.

.

كـوبــرى قـصـــر النـيــــل  

Posted by: فاتيما in








كــان
يـامــا كـــان
سجـــل يا زمـــان
وإسمع منى الحـــدوتة




حـــدوتة نيـل أصـــيل
  فوق منه حطوا  
 قـــال إيــه شــوية حجر وحديد 




  
بقــوا يـــوم ورا يــوم 
و ســنة ورا ســنة
 رمــز و دليــل ع المخـلصـين 




 و حتــة حـديـد أيوه صحيح 
بس ليهــا قلــب و روح  وإيد
تضــم
و تســاع م الحبــايب ألـف ألفيـن




و ساعات
مــلايــيــن 




حــراسه بمرور الزمن
 أســود و مصنوعين م البرونز




و المخلوقين
من لحم و دم 




أولهم الراجل اللى خلى كل اسماعيل 
ييجى بعده
يشيل ف اوقات الصفا 
و الهزاز لقب ... أبو السباع






هذا الرجل و هو لسه فتى 
 ف لحظــة حِلم بمصر جنة
و أصــّر لما أمتلك يحقق كل ما ف خياله 




كان عاوزاها تبقى مش أقل من أوروبا
شافها تستاهل حضارة عمرانية
توازى ربع حضارتها الأنسانية 





ادى اوامره يتبنى جسر
عشان يقرب البعيد
و يخلى ما بين الضفتين عمار





ما بين عبور و حركة و تجارة 
و ناس رايحة جاية 




وأسود رابضين
ع أربع أركان




واللى بيلوم على الخديوى أسرافه
ييجى معايا و يحسبها
المبلغ ذاته اللى إنصرف لو اتوزع
على قرن ونص من الزمان
هيجيب همه ولا برضو هيقول ميجبش !!




 مكنش مجرد معبر
من ضفة لآخرى 
الكوبرى 
بنوره شق طريق للحرية




زمان كان ف خيالى 
مجرد حتة أرض و بيقولوا كان فيها
 قصر و بعدين اتهد و راح سكانه 
و اتمركزت فيه العساكر ف القشلاق



 
و كان عندى برضو
مجرد أثر 
و بييجى ف أفلامنا القديمة




هوه كان المطرح اللى فاتن حمامة
لطعت فيه عبدالحليم 
و قعد يا عينى يستناها
لحد ما جاله ضربة شمس




نفس المكان اللى إتسمى
كوبرى العشاق
عشان الحبيبة عليه ... بتتلاقى






هوه كمان اللى بيفسح فيه
ابو العيال ... العيال وأمهم
و تتعلق فيه العروسة وسط الزفة 
ف دراع عريسها بين الحبايب 
ويركب السايح حنطور و يتفسح




هوه اللى ف قلب الليل
جاله الحزين يبكى براحته 
قبل ما ضوء النهار يطلع
 ويفضح دمعته 
 


وياما عليه وقفوا
 اللى يطيروا طيارات 
وبالونات



و يرموا السنارات
و ياما سهروا شلة صحاب  
يضحكوا
ويطلعوا لسانهم للنكد




فكر العشرات ف الموت عليه
و فكر الملايين
 ف نعمة الحياة لما بصوا لنيله
 و جماله و حسوا ببهجة الدنيا 




و ف وسط المشاكل
مبقاش حد يقدر يقف عليه 
زى الاول يستمتع بنسمة الهوا
أو يتفائل بدنيته




على جزء منه قتلنى الحزن 
 لما عمرو
معرفش يتجوز منى 
و قرر ينهى حياته ف لحظة يأس 




قتلنى الحزن أكتر وأكتر
... لما الشهور عدت  
و قام الشعب بثورته 
 و قولت ف عقل بالى يومها
 ياااااااه يا عمرو 
لو كنت بس ... أستنيت شوية 
مش كان زمانك معاهم ؟




لكن ... النصيب





النصيب هوه 
اللى خلى الالاف تثــور 
و تنتفض ع الظـلم 
و ع الهـدف تتجمع






وتيجى من كل الشوارع 
وتتلم ف صفوف 
عشان تعدى للأمان 




 وقتها و لا زال ... الأمان  
كان يعنى
 التحرير  ...  و الميدان




ف أول الجسر كانت المعركة 
بين الغربان السود 
و بين أسراب اليمام




و ف نص المسافة 
  على صوت الآدان سجدوا لربهم 
و حي بعدها كل نفـر
 ع الجهاد 




و .... انطلقت
 رصاصات الغدر 
 



و طار أطهار الوطن بجناحات ع السما
و الباقى كمّل ... بقلبه الرقيق
 و داس ع كل غـراب
 سادد سكته 




الكوبرى فجأة بأسوده الأربعة
 بزئيرها اللى رج الأرض
بالولاد والبنات 
إتلضموا سوا
و عملوا جسر من البشر




عدى عليه من بعدهم 
كل الجايين وراهم
عشان يحصلوا المنتظرينهم 
هنــاك ... 




هناك يعنى الميدان
بس قبل ما يسيبوا المكان 
إتلفتوا وراهم لثوانى عشان يلاقوا الأسود
 اللى طول عمرها ساكتة
لما شافت الدم .. 
لأول مرة نطقت و اتكلمت




و ... اتبسمت




 و نزلت من عيونها 
دموع الفخر 
و كل أسد منهم أحنى جبينه 




 أحنوا الجباه تحية للأبطال 
اللى راح منهم و اللى جاي




اللى شالوا الأرواح
 هدايا
على جناحات اليمام




واللى لسه
شايلين ع الكفوف 
الغالى كله




و اللى وقفوا كما الأسود 
ف شارع ... محمد محمود




اللى ضى عيونهم انطفى 
بس نوّر 
بداله الف نور ف القلوب





حراسك و أسودك و جسرك
 يا قصر النيل 
 على رأى الهتاف النبيل 
ياما شافوا كتيييير 






ولو عدى اليوم بسنة 
هتيجى القلوب
و جواها ميت سوسنة 


 
و هيهلوا الكبار و الصغار 
ماسكين اليفط و الأعلام 



 
و بالهتاف الحناجر تشتد 
وعلى مدد الشوف المسيرة تمتد 
و تنعاد ثورتنا
كلاكيت ... تانى مرة 


 
و تهل من تانى البشاير ..  بعد عام 
و تيجى الألاف من كل الشوارع  
تقف ف نفس المطرح و المكان 
اللى طار فيه اليمام
و .... تصلى 




صلاة 
من غير غربان و لاخوف 
صلاة شكر و إعتراف بالفضل 
فضل ربنا و فضل كل شهيد 




الشهيد اللى الكل حالف 
ما يسيب حقه
و لو قامت ثورة من جديد 





وانا بمشى مع الماشيين أتمنيت 
أكون خطيت بقدمى
 ف نفس البقعة
اللى عدى عليها شهيدنا المبتسم 
قبل ما يروح لربه ف زفة تحفها ملائكة 





افتكرت مينا و ثورتنا الحلوة الجميلة 
عشان .... هوه معايا


 
هف على قلبى الشيخ عماد بالسماحة
اللى مالية كل سنتى ف وشه 
و قولت لازم الكوبرى دا يكون ف يوم 
اتبارك بخطاويهم ... 




الكوبرى اللى عليه 
مات .... ناس 




و إتودعوا ف جنازات مهيبة ... ناس 






و وقفوا صامتين ع الخالدين  ...  ناس




و احتفل ببصيص العدل ... ناس






و صلى بالآلآف  
على الشهيد الغائب ... ناس


 
و يتحرك الركب  
و الثورة تنولد من جديد
و أيوه بنهتف 
مش هنبطل
يسقط يسقط حك....




و إذا .... بالسباع الأربعــة 
بعلو الصوت


من مطارحها الأقيها معانا



تشق الصمت
و ..... تهتف
 



---------------------------------
----------------------------------------------



التدوينة إهداء
 لكل شهداء الثورة 
الذين لا نعرفهم 
و لا نعرف حكاياتهم 
و لا حتى نعرف
مثواهم الاخير

----------------------------
-----------------------------------------
الصور م النت
هنــا ... 
و ... هنــا

--------------------------------------------