنينى هنا .. الأداء السياسى
دا مربط الفرس 
انا لا بكرهم و لا متحيزة ضدهم
و لا حاجة
وأكرر .. أغلب من أعرفهم
وينتمون لهذه التيارات
هنا ع النت او ف الواقع .. ناس محترمة جدا
أنا مشكلتى الحقيقية مع قيادات
هذه التيارات
هما دول اللى عاوزين ضرب النار
ف ميدان عام غير مأسوف عليهم الصراحة ...
و اقصد ضرب النار معنوياً ... 
عشان محدش يفهمنى غلط
الله يكرمكو ... :)



عتبى وغيظى وانتقادى الدائم 
منصب ع القيادات بتاعتهم بلا تمييز
الاخوان والسلفيين واخيرا اللى طالعينلنا 
ف المقدر جديد ... الاخوة المتصوفة 
وأكرر القيادات 
وليسوا المنتمين لهذه الجماعات
العالم دى .. موصلتش لكراسى القيادة 
الا بموافقة الامن و بمساندة النظام المباركى 


ولهذا و لحد الثورة .. لم يكن لهم دور فعال 
وكانوا بالعكس .. محبطين ومهبطين 
زى السلفيين مثلا
اللى استنكرو الخروج ع الحاكم
والمتصوفة اللى دايما ف حالهم
و احد قياديهم زمان أعلن تأييده وبحماس 
لترشيح مبارك لفترة رئاسية جديدة ...




اما الاخوان فحدث بقى و لا حرج 
على مراجيحهم اللى شوية فوق
وشوية تحت 
وكله يصب ف مصلحتهم الشخصية
ومكاسبهم ولو على جثة الوطن 
ومفيش داعى أفكركم كاااااام مرة 
انسحبوا م المشهد عشان 
ميعفروش دقنهم بتراب الإصطدام بالسلطة
واللى ماسكة زمام الأمور الآن 




قصره
انا مش بكره التيارات الإسلامية 
ولا بخونها 
انا بس قرفانة من اغلب القيادات فيها
ومش هما بس  على فكرة ..دا
قيادات احزاب الوفد و التجمع والناصرى 
والجبهة والوسط و غيرهم ...
لأنهم ف أفضل احوالهم .. ضعاف ومخترقين
وف أسوأ احوالهم ... 
انتهازيين و بتوع مصلحتهم


واللى يزعلنى أكتر ان فيه الآلآف وملايين 
عندهم استعداد يمشوا عميانى
ورا العالم دى
ويركنوا دماغهم على جنب 
وهذا ما ارفضه  جملة وتفصيلاً 



طب انا مثلا و بعزم ما فيا 
أحيى شباب  6 ستة ابريل .. 
و وارد جدا انزل مسيرة معاهم 
لما احس انها وانهم .. صح
و ارحب بالبرادعى 
وبعتبره حاليا .. افضل المرشحين للآن
وياااه .. لو حمدين صباحى يبقى نائبه 
تمهيداً لأنه يكون الرئيس القادم بعده ..
يبقى هايل 



لكن
لو ستة ابريل عملوا أى حركات معيلة 
ساعتها ولاّ بيبقالهم قيمة عندى  ولا وزن
ولو لقيت حد أفضل م البرداعى وحمدين
هنقل صوتى ليه .. 
و ابدا لن أؤله أحدا 


انا ماشية بدماغى و اللى بشوفه صح 
معنديش استعداد امشى ورا تيار بعينه 
او شخص بعينه وألغى عقلى 
ولهذا لما حد بيعرض عليا الإنضمام
لأى حزب او حركة  أى كانت محترمة
بقولهم متشكرة ..





ولما حد م الميدان يتناقش معايا
ويسألنى ... انتى منضمة لأنهى حزب 
او تبع مين .. ببتسم واقولهم 
أنا مستقلة وتبع مصر ..
وبس


بنزل مع ناس .. زى محمد محسن 
وغيره من اسماء معروفة او مجهولة 
.. هولاء هم المخلصين الأنقياء اللى أتشرف
بالتواجد وسطهم ..
أى كانت العواقب لأنى بلمس وطنيتهم 
منزهة عن أى غرض 
و مطمع ف منصب سياسى
ولا برنامج او استضافة ف فضائية تشهره ..
و أو مقالة ف جرنال يعمل بيه سبوبة

ومن تيار لحزب لجبهة لإئتلاف ..
يا قلبى لا تحزن و لا تثق
الا فيما تراه حق 
و فقط 




ولهذا يا جماعة محدش يفتكرنى متحيزة 
ضد التيارات الإسلامية 
لأن عندى اسبابى ...
وأظن الجمعة الجاية بتاعت مصر مدنية
دى أصدق دليل على التبعية لأمن الدولة
والمجلس العسكرى و بشكل يقرف ...


يعنى ناخدها واحدة واحدة كدا 


بعد جمعة 29 يوليو الله لا يرجعها 
والمشهد المخيف للأخوان والسلفيين 
اللى بيلعب وماسك كل الخيوط 
ف الخلفية ومن وراء الستار
لما شاف الأنقسام هيضره أكتر ما ينفعه
و عشان يهجن القوى السياسية
  ويدخلها الحظيرة 
قال ... يضحك عليهم بقى 
ويشربهم حاجة أصفرة 
و يحسن صورة التيارات الأسلامية شوية
عشان يرجعوا يقفوا معاهم ف الميادين تانى
فيهدوا ثوريتهم و معارضتهم للعسكر 
و يحبطوا أى مليونية متمردة ... قادمة 
فيعملوا ايه ؟ .. يعملوا إيه ؟
قالك نجيب الاخوة بتاع الصوفية 
الناس الطيبة الحلوة الراضية دى 
ونخليهم يتصدروا المشهد .. 
فالشعب ينضحك عليه بالمنظر وكدا 


قوم المجلس العسكرى قالك
لأ ... التحرير لأ 
روحوا اقعدوا ف ميدان عابدين 
فالصوفية قالوا .. تمام يا أفندم





القوى السياسية 
و بمنتهى الصياعة هرشت الحكاية 
شوية منهم قالوا مش نازلين .. 
وكفاية قفا 29 يوليو اللى الشركاء فيه 
قالت ف الأجتماعات حاجة 
وع الأرض عملت حاجة تانية  خالص 

شوية تانيين خافوا من الصدام 
وقالوا مش نازلين زى شباب ائتلاف الثورة

والتلت اللى فاضل قالوا لأ .. 
التحرير التحرير 
و اللى مش عاجبه مينزلش معانا
واللى يخاف ... يروّح




 جزء من الصوفية معترض أصلا ع النزول 
والسلفيين مقموصين من شعار مصر مدنية
والاخوان قالوا مش لاعبين  خالص 
و المجلس بعت رسالة شفهية 
ان اللى هيروح التحرير هيطبق عليه
قانون تجريم الأعتصامات 
و منسق كفاية بيقول القانون دا 
احنا مش معترفين بيه أصلا ...
والبرادعى بيقول الجمع دى بلاها دلوقتى
دى بتكرس للأنقسام اكتر من الوحدة 
والنشطاء المخلصين 
بيقولوا التحرير بتاعنا 
و الجمعة معرضة للإلغاء تقريبا
وهيا اصلاً شكلها من البداية فكسانة

وغرضها من الأول 
كما يقول الصوفية .. ف حب مصر 
و البروجرام فيه فطار وصلاة و روحانيات 
وبس 



ومفهمش أنا و مش قادرة أفهم 
هيا المليونيات دلوقتى 
السياسة فيها بقت عيب 
ورجس من عمل الشيطان ؟


يعنى لو حد مثلاً خدته الجلالة
بعد صلاة التراويح
و قام هتف ضد المشير او المجلس 
هيتقاله اسكت او يترد عليه بهتاف معاكس
زى ما حصل يوم 29 برضو 
ويتقاله الجمعة دى ف حب مصر يا اخى 
واقعد ساكت .. ولاّ إيه ؟!!!


طب كما يتضح لى كدا
وعلى قد عقلى الصغير
المجلس بيزغرلنا أهو ... وبيقول 
اللى نازل التحرير يعملنا فيها ثورجى 
هينقبض عليه بتهمة المناوئة ..
واللى بالمناسبة تهمى فللى قوى 
والعيال ع التويتر قاموا بالواجب معاها ..هنا

اما اللى نازل عابدين يصلى ويفطر ودمتم
يبقى ماشى و هيعدى 
وعجلة الانتاج يا غجر ...
واللى بالمناسبة دارت و جريت
ف شرم الشيخ 
لما المجحوم غار من هناك 
الله !!!!
يعنى مش الثورة اللى كانت واقفة الحال اهو



وبمناسبة وقف الحال ..
 كل ما اسمع 
عن اضراب فى أى مصنع او شركة او هيئة
استشعر ان الخير جاى  على عكس المفروض
وزى ما بيقول الشيخ امام .. يا مصر قومى
ومصر بتقوم أهو 
ويا مسهل 



واول مرة اقرر منزلش جمعة .. دون ندم 
او إحساس بإنى خذلت حد ...
دا زائد ان التسكع ف الميدان من 8 يوليو
لحد الجمعة اللى فاتت 
خلانى أسّمر م الشمس
لدرجة تخلينى قربت أنتمى لأخواتنا 
ف الصعيد و جنوب الوادى و بلاد النوبة
و كدا بقيت  ... سمار وخفة 
و انا بقول كفاية ابقى خفة بس 
عشان الشعب يعرف يركز ف ثورته 
ومعملهموشى تشتيت ... :)




بس بجد 
وحشنى الميدان ... جدا 
و الصورة دى ملطوشة من تويتر




بس بقول كمان 
أبطل اكتب ف احوال البلد 
وأفصل زى التلاجة شوية 
عشان مزعلش الناس منى اكتر من كدا
وعشان كمان أخد هدنة .. م الإكتئاب 




 وبناء على قرار التوقف هذا ...
قررت اعمل استفتاء تدوينى  
عن التدوينة القادمة
هل


أظرفكو ... ببوست خطاريف 10 
ولاّ أوجع قلبكو ... ببوست يوسفيات 
ولا أنكد عليكو .. ببوست من ورا المشربية ؟!!


ولاّ أديكو أجازة منى بما إن رمضان كريم ؟؟!!



ايه كمان يا فطمطم ؟

آه 
بخصوص فطار المدونين بتاع كل سنة 
ان شاء الله يا خالد و يا داليا 
الناس بتبعت تسألنى .. هيتعمل ولاّ لأ ؟
فياريت لو فيه أى تفاصيل مبدئية .. 
تقولولنا يا أهل الخير 
ويا ريت تخلوه آخر جمعة ف رمضان 
نكون قبضنا وكدا :)



الغالى
حفل توقيع كتابه التانى ان شاء الله 
يوم الخميس الجاى  ف معرض الكتاب
اللى ف فيصل .. الجيزة 
من 11 لحد الساعة 4 العصر
والدعوة عاااامة
و الف مبروك يا محمد 
و من نجاح لنجاح يا رب و دايما متألق





وبمناسبة الغاليين 
حمدلله على سلامتك يا خوخة 
والتدوين من غيرك ... بايخ ودمه تقيل 
العود شربات خوخ مسكر .. يا حبيبتى
ويا رب متبعديش لأى سبب تانى






آه كنت هنسى 
بتنش ليه يا عيال ومحدش بيدخلها 
..  الا كليلاً ؟!
يعنى ملهاش لازمة و أقفلها و لاّ إيه ؟!!
عموما هيا متنفسى
بالتعليق على احوالنا اللى توكس  ..
و اتمنى ميكونش دمها تقيل على حد




وبموناسبة الناس الخفافة ... 
كنت عاوزة أسال 


هوه الحاج عوصام شرف ..
الراجل البركة بتاعنا ... راح فيييين ؟!!
الجدع ميختفى من أحداث العباسية 
ف ظروف غامضة 
و من اول ما فضوا اعتصام اهالى الشهدا
ف واحد اغسطس ما تلاه من اعتداءات 
ع الثوار و غيرها من احداث 
و الوزارة ف المغارة 
وبقول أنعش معلوماتى الدينية 
وأسألكم  .. 
هوه الإعتكاف بقى الايام دى 
بيبتدى من اول يوم رمضان 
ولاّ إيه يا اخواننا .... أفيدونا  ؟!!





وزير الصحة الجديد .. راجل اخلاق
بس ايه دا ؟!!!!
دا لو كل اعتصام ..
هيجبلنا وزير واحد عدل 
ومحافظ ولا أتنين ذوق ..
نبقى احنا كدا عاوزينلنا ...
ممممممممم بتاع ييجى خمسين سنة 
عشان يبقى عندنا وزارة ثورة كاملة
وطولة البال تنول الامل 
وإننننننن الله مع الصابرين



مقالة الأسوانى ... الجميل  
هنا 
ردت على سؤالى ف البوست الاخير 
عن ماذا نحن فاعلون ...
فهل ينفع بالمشهد الحالى وبرجاله
اننا نعمل اللى فيها ونحققه ؟؟!!
أتمنى بجد 
دايما عندى الامل اننا هنقوم تانى






خبر شخصى ... أسعدنى جدا 
تدوينة 28 فازت بصحبة 99 تدوينة تانية 
ف كتاب 100 تدوينة
ورغم انى لم اشارك ف الحملة 
و لا بعتت حتى البوست 
وكنت سخيفة جدا مع الناس المنظمة
وأهملت المشاركة ف أى فعاليات 
لكن هما كتر خيرهم .. أهتموا اكتر منى 
و لكن يبدو ان الحب الشديد 
اللى كتبت بيه التدوينة دى 
كان هو الجهد الوحيد اللى بذلته




و من موقعى هنا ..بشكر
إيثار ولبنى 
وكل فريق العمل فى هذا المشروع الجميل 
و كل اللى صوتلى يا عيال .. موشكرة قوى 
و شرف ليا ... انضمامى ليكم يا مدونين
فى أى حاجة حلوة
و فرحتونى يا فريق العمل
ويا مصوتين


و فرحتونا كلنا .. سواء الفايزين
أو اللى لم يسعفهم الحظ
و ربنا يكافئكم كل خير

 


و أخيراً 
الله يرحم هند رستم 
كانت فنانة جميلة ..
شكل و روح و سلوك و فن




 و نكتفى بهذا القدر
و اشوفكو ان شاء الله 
البوست الجاى
مع انى ملحقتش المرة دى 
أقول حاجة أصلااااان
واتنوا عارفين انى مبحبش الرغى 




إيييييه ... محدش يبصلى كدا !!!


رمضان كريم .. عليكم 
و عليكـــى يا مصــر 
يا رب

----------------------------------------