.

.

ضحـــك ... وبكـــا  

Posted by: فاتيما in







كان عندى كلام ينقال
عن جنازة الشهيد الشيخ عماد
وروعتها و حاضريها 
وخط سيرها وما حدث بالتفصيل 

و كنت عاوزة أتكلم عن لحظة 

دخولنا التحرير وسحره وما يفعله فينا

و أحكى ع الامل اللى بيتجدد ف القلب 

مهما الصور إسّودت

وعن الشهداء العشرة حتى الآن 

و الذين يرتفعون 

ولا يسقطون
ويرفعون من شأننا معهم 
و يجبروننا بمحبة قبل الواجب ان نصمم 
اننا هناخد بتارهم رغم التوحش المتوقع
والبشاعات الحاصلة 
كنت هقول حاجات كتييييير
لكن الصــورة دى لما روحّت ... شوفتها 
فأخرستنى



لكن البنت دى
اللى بلا أى فذلكة والله 
 حسيتها بوضوح بتصرخ ف الصورة 
وتقول ببساطة ..... ان هيا مصر
المرمية ع الأرض دى بلدنا 
واللى ملمومين حواليها دول ... حكامنا
حاميها الحراميها الداهس على شرفها  
و خالع عنها هدومها و كرامتها
و اللى فيه ناس مفهمش ازاى 
لسه بتقول عليهم
العامود الوحيد و خط الدفاع الاخير
و جيشنا حبيبنا 
و خير الاجناد و ...كل هـــذا الرص
الذى أصبح لا محل له من التصديق 



ومع إحترامى لكل هذا الهجص
بجد هل ما زال حد فعلا
شايفهم حماة الحمى 
بعد ما شفناهم بيقتلونا ويعذبونا ويسحلونا 
وينتهكونا و يتبولوا علينا
و لسه بنقول عليهم حراس الوطن 
و مين يحمينا غيرهم  ؟!!!





مين اللى يحمينا غيرهم ؟
 السؤال الأولى ... 
طب احنا مين اللى يحمينا منهم ؟؟!!!




 والشاهد يا أخوانى 
إنه الثورة قامت
خلاص ومفيش حد هيعرف يقهرها
ويخلص عليها غير لما يخلص الاول
 على آخر ثاير فيها
الثورة باقية ..  بأمر الله وأمر ثوارها 
و هولاء الثوار مصممين إن هذه
 الطاهرة البهية تانى ... متنضربش
و تتسحل ع الأسفلت 
و العسكر يقلعوها ف الهدوم كدا  ... و عادى




وهذه الهجمات الواطية 
من كافة التعابين اللى لابدة ف الشقوق
منتظرة الفرصة عشان تطلع تلدغ 
ودا بيحصل الأيام دى على ودنه 
تشويه وتحقير وتلطيخ و مرمطة
ودا متوقع من اعلام قذر 
ومن حكومة قذرة 
ومن مجلس عسكرى .. بقواته
القذارة نفسها تخجل من ان تنسب اليه والله 



دول كلهم تصرفاتهم طبيعية 
و  متسقة مع حقيقتهم
و أطماعهم واللى وراهم 
لكن .....

  
يتبقى ردود الافعال المصاحبة الأخرى 
بتاعت عض قلبى ولا تعض انتخاباتى 
وبتوع هنعلق الأستقالة لحد ما نشوف 
و بتوع البلد هتروح ف داهية يخربيتكو
وبتوع دول بلطشجية يا أستاذة 
وبتوع الترااااااااث والكتب و حضارتنا الضائعة
و كل أحداث وهجمات شهرى 
يناير و فبراير الماضيين
بنفس شراستها وخستها 
ووضاعة ألسنتها
هيا هياها ما كانت 
قبل سقوط الطاغية و ف أيامه الاخيرة


اما اللى زاد و غطى بقى النخبة 
 بتوع نشجب وندين  
ونطلب التحقيق فيما حدث  
و ...............
بس ؟!!!


نعم ؟!!!

يتحاسب المخطئين ؟
ينعمل تحقيق ؟
و هاتولنا لجنة محايدة ؟
المفروض الجنزورى يستقيل ؟
و اصول العسكر يلموا نفسيهم
ويغوروا من وشنا الساعة دى
 بس ... لحد ما ييجى  30 يونيه
ويسلمونا السلطانية  ؟؟؟؟



والسؤال الهستيرى دا اللى بيختموا
بيه دايما  على قفا المشاهدين
 ف آخر كل كلام بتاع العسكر طبعا
 لازم يمشى
بس ... أصل ...  هيسلموا ....
السلطة لمين ؟!!


قولولى ان انتوا بتهرجوا 
صح ؟؟!!!


يعنى قتال قتلة و انيابه عليها دم بيشر 
و واضح انه هذا الذئب وسط الخراف
و انتوا خلاص عارفين 
قوم نقول معلشى نسيبه بقى قاعد شوية
وسطينا يا ولاد لحد ما يغور 
ف داهية لوحده زى ما وعدنا  
و أهو مش هيأذى حد
 ولا هيخلص علينا ... واحد ورا التانى
ولا حاجة 
بس عينكو عليه
 و تعالوااااا نصفى نيتنا من ناحيشته
وتعالوا كمان نقرى الفاتحة
 ع الخاين والندل والواطى وابن الحرام  ؟!!!!



طب وش مزبهلللللللل
مع طلب ... بوقت مستقطع كى 
اضحك وأعيط فيه سوا مع بعضشيهم ؟!!!
إذ أن زماااان جه راجل طيب
 وكسه الزمن وزار بلدنا 
كان يدعى المتنبى ... قال
وكم ذا بمصر من المضحكات 
ولكنه ضحك كالبكا.....
و لادد عليا دلوقتى
 أشاركه نظرته المتفحصة الجامعة دى  
ف الحسرة على مصر  
و أشاركه كمان .. الضحك .. والبكا 





طيب   
نظراَ لأنها موصلتش لسه
وفاضل شوية على ما الباقى يفهم
ويستوعب ويعرف العدو م الحبيب
و يقرر يتحرك و يتنحرر 
و يفهم ان كله مرهون ببعضه
ومفيش حاجة هتتصلح طول
 ما ماسكينا وش الخراب دول 



وحتى يرحلوا بالعافية مش بالذوق  
ادينا قاعدين 
مرابطين 
مصرين مصممين 
نازلين الميادين 
نواجه الشر بلا كلل ولا تسليم 
والعسكر ماشى ماشى 
 واللى وراه بيحركوه كمان ماشيين 
ان شاء الله 





مبروك ع كل أكياس الجوافة
و الطراطير والأمعات 
مجلس شعبهم
ومجلس استشاريهم 

ومجلس وزرائهم 
واللى فرحانين بيهم
و لسه عندهم أى امل ف هولاء المتاعيس 
إنهم ممكن يعملوا أى حاجة تسر القلب
 أهو 



 جه الموقف و سريعا بالصدفة البحتتتة
عشان ربنا كريم و عاوز يكشفهم
أهو ... 
جه الوقت اللى اصول يورونا فيه الجدعنة
والشهامة والمسئولية
ها .. إيه النوظام بقى ؟
قالوا للغولة عينك حمرا ؟
ولا كالعادة ....عملوا طفايات حرايق
و مساحات لبلاط حمام العسكر ؟
وهدى هدى خلى نهارك يعدى 
المهم المرحلة التالتة تتم على خير ..




انا مشفقة ع الناس م خيبة الامل 
أصل ... 
ياما جاب الغراب لأمه 
و جاتهم خيبة بالويبة 
 الكل .. موكوس .. كليلة ؟!! 

وبسأل بس مجرد سؤال 
 للناس العادية 
بما ان الثوار قالوا كلمتهم 
ونزلوا كالعادة رافضين الهوان والمذلة
 و هتك العرض والسكوت عليه 
كلمة الحق اتقالت واتشالت ف القلب
ومفيش حاجة هتزحزحها
غير الشهادة .. والموت



طب اللى مش فارق معاه بقى المنظر 
إن الشهداء الأطهار يتستهدفوا 
بكل أشكالهم وانتماءتهم و أعمارهم
 و إن البنات والولاد والشيوخ تتبهدل 
و ان السنة الحريق تمتد لكل شبر
 ويُلصق ذنبها ... بالأبرياء
و يشوف بعينه الصور والفيديوهات
و بعدين يدخل ينام  .. عادى  


كل اللى يقبل على بلاده تبقى ذليلة
منتهك حرمته ومخلوعة ملابسها
بمن يفترض بهم أن يستروها ...
مصر دى اللى انتوا عاوزينها
وموافقين ييجى واحد ببساطة 
كل مؤهله
انه لابس بدلة عسكرية 
فبالتالى مسموحله
يتبول على المواطن المصري أى كان
م الثوار ولاّ البلطجية حتى ....
وتعتبروا دا شغله ..
وعادى 
هوه ممكن الواحد دلوقتى
يوصفكم بإيه ؟ 
و ممكن يقول عليكم إيه ؟


إيييه ؟

إيييييييييه ؟

المجــد لكل شهيد 
والفخــر لكل واحد إتصاب واتهان وإنحبس
والعـــار لكل جبان
 و التــار بايت لكل خاين واطى واكل ناسه


و .... ساعات المشهد من عبثيته 
مينفعش معاه غير انكم 
تسمعونا سلام المتنبى 
ضحك وبكا 
ضحـــــــــــك وبكـــــــــــــا 



---------------------------------
-------------------------------

ولا ألف صرخة ألم .. أمة الله موناليزا
إكفر ... كيمو صوت من مصر
 هل بالفعل كان هناك ثورة .. مصطفى سيف
القائد الأعمى ... محمد فتحى 
امراءة عرّت مصــر ... خالد البرى 
ميليشيات المجلس العسكرى .. عمر طاهر 
 الدولة الامنية فى حربها .. وائل عبدالفتاح
 شهداء لم يقتلهم احد .. اسامة غريب
ولا يزال الشيطان يعظ .. خالد كساب
أحداث ووقائع جنازة الشهيد علاء عبدالهادى
لك يوم يا مجلس ... وائل السمرى
اخلاق العبيد .. عبدالرحمن يوسف
التطور الطبيعى للدم الساقع .. محمد البرغوثى
عبقرية صناعة الأعداء .. إكرام يوسف 
الورد كل سنينك حلوة يا شهيد ..على هشام
بالفيديو : الطبيبة التى جرها ضابط الجيش
وصول 500 ألف خرطوشة لمطار القاهرة
الباقى من الزمن ... أحمد عفيفى 
قصة الحبيب والزلط .. على بريشة
الرجل الغامض بسلامته .. جلال عامر
الجيش يبنى جدران الاسمنت .. حمدى قنديل 
من اجلك أنت ... وائل قنديل 
 شهادة منى سيف عن إحتجازها
شعب من الضحايا ... سنابل قمح 
ما أشبه الليلة بالبارحة .. أعقل مجنونة
ولا كان ف بالها .. kingtoot


---------------------------------------------------
الصور من تويتر
ومواقع الجرائد الألكترونية
و مدونة د.ليكتر 
-----------------------------------------

This entry was posted on الأحد, ديسمبر 18, 2011 and is filed under . You can leave a response and follow any responses to this entry through the .

0 كــــلام بيطــبطـــب عـــلى قــــلبى و روحــــى

إرسال تعليق