.

.

تـبــــاريـــح ... 2  

Posted by: فاتيما in








العشم ف ربنا مش كلام 
العشم صبر ع المُر 
و لو هيقعد ميت سنة
عشان عارف انك ف الآخر
و برحمة ربك المكافأة مستنياك





البلد قصر قديم بسور متهالك 
و جم الثوار و هدوه ف يوم وليلة 
وعشان يبنوه من تانى محتاجين وقت 
إصبروا كمان و طّولوا بالكو



الانسان مخلوق إجتماعى 
اللى عاوز يعيش من غير ما يعمل
 حساب للناس اللى حواليه بحجة الحرية 
و مش بيحاول يراعى حتى مشاعرهم 
يشوفله كوكب لوحده يعيش فيه أحسن  





اللى انا فيه مش أدب قرود 
دا احترام للدنيا و البشر و المخلوقات
و قبلهم ... امتنان لربنا اللى كرمنى 
و خلانى أعيش وسط كل هولاء 



الضعف الحقيقى لأى بنى آدم 
هوه ضعفه قصاد نفسه و رغباتها
مش ضعفه قصاد الآخرين
ولهذا بشوفنى قوية 
مهما شافنى غيرى ضعيفة وخانعة 

  

بطّلوا تتكلموا عن الثورة 
وكأنها مشروع تجارى اللى يخسر فيه 
لازم يحّلق على خسايره 
و يصفى الحسابات و يجيب ضرفها و يمشى


انا عايشة بعّد ف الأيام
 و بعـــّديها



معاناتها الحقيقية مع غريمتها 
وجعتلى قلبى 
و خلتنى أنتبه لأنانيتى
و ازاى ممكن اكون من غير ما أقصد
بفسد قصة حب بتبدى بين شخصين
و بقتحم حياتهم و بفسدها 



اللى محبته لحد
اكبر عنده من كرامته 
يبقى هوه الطرف الأقوى 
و لما يتغاضى عن حاجات كتير 
تندرج تحت بند الكرامة .. ميبقاش بيتنازل
لأنه اختار طواعية انه يكون الأكرم  




جنرالات النت
بحروبهم الكلامية التى لا تتوقف 
و بتخوينهم المستمر لبعضهم البعض
أفقدوا هذه الثورة كثير من نقاءها
لإنهم كانوا الطرف النضيف الواضح فيها






اللى ايده ف الميه .. يتلهى
و يقعد ساكت 





بعادى عن أقرب الناس 
مقصود و متعمد 
لأنى بقيت مقتنعة ان حياتهم المستقرة 
هتكون أهدى من غيرى 
و الأفضل أسمع جملة انتى ندلة 
أحسن ما أسمع جملة .. شكرا و كفاية كدا





وبقيت كل ما أشوف أطفال 
ف سن يوسف 
قلبى يوجعنى بزيادة   




و أجيب زرار .... تضيع جاكتة
على سلامة    





تعرف يا حبيبى
انك صعبت عليا قوى 
و انتا بتقوللى و انتى هتقدرى ؟ 
ازاى و للدرجة دى كنت عبء عليك
 و بعذبك كدا و انا مش حاسة ... ؟!!




إحمدوا ربنا على هداياه
إحمدوه بإنكم تحافظوا على هذه العطايا
ومتفرطوش فيها .. الا مضطرين
فمن جاءته النعمة و لم يشكر 
رحلت عنه و لم يشعر 





السبب الوحيد اللى هيخلينى 
مش عاوزة أموت قبل أمى 
 هو انى هكسر ضهرها م الحزن



لأ يعنى مهو متبقاش قوات مسلحة سابقا 
و مخابرات عسكرية سابقا 
و نص عيلتك ف النيابة و القضاء
و تدينا محاضرة على غيار الريق 
 عن الأمن القومى و صناع الفوضى 
و عن قواتنا المسلحة حراس الوطن
و تبقى فلول على أبوك  
و عاوزنى مغلطش فيك انت و أهلك ؟؟!!






انا مببعدش عنك لأنى ضعيفة و مش قادرة 
انا مببعدش عشان بحبك و مش عايزة أفارقك
لكن ... 
اذا كان وجودى = الغياب عندك
يبقى اللى فيه راحتك هوه اللى يكون







وملك الموت للمرة التالتة
واقف مستنى على باب عيلتنا 
عشان ياخد .... الروح التالتة 


  


شكرا مليون مرة على إيميلك الأخير 
 شكرا لأنى كنت محتاجة أحس 
ان فيه شخص ممكن بعد ما يفارقنى
 كبريائه ميمنعوش يرجع تانى 
عشان يقولى انه ... بيفتكرنى بالخير 






عشمى ف ربنا 
أكبر من كل اللى شفته 
 و بشوفه و لسه مكتوبلى أشوفه





اللى فاكر ان الدنيا مخلوقة بس  
عشان تبسطه و تروقه و تسليه 
ويشوف فيها النجاح والفلاح والسعادة والهنا 
من غير ما يدفع تمن و يتنازل 
و يبذل كل مجهود ممكن 
يبقى لامؤاخذة يا أهبل يا بيستهبل 





من يتقدم بالتضحيات 
لا يصح ان يوصف بالسذاجة
و بأنه دفع تمن غالى عشان شعب بهيم
 لا سأل فيه و لا بيدور له على حقه
عيب ... إتلموا ... و إختشوا
الشهدا و المصابين 
والمفقودين والمعتقلين
 مش أغبيا و إنضحك عليهم
ولا مغفلين و إتلطش منهم محفظة ف اتوبيس




متدوسش على جراح الناس
بحجة انك بتعمل الصح و عاوز مصلحتهم 
الا لو كان عندك العلاج  
اللى هيشفيهم بجد و يطيب جراحهم  






الكلمة الطيبة صدقة 
والسكوت ... كمان 





عاشق و معشوق 
المحبة عاشق و معشوق 





يا رب
يوسف هو نعمتك الكبرى 






النــاس لم تخذلنى
ضعفهم ... هوه اللى خذلنى  






 صحيح باب النجار ... مخلّع 
بس مش خيابة و قلة شطارة
كل الحكاية ان معندوش وقت يصلحّ بابه
عشان مشغول بتصليح بيبان الناس التانية 






طب و الله انتوا غلابة
بقى هيا الفلوس بقى 
 اللى هتخلينى أغير رأيى ؟! 


 عزيزى الكنباوى
الناس اللى بتنزل الشارع 
غلابة أو نخبة هما اللى ف النهاية
بيجيبولك حقك وانتا قاعد ف بيتك معزز مكرم 
و رغم ذلك بتحتقرهم وتقلل من دورهم   
و  مصّر تدفعّهم تمن إيمانهم بثورتهم
و تحمّلهم عواقب عدم نزولك
و تخاذلك عن واجبك !!






انتا مش مفتقدنى ولا هتفتقدنى  
لأن مكنش ولا فاضل
 ف قلبك اللى هيفكرّك بيا 





 حتى القط بتاعى 
كل ما أجيبله قطة عشان تونسه
يا ماما تمشيها يا تموت يا تهرب أو تختفى ..!




اشتقت أضم بيبى صغنن لحضنى
و منتظرة بفروغ صبر أشيل "على" ابن
 هبة بوبو و وليد كنج توت
عشان و هوه ف علم الغيب 
  اتمنيت مجييه و ادينى بستناه 
و محبته و غلاوته عندى تتحسب دوبل  






طريقة تربيتى حرمتنى
من مظاهر حنان الأب و دلعه و تفهمه
و دلوقتى الزمن بيعوضنى بإهتمام و رعاية ومحبة 
كل راجل كبير ف سن و قد والدى
بقابله ف شغلى و ف أى مكان 



يا ما انتا كريم قوى يا رب 





الفرحة حلوة يا عيال 
كلبشوا فيها لما تلاقوها
متبقوش عُبط و تدوها ضهركم و تمشوا






وأدى الفانوس الخامس 




 غلطت كتير ف حقك 
 و استغليت قلبك و مكنتش واخدة بالى 
 ممكن تسامحنى ؟ 




- دنتى شكلك محترمة و بنت ناس 
بقى انتى م اللى بينزلوا التحرير؟!!
- أيوه حضرتك انا من هولاء الرعاع 
و أفتخر ليه فيه حاجة ؟  






و لما الاول تكبرى و تبقى ف سنّى (انشالله)
و لما تمرى بشبه اللى مريت بيه (يارب لأ) 
و لما تتبهدلى بهدلتى (يارب لأ) 
و لما تشوفى اللى شفته (يارب لأ)
و لما ربنا ينجدك من بحر الأذى (انشالله) 
و تطلعى سليمة و بعقلك (انشالله)
ساعتها هتبقى تفهمى ليه انا بقيت كدا
و وقتها مش هتقولى عليا هبلة و مجنونة






اللى مبيندمش على بعض الحاجات  
يبقى مبيتعلمش م اللى فات
و هيكرر تقريبا نفس الغلطات 





اللى يقل أدبه ع الدنيا  
 يستاهل شرها  
  



 

الإصدقاء اتوجدوا ف الدنيا
عشان يأثروا ف حياة بعض للأحسن 
و إذا كنت مش هكون كدا و لا حد هيكونلى كدا 
يبقى خليهم بعيد أحسنلهم
و خلينى بعيد أفضلى 






الفشل 
 حفرة نقع فيها و نطلع منها 
و خطوة متعثرة تكعبلنا ف طريق طويل
و الحفر و الخطاوى جزء و مهياش نهاية السكة





تلات دعوات
على جناح الملايكة 




حكمة الحاجة ام فاتيما البيضا 
ف الأيام السودة 
تبـــات نـــار تصبــح رمـــاد 



و صحصح لما ينجح .. هيجيبوله ساعة 
و بقلظ لما يغلط ماما نجوى تسامحه
و الساحر أوز فيه جزمة دورثى 
اللى هتوديها مطرح ما تحب 
و اخويا هيبقى رائد فضاء
و هياخدنى معاه أمشى ع القمر
هيه ...  أيااااااام 


  
و لا عمرك كنت هتفهم
 إن وجودك و غيابك مش مرهونين بيك
 و لا باللى كنت بتديه او بتمنعه






الثورة دى ولادنا و عيالنا
هما اللى هيحصدوا محصولها 
و دا ف حد ذاته 
سبب كافى
 يخلينا نثبت و نصبر و نكمل





علمت قلبى الأدب 
سنتين تلاتة أربعة 
عدى الزمان و خلاص أهو بان 
مين حّب مين إدعّى 
رمان - محمد منير 





و ف آخر الحدوتة بتنتهى

 ف بـرواز و متعلق ع الحيطة
و يحكوا عنك ف حكاياتهم الجديدة 



  

الصبــر
من عندك يا رب 
عشان اللى جاى
لأنى مبقتش عاوزة أستنى 
 أى حاجة من أى حد تانى خلاص 

--------------------------------------
---------------------------------------------

اللهم إنى أعوذ بك
 من ميتة الفجأة
ومن حب الفجأة
ومن غدر الفجأة
ومن فراق الفجأة

------------------------------------------


This entry was posted on الخميس, يوليو 12, 2012 and is filed under . You can leave a response and follow any responses to this entry through the .

4 كــــلام بيطــبطـــب عـــلى قــــلبى و روحــــى

فاتيما الجميلة ..انا نفسي ارد على فقرة فقرة من اللي كاتباهم عشان فعلا كل فقرة تمثل بوست بأكمله ..واديني حاحاول :
أكيد يافاتيما الصبر مفتاح الفرج بس على شرط الصبر الجميل بلا تأفف مش "ادينا صابرين يارب ورينا بقى حاتعمل معانا ايه "بالطبع مش ده الصبر المقصود ..

الهدم اسهل بكثير من البناء وخاصة البناء على اساس جديد لم يصبه الصدأ ..

حريتك تنتهي عند حدود خصوصيات غيرك ..
الأدب عمره ماكان ضعف دا منتهى القوة والإرادة ومعرفة لحدودك مع الغير ..
وعشان كده اكبر جهاد عند ربنا هو جهاد النفس ..
الثورة يابنتي للي عاشها مش اللي امتطاها ...
اجمل ما قرأت وفكرتني بقول مأثور امحمد زكي عبد القادر:قالت :عندما اقول احبك فإني اعنيها ...قلت: وانا عندما اقول احبك فإني اعانيها
من فرط حساسيتك حطيتي نفسك مكان غريمتها مع ان يمكن تكون الظروف مختلفة المهم مش انتي ولاهي المهم هو ..
فاتيما فعلاً اللي بيتخلى عن كرامته احياناً بيكون هو الأكرم بس لو الآخرين قدروا ذلك وما يكونش فهمهم بطيء ..
النت ده يا فاتيما عامل زي زباين البنسيونات لو اجتمعا كلهم عالصبح في الرسيبشن تأكدي انهم حايكونوا كده حسب اختلاف الثقافات والبيئات ومفيش حد بيقبل على نفسه يقول معرفش لأ الكل بيعرف وبيدلي بدلوه حتى لو البير مافيهوش مية اصلاً ..
مالهاش تعليق غير انه فعلاً يتلهي ويقعد ساكت ..

تابع :
الواحد يحط نفسه في المكان المناسب في الوقت المناسب..
دا اكيد انك تتوجعي اذا كنت انا لما باشوف حد شبه ابني اوبناتي باتلفت عليه وخصوصا اذا كان بقالي مدة ماشفتش حد فيهم ربنا يرجعهولك بالسلامة

ماهو عشان مش لابس الجاكيتة وبيدور على الزرار انتي عارفة لو لابسها كان اول مالقى الزرار ركبه وخلاص ..
اللي بيحب يافاتيما بيشيل حبيبه طول العمر جوة عينيه ولايتعب بالعكس بيحس لوسابه حبيبه ده حايقدر ازاي يعيش من غيره يعني مش مهم هو نفسه حايعيش ازاي المهم حبيبه حايقدر والا لأ ؟؟
شكر النعمة يصنع سوراً حولها يحميها من الضياع ..
كما قال إمل دنقل اخجل من دمعة امي ..ربنا يابنتي مايحرمهاش منك ابداًولايحرمك منه ..
ياترى مين الفلول ابن الفلول ده ؟؟
انتي هنا وضعتيه في خيار صعب يافاتيما ..
مش فاهمة يا فاتيما هو فيه اتنين قرايبكم ماتوا قريب عموماً ماتحطيش الحكاية دي في بالك عشان مابتبقاش مضبوطة ..
مش باقولك ان فيه مكان في القلب من اجمل الأماكن واكثرها حميمية بنحط فيها الناس ذووالمرتبة الخاصة جداً وبنسميهم الناس اللي بنتمنلهم الخير ..الله عليها هذه المرتبة للي يقدرها ..
عشمنا في ربنا كبير دايما لأنه اكبر بكتير من كل اللي ممكن نتخيل اننا نتعشم فيه ..

الدنيا اخد وعطا واللي يفضل ياخد ياخد ياخد وبس لازم يتوقع انه حاييجي يوم يدي ويدي ويدي وبس ..

تابع :
مابقولش لدول الا :حاسب وانت ماشي وهدي في خطوتك لتدوس وانت ماشي على قلوب حبتك ..

والسكوت كمان افضل من الكلام ..

انا كنت كاتبة عن هذا الموضوع بوست وكمان حاينزل في الكتاب :الحبيب والمحبوب عاشق ومعشوق وماتقدرش نقول مين فيهم العاشق ومين فيهم المعشوق لأن كل واحد فيهم عاشق وكل واحد منهم معشوق برضه ..

يارب يخليلك يوسف ومايحرمكيش منه ابداً ..
الناس لم يخذلوكي ضعفهم هو الذي خذلك ومن منا لم يخذله ضعف من حوله حتى اردوه قتيل ضعفهم ..
صحيح والله عداكي العيب يافاتيما هو مش خيابة منه هو من فرط مشاركته لهموم الناس نسي همومه ..
الفلوس عمرها ما بتغير مباديء اذا كان صاحب المباديء ذو عزيمة ثابتة ..
اذا ماكانش لك رأي على الأقل ماتهونش آراء الآخرين ..
دي بقى فيها منتهى الثقة بالنفس وبمكانتك في قلب من تهوين ..
هو مستني يفرح مع صاحبته مش قبليها ..

يارب يحبب فيكي خلقه عياله وكباره ..
وفعلاً كتير من الناس الكبيرة بتعوضنا
عن حنان الأبهات وحكمتهم ..
ياما قلنا كده امسكوا الفرحة واوعوا تسيبوها..احسن تروح ماترجعش ..
اللي بيحب بجد يا فاتيما بيسامح وبيغفر..
بالضبط كده وزي مابيقولوا اللي عالبحر عوام ..
الندم هو وشم الدنيا على ما أخطأناه وكلما رأيناه تعلمنا اكثر ..
من استهان بالدنيا ادارت له وجهها ..
الأصدقاء من اعانونا على دنيتنا فمن لم يستطع فليبقى في مكانه اسلم ..
فعلاً ليس الفشل ليس نهاية الدنيا ..
فعلاً ماما عندها حق تبات نار تصبح رماد ليها رب يدبرها..

اجمل حاجة ذكريات الطفولة لما بيمر شريطها واحنا محتاجين نفرح ..

اكيد اللي بيحب لاحيفكر بيدي امتى ولابيمنع امتى هو بيدي عشان بيحب ومبيقدرش يمنع عشان عمره ما حايكره ..
الثورة نتيجتها لأولادكم ولأحفادنا لأن انتم شاركتونا الظلم لازم تشاركوا ولادكم الفرح والحرية والعدالة الإجتماعية ..

ماهو باين من زمان والله بس الواحد بيقول يمكن تتعدل الموازين ..

يا ترى حايحكوا يقولوا ايه بالضبط ..

الصبر جميل وربنا يجعلك من الصابرين ..
آمين يارب ينجينا من كل الفجاءة ..

يا فرحة قلبي يا ولاد.. اسمي واسم زوجي الحبيب وعلي اللي لسه مجاش مكتوبين كدهون في مدونة روح قلبنا؟ والله دا كتير يا طمطم.. عموما يا ستي الواد دا انتي ليكي فيه الدوبل برضه وفي بيكا وفيا طبعا وفي معزة وليد ليكي.. الاسرة دي كده ملك يمينك تعملي بيها اللي انتي عوزاه.. وليكي عليا وانا رايحة اولد باذن الله اكلمك وازعجك عشان تيجي بقى تاخدي الواد على ايدك كده اول ما يتولد باذن الله .. دا مؤقتا طبعا لحدما نفرح بيكي ونشيل احنا عيالك الصغيرين .. رمضان كريم يا طمطم

إرسال تعليق